الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

  ديوان الشاعر : قيس بن الملوح (مجنون ليلى)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5
كاتب الموضوعرسالة
منى الراوى
مشرف منتدي السياحة والآثار مشرف منتدي السياحة والآثار


انثى
ســآعـتي :
التسجيل : 04/10/2010
المساهمات : 4915
عدد النقاط : 10549
المزاج :
المهنة :
الهوايه :
الدولة :
الأوسمة :
التميز :

مُساهمةموضوع: ديوان الشاعر : قيس بن الملوح (مجنون ليلى)    الثلاثاء 05 أكتوبر 2010, 5:50 pm

تذكير بمساهمة فاتح الموضوع :

مَجنون لَيلى
? - 68 هـ / ? - 687 م
قيس بن الملوح بن مزاحم العامري.
شاعر غزل، من المتيمين، من أهل نجد.
لم يكن مجنوناً وإنما لقب بذلك لهيامه في حب ليلى بنت سعد التي نشأ معها إلى أن كبرت وحجبها أبوها، فهام على وجهه ينشد الأشعار ويأنس بالوحوش، فيرى حيناً في الشام وحيناً في نجد وحيناً في الحجاز، إلى أن وجد ملقى بين أحجار وهو ميت فحمل إلى أهله.


ديوان الشاعر :


ألَيْسَ اللَّيْلُ يَجْمَعُنِي وَلَيْلَى




أَلَيسَ اللَيلُ يَجمَعُني وَلَيلى كَفاكَ بِذاكَ فيهِ لَنا تَداني
تَرى وَضَحَ النَهارِ كَما أَراهُ وَيَعلوها النَهارُ كَما عَلاني
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

كاتب الموضوعرسالة
منى الراوى
مشرف منتدي السياحة والآثار مشرف منتدي السياحة والآثار


انثى
ســآعـتي :
التسجيل : 04/10/2010
المساهمات : 4915
عدد النقاط : 10549
المزاج :
المهنة :
الهوايه :
الدولة :
الأوسمة :
التميز :

مُساهمةموضوع: رد: ديوان الشاعر : قيس بن الملوح (مجنون ليلى)    الثلاثاء 05 أكتوبر 2010, 6:26 pm

أيا مهد لي نعي الحبيب صبيحة

أيا مهد لي نعي الحبيب صبيحة بِمَنْ وإلى مَنْ جِئْتُمَا تشِيَانِ
بِمَنْ لَوْ أرَاهُ عَانِياً لَفَدَيْتُهُ ومَنْ لوْ رَآنِي عَانِياً لَفَدَانِي
فمن مبلغ عني الحبيب رسالة بِأنَّ فُؤادي دائمُ الخفقَانِ
وأني ممنوع من النوم مدنف و عيناي من وجد الأسى يكفان


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
منى الراوى
مشرف منتدي السياحة والآثار مشرف منتدي السياحة والآثار


انثى
ســآعـتي :
التسجيل : 04/10/2010
المساهمات : 4915
عدد النقاط : 10549
المزاج :
المهنة :
الهوايه :
الدولة :
الأوسمة :
التميز :

مُساهمةموضوع: رد: ديوان الشاعر : قيس بن الملوح (مجنون ليلى)    الثلاثاء 05 أكتوبر 2010, 6:26 pm

ألا يا ركيات الرسيس على البلا

ألا يا ركيات الرسيس على البلا سقيتن هل في ظلكن شجون
أضربكن العام نوء سحابة وَمَحْلٌ فَمَا تَجْرِي لَكُنَّ عُيُونُ
أجنتن بعد الحي فانصاحت اللوى وكنتن عهدي ما بكن أجون


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
منى الراوى
مشرف منتدي السياحة والآثار مشرف منتدي السياحة والآثار


انثى
ســآعـتي :
التسجيل : 04/10/2010
المساهمات : 4915
عدد النقاط : 10549
المزاج :
المهنة :
الهوايه :
الدولة :
الأوسمة :
التميز :

مُساهمةموضوع: رد: ديوان الشاعر : قيس بن الملوح (مجنون ليلى)    الثلاثاء 05 أكتوبر 2010, 6:26 pm

أحِنُّ إذا رَأيْتُ جِمَالَ قَوْمِي



أحِنُّ إذا رَأيْتُ جِمَالَ قَوْمِي وأبكي إن سمعت لها حنينا
سقى الغيث المجيد بلاد قومي وَإنْ خَلَتِ الدِّيَارُ وَإنْ بَلينَا
على نجد وساكن أرض نجد تَحيَّاتٌ يَرُحْنَ وَيَغْتَدِينَا


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
منى الراوى
مشرف منتدي السياحة والآثار مشرف منتدي السياحة والآثار


انثى
ســآعـتي :
التسجيل : 04/10/2010
المساهمات : 4915
عدد النقاط : 10549
المزاج :
المهنة :
الهوايه :
الدولة :
الأوسمة :
التميز :

مُساهمةموضوع: رد: ديوان الشاعر : قيس بن الملوح (مجنون ليلى)    الثلاثاء 05 أكتوبر 2010, 6:26 pm

يقولون ليلى بالعراق مريضة


يقولون ليلى بالعراق مريضة فأقبلت من مصر إليها أعودها
فوالله ما أدري إذا أنا جئتها أَأُبْرِئُهَا مِنْ دَائِهَا أمْ أزِيدُهَا


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
منى الراوى
مشرف منتدي السياحة والآثار مشرف منتدي السياحة والآثار


انثى
ســآعـتي :
التسجيل : 04/10/2010
المساهمات : 4915
عدد النقاط : 10549
المزاج :
المهنة :
الهوايه :
الدولة :
الأوسمة :
التميز :

مُساهمةموضوع: رد: ديوان الشاعر : قيس بن الملوح (مجنون ليلى)    الثلاثاء 05 أكتوبر 2010, 6:27 pm

ألا حجبت ليلى وآلى أميرها



ألا حجبت ليلى وآلى أميرها علي يميناً جاهلاً لا أزورها
و أوعدني فيها رجال أبوهم أبي وأبوها خُشِّنَتْ لي صُدورُها
على غير شيء غير أني أحبها وأن فؤادي عند ليلى أسيرها
وإني إذا حنت إلى الإلف إلفها هفا بفؤادي حيثُ حنَّت سُحُورُها


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
منى الراوى
مشرف منتدي السياحة والآثار مشرف منتدي السياحة والآثار


انثى
ســآعـتي :
التسجيل : 04/10/2010
المساهمات : 4915
عدد النقاط : 10549
المزاج :
المهنة :
الهوايه :
الدولة :
الأوسمة :
التميز :

مُساهمةموضوع: رد: ديوان الشاعر : قيس بن الملوح (مجنون ليلى)    الثلاثاء 05 أكتوبر 2010, 6:27 pm

أمُوت إذا شطَّتْ وَأحيَا إذا دَنَتْ


أمُوت إذا شطَّتْ وَأحيَا إذا دَنَتْ وَتَبْعَثُ أحْزَانِي الصَّبا ونَسيمُهَا
فمن أجل ليلى تولع العين بالبكا وتأوي إلى نفس كثير همومها
كأنَّ الْحَشَا مِنْ تَحْتِهِ عَلِقَتْ به يَدٌ ذاتُ أظْفَارٍ فَتَدْمى كلومُها


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
منى الراوى
مشرف منتدي السياحة والآثار مشرف منتدي السياحة والآثار


انثى
ســآعـتي :
التسجيل : 04/10/2010
المساهمات : 4915
عدد النقاط : 10549
المزاج :
المهنة :
الهوايه :
الدولة :
الأوسمة :
التميز :

مُساهمةموضوع: رد: ديوان الشاعر : قيس بن الملوح (مجنون ليلى)    الثلاثاء 05 أكتوبر 2010, 6:27 pm

أيا جبلى نعمان بالله خليا



أيا جبلى نعمان بالله خليا سَبِيلَ الصِّبا يَخْلُصْ إلَيَّ نَسِيمُها
أجد بردها أو يشف مني حرارة على كبد لم يبق إلا صميمها
فَإنَّ الصَّبَا رِيحٌ إذا مَا تَنَسَّمَتْ على نفس محزون تجلت همومها
ليالي أهلونا بنعمان جيرة وإذ نحن نرضيها بدار نقيمها
ألا إن أدوائي بليلى قد يمة قَذَاها وقد يَأْتِي على الْعَيْنِ شُومُها
تَذَكَّرْتُ وَصْلَ النَّاعِجِيَّاتِ بِالضُّحَى وَلذَّة َ عَيْشٍ قد تَوَلَّى نَعِيمُها
وأنت التي هيجت عيني بالبكا فأسْجَمَ غَرْبَاهَا فَطَال سجومُها
وقد قَذِيَتْ عَيْنِي بِلَيْلَى وأتْبَعَتْ قذاعاًوقد يأتي على العين شومها
خَليلَيَّ قُومَا بِالْعِصابَة ِ فاعْصِبَا على كبد لم يبق إلا رميمها


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
منى الراوى
مشرف منتدي السياحة والآثار مشرف منتدي السياحة والآثار


انثى
ســآعـتي :
التسجيل : 04/10/2010
المساهمات : 4915
عدد النقاط : 10549
المزاج :
المهنة :
الهوايه :
الدولة :
الأوسمة :
التميز :

مُساهمةموضوع: رد: ديوان الشاعر : قيس بن الملوح (مجنون ليلى)    الثلاثاء 05 أكتوبر 2010, 6:28 pm

يقول لي الواشون ليلى قصيرة


يقول لي الواشون ليلى قصيرة فليت ذراعاًعرض ليلى وطولها
وإن بعينيها لعمرك شهلة فَقُلْتُ كِرَامُ الطَّيْر شُهْلٌ عُيونُها
وجَاحِظَة ٌ فوْهاءُ، لاَبَأسَ إنَّها منى كبدي بل كل نفسي وسولها
فَدُقَّ صِلاَبَ الصَّخْرِ رأسَكَ سَرْمَداً فإني إلى حين الممات خليلها


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
منى الراوى
مشرف منتدي السياحة والآثار مشرف منتدي السياحة والآثار


انثى
ســآعـتي :
التسجيل : 04/10/2010
المساهمات : 4915
عدد النقاط : 10549
المزاج :
المهنة :
الهوايه :
الدولة :
الأوسمة :
التميز :

مُساهمةموضوع: رد: ديوان الشاعر : قيس بن الملوح (مجنون ليلى)    الثلاثاء 05 أكتوبر 2010, 6:28 pm

يا صَاحَبيَّ اللَّذينِ اليومَ قد أخَذَا


يا صَاحَبيَّ اللَّذينِ اليومَ قد أخَذَا فِي الحَبْل شِبْهاً لِلَيْلَى ثُمَّ غَلاَّهَا
إني أرى اليوم قي اعطاف حبلكما مَشابِهاً أَشْبَهَتْ لَيْلَى فَحُلاَّهَا
وأرشداها إلى خضراء معشبة يوماً وأن طلبت إلفاً فدلاها
وأورداها غد يراًلا عدمتكما من مَاءِ مُزْنٍ قَرِيبٍ عِنْدَ مَرْعَاهَا


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
منى الراوى
مشرف منتدي السياحة والآثار مشرف منتدي السياحة والآثار


انثى
ســآعـتي :
التسجيل : 04/10/2010
المساهمات : 4915
عدد النقاط : 10549
المزاج :
المهنة :
الهوايه :
الدولة :
الأوسمة :
التميز :

مُساهمةموضوع: رد: ديوان الشاعر : قيس بن الملوح (مجنون ليلى)    الثلاثاء 05 أكتوبر 2010, 6:29 pm

لم تزل مقلتي تفيض بدمع


لم تزل مقلتي تفيض بدمع يُشْبِهُ الغَيْثَ بَعْدَ أنْ فَقَدَتْها
مقلة دمعها حثيث وأخرى كلما جف دمعها أسعد تها
ما جرت هذه على الخد حتى لحقت تلك بالتي سبقتها
دَمْعَة ٌ بعد دمْعَة ٍ فإذا ما لحقت تلك هذه أحد رتها


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
منى الراوى
مشرف منتدي السياحة والآثار مشرف منتدي السياحة والآثار


انثى
ســآعـتي :
التسجيل : 04/10/2010
المساهمات : 4915
عدد النقاط : 10549
المزاج :
المهنة :
الهوايه :
الدولة :
الأوسمة :
التميز :

مُساهمةموضوع: رد: ديوان الشاعر : قيس بن الملوح (مجنون ليلى)    الثلاثاء 05 أكتوبر 2010, 6:29 pm

فيا ليت ليلى وافقت كل حجة


فيا ليت ليلى وافقت كل حجة قضاءً على ليْلَى وأنِّي رَفيقُهَا
فَتَجْمَعَنَا مِن نَخْلَتْينِ ثَنِيَّة ٌ يغص بأعضادا لمطي طريقها
فألْقَاكِ عنْدَ الرُّكْنِ أوْ جَانبَ الصَّفَا ويشغل عنا أهل مكة سوقها
فأنشدها أن تجزي الهون والهوى وتمنح نفساً طال مطلاً حقوقها


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
منى الراوى
مشرف منتدي السياحة والآثار مشرف منتدي السياحة والآثار


انثى
ســآعـتي :
التسجيل : 04/10/2010
المساهمات : 4915
عدد النقاط : 10549
المزاج :
المهنة :
الهوايه :
الدولة :
الأوسمة :
التميز :

مُساهمةموضوع: رد: ديوان الشاعر : قيس بن الملوح (مجنون ليلى)    الثلاثاء 05 أكتوبر 2010, 6:29 pm

ألاَ إنَّ ليْلَى الْعَامِريَّة َ أصْبَحَتْ


ألاَ إنَّ ليْلَى الْعَامِريَّة َ أصْبَحَتْ تَقَطَّعُ إلاَّ مِنْ ثَقِيفٍ حِبَالُهَا
إذا التفتت والعيس صعر من البرى بنحلة غشى عبرة العين حالها
فَهُمْ حَبَسُوهَا مَحْبَسَ الْبُدْنِ وابْتغَى بهَا المَالَ أقْوَامٌ ألاَ قَلَّ مَالُهَا


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
منى الراوى
مشرف منتدي السياحة والآثار مشرف منتدي السياحة والآثار


انثى
ســآعـتي :
التسجيل : 04/10/2010
المساهمات : 4915
عدد النقاط : 10549
المزاج :
المهنة :
الهوايه :
الدولة :
الأوسمة :
التميز :

مُساهمةموضوع: رد: ديوان الشاعر : قيس بن الملوح (مجنون ليلى)    الثلاثاء 05 أكتوبر 2010, 6:30 pm

دعا المحرمون الله يستغفرونه


دعا المحرمون الله يستغفرونه بمكة شعثاً كي تمحىذ نوبها
وناد يت يا رحمن ! أول سؤلتي لنفسي ليلى ثم أنت حسيبها
وإنْ أُعْطِ لَيْلَى فِي حَياتِي لَمْ يَتُبْ إلى اللّه عَبدٌ تَوْبَة ً لاَ أَتوبُها
يقر لعيني قربها ويزيدني بِها عَجَباً مَنْ كانَ عِندِي يَعيبُها
وكم قائل قد قال تب فعصيته وَتِلْكَ لَعَمْري خَلَّة ٌ لا أُصِيبُها
وَمَا هَجرَتْكِ النَّفْسُ يا لَيْلَ أنَّها قَلَتْكِ وَلَكِنْ قَلَّ مِنْكِ نَصِيبُها
فيا نفس صبراً لست والله فاعلمي بِأوَّلِ نَفْسٍ غابَ عَنْها حَبِيبُها


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
منى الراوى
مشرف منتدي السياحة والآثار مشرف منتدي السياحة والآثار


انثى
ســآعـتي :
التسجيل : 04/10/2010
المساهمات : 4915
عدد النقاط : 10549
المزاج :
المهنة :
الهوايه :
الدولة :
الأوسمة :
التميز :

مُساهمةموضوع: رد: ديوان الشاعر : قيس بن الملوح (مجنون ليلى)    الثلاثاء 05 أكتوبر 2010, 6:30 pm

ألاَ إنَّمَا أفْني دُمُوعِي وشَفَّنِي

ألاَ إنَّمَا أفْني دُمُوعِي وشَفَّنِي خُرُوجِي وتَرْكِي مَنْ أُحِبُّ وَرَائِيَا
ومَا لِيَ لاَ يَسْتَنْفِدُ الشَّوْقِ عَبْرَتِي إذا كُنْتُ مِنْ دَارِ الأحِبَّة ِ نَائِيَا
إذا لم أجِدْ عُذْراً لِنفْسِي ولُمْتُها حَمَلْتُ عَلَى الأَقْدَارِ ما كان جَارِيَا


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
منى الراوى
مشرف منتدي السياحة والآثار مشرف منتدي السياحة والآثار


انثى
ســآعـتي :
التسجيل : 04/10/2010
المساهمات : 4915
عدد النقاط : 10549
المزاج :
المهنة :
الهوايه :
الدولة :
الأوسمة :
التميز :

مُساهمةموضوع: رد: ديوان الشاعر : قيس بن الملوح (مجنون ليلى)    الثلاثاء 05 أكتوبر 2010, 6:30 pm

أيها الطير المحلق غادياً

أيها الطير المحلق غادياً تحمل سلامي لا تذرني مناديا
تَحَمَّلُ هّدَاكَ اللّه مِنِّي رِسَالة ً إلى بلد إن كنت بالأرض هاديا
إلى قفرة من نحو ليلى مضلة بها الْقَلْبُ مِنِّي مُوثَقٌ وفؤَادِيَا
ألاَ لَيْتَ يَوْمَاً حَلَّ بِي مِنْ فِرَاقِكُمْ تَزَوَّدْتُ ذاك اليومَ آخِرَ زادِيَا


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
منى الراوى
مشرف منتدي السياحة والآثار مشرف منتدي السياحة والآثار


انثى
ســآعـتي :
التسجيل : 04/10/2010
المساهمات : 4915
عدد النقاط : 10549
المزاج :
المهنة :
الهوايه :
الدولة :
الأوسمة :
التميز :

مُساهمةموضوع: رد: ديوان الشاعر : قيس بن الملوح (مجنون ليلى)    الثلاثاء 05 أكتوبر 2010, 6:31 pm

ألاَ لاَ أُحِبُّ السَّيرَ إلاَّ مُصَعِّداً


ألاَ لاَ أُحِبُّ السَّيرَ إلاَّ مُصَعِّداً وَلاَ البَرْقَ إلاَّ أنْ يَكُونَ يَمَانِيَا
على مثل ليلى يقتل المرء نفسه و إن كنت من ليلى على اليأس طاويا
إذا ما تمنى الناس روحاً وراحة تمَنَّيْتُ أنْ ألقاكِ يَا لَيْلَ خالِيَا
أرى سقما في الجسم أصبح ثاوياً وحزناً طويلاً رائحاً ثم غاديا
و نادى منادي الحب أين أسيرنا ؟ لَعلَّكَ مَا تَزْدَادُ إلاَّ تمَادِيَا
حملت فؤادي إن تعلق حبها جعلت له زفرة الموت فاديا


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
منى الراوى
مشرف منتدي السياحة والآثار مشرف منتدي السياحة والآثار


انثى
ســآعـتي :
التسجيل : 04/10/2010
المساهمات : 4915
عدد النقاط : 10549
المزاج :
المهنة :
الهوايه :
الدولة :
الأوسمة :
التميز :

مُساهمةموضوع: رد: ديوان الشاعر : قيس بن الملوح (مجنون ليلى)    الثلاثاء 05 أكتوبر 2010, 6:31 pm

بينما نحن باِلْبَلاَكِثِ بِالْقَا


بينما نحن باِلْبَلاَكِثِ بِالْقَا عِ سِرَاعاً وَالْعِيسُ تَهْوي هُوِيَّا
خطرت خطرة على القلب من ذك راك وهناً فما استطعت مضيا
قُلْتُ لَبَّيْكِ إذْ دَعَانِي لَكِ الشَّوْ قُ ولِلْحَادِيَيْن كُرَّا المَطيَّا


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
منى الراوى
مشرف منتدي السياحة والآثار مشرف منتدي السياحة والآثار


انثى
ســآعـتي :
التسجيل : 04/10/2010
المساهمات : 4915
عدد النقاط : 10549
المزاج :
المهنة :
الهوايه :
الدولة :
الأوسمة :
التميز :

مُساهمةموضوع: رد: ديوان الشاعر : قيس بن الملوح (مجنون ليلى)    الثلاثاء 05 أكتوبر 2010, 6:31 pm

دعوني دعوني قد أطلتم عذابيا



دعوني دعوني قد أطلتم عذابيا وأنضجتم جلدي بحر المكاويا
دعوني أمت غما وهماً وكربة أيا ويحَ قلبِي مَنْ بِهِ مِثْلُ ما بيا
دعوني بغمي وانهدوا في كلاءة مِنَ اللّهِ قد أيقنْتُ أنْ لسْتُ باقِيا
وراء كم إني لقيت من الهوى تباريح أبلت جدتي وشبابيا
يراني الشوق لو برضوى لهده ولو بثبير صار مساً وسافيا
سقى الله أطلالاً بناحية الحمى وإن كن قد أبدين للناس ما بيا
مَنَازلُ لو مَرَّتْ عَلْيها جِنَازتِي لقالَ الصَّدَى : يا حَامِلَيَّ انزِلا بيا
فأشهد الرحمن من كان مؤمناً ومَنْ كَان يَرْجُو اللّه فهْو دَعَا لِيا
لحَى اللّهُ أقواماً يقولون إنَّنا وجدنا الهوى في النأي للصب شافيا
فما بال قلبي هده الشوق والهوى وأنضج حر البين مني فؤاديا
ألا ليت عيني قد رأت من رآكم وهذا قميصِي من جَوَى البين بالِيا
فقلت نسيم الريح أد تحيتي إليها وما قد حل بي ودهانيا
فأشكره إني إلى ذاك شائق فيا ليت شِعري هل يكونُ تلاقيا
مُعَذِّبتي لولاكِ ما كنتُ هائماً أبيتُ سَخينَ العين حَرَّانَ باكيا
معذبتي قد طال وجدي وشفَّنِي هواك فيا للناس قل عزائيا
معذِّبتي أوردتِني مَنْهَلَ الردَى و أخلفت ظني واحترمت وصاليا
خليلي إني قد أرقت ونمتما لبرق يمان فاجلسا عللانيا
خليليَّ لو كنتُ الصحيحَ وكنتُما سقيمين لم أفعل كفعلكما بيا
خليلي مدا لي فراشي وارفعا وسادي لعل النوم يذهب ما بيا
خليليَّ قد حانت وفاتِيَ فاطلُبا لي النعش والأكفان واستغفرا ليا
وإن مِتُّ مِن داء الصبابة أبْلِغا شبيهة ضوء الشمس مني سلاميا


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
منى الراوى
مشرف منتدي السياحة والآثار مشرف منتدي السياحة والآثار


انثى
ســآعـتي :
التسجيل : 04/10/2010
المساهمات : 4915
عدد النقاط : 10549
المزاج :
المهنة :
الهوايه :
الدولة :
الأوسمة :
التميز :

مُساهمةموضوع: رد: ديوان الشاعر : قيس بن الملوح (مجنون ليلى)    الثلاثاء 05 أكتوبر 2010, 6:32 pm

بِيَ الْيَوْمَ مَا بِي مِنْ هيَام أصَابَنِي


بِيَ الْيَوْمَ مَا بِي مِنْ هيَام أصَابَنِي فإيَّاكَ عَنِّي لاَيِكنْ بِكَ مَا بِيَا
كأن دموع العين تسقى جفونها غداة رأت أظعان ليلى غواديا
غُرُوبٌ أثَرَّتْها نَوَاصِحُ مُغْرَبٍ معلقة تروي نحيلاً وصاديا
أمرت ففاضت من فروع حثيثة على جدول يعلو منى متعاديا
و قد بعدوا واستطردوا الآل دونهم بِدَيْمُومَة ٍ قَفْرٍ وَأنْزلْتُ جَادِيَا


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
منى الراوى
مشرف منتدي السياحة والآثار مشرف منتدي السياحة والآثار


انثى
ســآعـتي :
التسجيل : 04/10/2010
المساهمات : 4915
عدد النقاط : 10549
المزاج :
المهنة :
الهوايه :
الدولة :
الأوسمة :
التميز :

مُساهمةموضوع: رد: ديوان الشاعر : قيس بن الملوح (مجنون ليلى)    الثلاثاء 05 أكتوبر 2010, 6:32 pm

تذكرتُ ليلى والسنين الخواليا ( المؤنسة )




تَذَكَّرتُ لَيلى وَالسِنينَ الخَوالِيا وَأَيّامَ لا نَخشى عَلى اللَهوِ ناهِيا
وَيَومٍ كَظِلِّ الرُمحِ قَصَّرتُ ظِلَّهُ بِلَيلى فَلَهّاني وَما كُنتُ لاهِيا
بِثَمدينَ لاحَت نارُ لَيلى وَصُحبَتي بِذاتِ الغَضى تُزجي المَطِيَّ النَواجِيا
فَقالَ بَصيرُ القَومِ أَلمَحتُ كَوكَباً بَدا في سَوادِ اللَيلِ فَرداً يَمانِيا
فَقُلتُ لَهُ بَل نارُ لَيلى تَوَقَّدَت بِعَليا تَسامى ضَوءُها فَبَدا لِيا
فَلَيتَ رِكابَ القَومِ لَم تَقطَعِ الغَضى وَلَيتَ الغَضى ماشى الرِكابَ لَيالِيا
فَيا لَيلَ كَم مِن حاجَةٍ لي مُهِمَّةٍ إِذا جِئتُكُم بِاللَيلِ لَم أَدرِ ماهِيا
خَليلَيَّ إِن تَبكِيانِيَ أَلتَمِس خَليلاً إِذا أَنزَفتُ دَمعي بَكى لِيا
فَما أُشرِفُ الأَيفاعَ إِلّا صَبابَةً وَلا أُنشِدُ الأَشعارَ إِلّا تَداوِيا
وَقَد يَجمَعُ اللَهُ الشَتيتَينِ بَعدَما يَظُنّانِ كُلَّ الظَنِّ أَن لا تَلاقِيا
لَحى اللَهُ أَقواماً يَقولونَ إِنَّنا وَجَدنا طَوالَ الدَهرِ لِلحُبِّ شافِيا
وَعَهدي بِلَيلى وَهيَ ذاتُ مُؤَصِّدٍ تَرُدُّ عَلَينا بِالعَشِيِّ المَواشِيا
فَشَبَّ بَنو لَيلى وَشَبَّ بَنو اِبنِها وَأَعلاقُ لَيلى في فُؤادي كَما هِيا
إِذا ما جَلَسنا مَجلِساً نَستَلِذُّهُ تَواشَوا بِنا حَتّى أَمَلَّ مَكانِيا
سَقى اللَهُ جاراتٍ لِلَيلى تَباعَدَت بِهِنَّ النَوى حَيثُ اِحتَلَلنَ المَطالِيا
وَلَم يُنسِني لَيلى اِفتِقارٌ وَلا غِنىً وَلا تَوبَةٌ حَتّى اِحتَضَنتُ السَوارِيا
وَلا نِسوَةٌ صَبِّغنَ كَبداءَ جَلعَداً لِتُشبِهَ لَيلى ثُمَّ عَرَّضنَها لِيا
خَليلَيَّ لا وَاللَهِ لا أَملِكُ الَّذي قَضى اللَهُ في لَيلى وَلا ما قَضى لِيا
قَضاها لِغَيري وَاِبتَلاني بِحُبِّها فَهَلّا بِشَيءٍ غَيرِ لَيلى اِبتَلانِيا
وَخَبَّرتُماني أَنَّ تَيماءَ مَنزِلٌ لِلَيلى إِذا ما الصَيفُ أَلقى المَراسِيا
فَهَذي شُهورُ الصَيفِ عَنّا قَدِ اِنقَضَت فَما لِلنَوى تَرمي بِلَيلى المَرامِيا
فَلَو أَنَّ واشٍ بِاليَمامَةِ دارُهُ وَداري بِأَعلى حَضرَمَوتَ اِهتَدى لِيا
وَماذا لَهُم لا أَحسَنَ اللَهُ حالُهُم مِنَ الحَظِّ في تَصريمِ لَيلى حَبالِيا
وَقَد كُنتُ أَعلو حُبَّ لَيلى فَلَم يَزَل بِيَ النَقضُ وَالإِبرامُ حَتّى عَلانِيا
فَيا رَبِّ سَوّي الحُبَّ بَيني وَبَينَها يَكونُ كَفافاً لا عَلَيَّ وَلا لِيا
فَما طَلَعَ النَجمُ الَّذي يُهتَدى بِهِ وَلا الصُبحُ إِلّا هَيَّجا ذِكرَها لِيا
وَلا سِرتُ ميلاً مِن دِمَشقَ وَلا بَدا سُهَيلٌ لِأَهلِ الشامِ إِلّا بَدا لِيا
وَلا سُمِّيَت عِندي لَها مِن سَمِيَّةٍ مِنَ الناسِ إِلّا بَلَّ دَمعي رِدائِيا
وَلا هَبَّتِ الريحُ الجُنوبُ لِأَرضِها مِنَ اللَيلِ إِلّا بِتُّ لِلريحِ حانِيا
فَإِن تَمنَعوا لَيلى وَتَحموا بِلادَها عَلَيَّ فَلَن تَحموا عَلَيَّ القَوافِيا
فَأَشهَدُ عِندَ اللَهِ أَنّي أُحِبُّها فَهَذا لَها عِندي فَما عِندَها لِيا
قَضى اللَهُ بِالمَعروفِ مِنها لِغَيرِنا وَبِالشَوقِ مِنّي وَالغَرامِ قَضى لَيا
وَإِنَّ الَّذي أَمَّلتُ يا أُمَّ مالِكٍ أَشابَ فُوَيدي وَاِستَهامَ فُؤادَيا
أَعُدُّ اللَيالي لَيلَةً بَعدَ لَيلَةٍ وَقَد عِشتُ دَهراً لا أَعُدُّ اللَيالِيا
وَأَخرُجُ مِن بَينِ البُيوتِ لَعَلَّني أُحَدِّثُ عَنكِ النَفسَ بِاللَيلِ خالِيا
أَراني إِذا صَلَّيتُ يَمَّمتُ نَحوَها بِوَجهي وَإِن كانَ المُصَلّى وَرائِيا
وَما بِيَ إِشراكٌ وَلَكِنَّ حُبَّها وَعُظمَ الجَوى أَعيا الطَبيبَ المُداوِيا
أُحِبُّ مِنَ الأَسماءِ ما وافَقَ اِسمَها أَوَ اِشبَهَهُ أَو كانَ مِنهُ مُدانِيا
خَليلَيَّ لَيلى أَكبَرُ الحاجِ وَالمُنى فَمَن لي بِلَيلى أَو فَمَن ذا لَها بِيا
لَعَمري لَقَد أَبكَيتِني يا حَمامَةَ ال عَقيقِ وَأَبكَيتِ العُيونَ البَواكِيا
خَليلَيَّ ما أَرجو مِنَ العَيشِ بَعدَما أَرى حاجَتي تُشرى وَلا تُشتَرى لِيا
وَتُجرِمُ لَيلى ثُمَّ تَزعُمُ أَنَّني سَلوتُ وَلا يَخفى عَلى الناسِ ما بِيا
فَلَم أَرَ مِثلَينا خَليلَي صَبابَةٍ أَشَدَّ عَلى رَغمِ الأَعادي تَصافِيا
خَليلانِ لا نَرجو اللِقاءَ وَلا نَرى خَليلَينِ إِلّا يَرجُوانِ تَلاقِيا
وَإِنّي لَأَستَحيِيكِ أَن تَعرِضِ المُنى بِوَصلِكِ أَو أَن تَعرِضي في المُنى لِيا
يَقولُ أُناسٌ عَلَّ مَجنونَ عامِرٍ يَرومُ سُلوّاً قُلتُ أَنّى لِما بِيا
بِيَ اليَأسُ أَو داءُ الهُيامِ أَصابَني فَإِيّاكَ عَنّي لا يَكُن بِكَ ما بِيا
إِذا ما اِستَطالَ الدَهرُ يا أُمَّ مالِكٍ فَشَأنُ المَنايا القاضِياتِ وَشانِيا
إِذا اِكتَحَلَت عَيني بِعَينِكِ لَم تَزَل بِخَيرٍ وَجَلَّت غَمرَةً عَن فُؤادِيا
فَأَنتِ الَّتي إِن شِئتِ أَشقَيتِ عِيشَتي وَأَنتِ الَّتي إِن شِئتِ أَنعَمتِ بالِيا
وَأَنتِ الَّتي ما مِن صَديقٍ وَلا عِداً يَرى نِضوَ ما أَبقَيتِ إِلّا رَثى لِيا
أَمَضروبَةٌ لَيلى عَلى أَن أَزورَها وَمُتَّخَذٌ ذَنباً لَها أَن تَرانِيا
إِذا سِرتُ في الأَرضِ الفَضاءِ رَأَيتُني أُصانِعُ رَحلي أَن يَميلَ حِيالِيا
يَميناً إِذا كانَت يَميناً وَإِن تَكُن شِمالاً يُنازِعنِ الهَوى عَن شِمالِيا
وَإِنّي لَأَستَغشي وَما بِيَ نَعسَةٌ لَعَلَّ خَيالاً مِنكِ يَلقى خَيالِيا
هِيَ السِحرُ إِلّا أَنَّ لِلسِحرِ رُقيَةً وَأَنِّيَ لا أُلفي لَها الدَهرَ راقَيا
إِذا نَحنُ أَدلَجنا وَأَنتِ أَمامَنا كَفا لِمَطايانا بِذِكراكِ هادِيا
ذَكَت نارُ شَوقي في فُؤادي فَأَصبَحَت لَها وَهَجٌ مُستَضرَمٌ في فُؤادِيا
أَلا أَيُّها الرَكبُ اليَمانونَ عَرَّجوا عَلَينا فَقَد أَمسى هَواناً يَمانِيا
أُسائِلُكُم هَل سالَ نَعمانُ بَعدَنا وَحُبَّ إِلَينا بَطنُ نَعمانَ وادِيا
أَلا يا حَمامَي بَطنِ نَعمانَ هِجتُما عَلَيَّ الهَوى لَمّا تَغَنَّيتُما لِيا
وَأَبكَيتُماني وَسطَ صَحبي وَلَم أَكُن أُبالي دُموعَ العَينِ لَو كُنتُ خالِيا
وَيا أَيُّها القُمرِيَّتانِ تَجاوَبا بِلَحنَيكُما ثُمَّ اِسجَعا عَلَّلانِيا
فَإِن أَنتُما اِسطَترَبتُما أَو أَرَدتُما لَحاقاً بِأَطلالِ الغَضى فَاِتبَعانِيا
أَلا لَيتَ شِعري ما لِلَيلى وَمالِيا وَما لِلصِبا مِن بَعدِ شَيبٍ عَلانِيا
أَلا أَيُّها الواشي بِلَيلى أَلا تَرى إِلى مَن تَشيها أَو بِمَن جِئتُ واشِيا
لَئِن ظَعَنَ الأَحبابُ يا أُمَّ مالِكٍ فَما ظَعَنَ الحُبُّ الَّذي في فُؤادِيا
فَيا رَبِّ إِذ صَيَّرتَ لَيلى هِيَ المُنى فَزِنّي بِعَينَيها كَما زِنتَها لِيا
وَإِلّا فَبَغِّضها إِلَيَّ وَأَهلَها فَإِنّي بِلَيلى قَد لَقيتُ الدَواهِيا
عَلى مِثلِ لَيلى يَقتُلُ المَرءُ نَفسَهُ وَإِن كُنتُ مِن لَيلى عَلى اليَأسِ طاوِيا
خَليلَيَّ إِن ضَنّوا بِلَيلى فَقَرِّبا لِيَ النَعشَ وَالأَكفانَ وَاِستَغفِرا لِيا
وإن مت من داءالصبابةفأبلغا شبيهةضوء الشمس مني سلاميا


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
منى الراوى
مشرف منتدي السياحة والآثار مشرف منتدي السياحة والآثار


انثى
ســآعـتي :
التسجيل : 04/10/2010
المساهمات : 4915
عدد النقاط : 10549
المزاج :
المهنة :
الهوايه :
الدولة :
الأوسمة :
التميز :

مُساهمةموضوع: رد: ديوان الشاعر : قيس بن الملوح (مجنون ليلى)    الثلاثاء 05 أكتوبر 2010, 6:33 pm

تَذَكَّرتُ لَيلى وَالسِنينَ الخَوالِيا



تَذَكَّرتُ لَيلى وَالسِنينَ الخَوالِيا وَأَيّامَ لا نَخشى عَلى اللَهوِ ناهِيا
بِثَمدَينِ لاحَت نارَ لَيلى وَصَحبَتي بِذاتِ الغَضا تَزجي المَطِيَّ النَواجِيا
فَقالَ بَصيرُ القَومِ أَلمَحتُ كَوكَباً بَدا في سَوادِ اللَيلِ فَرداً يَمانِيا
فَقُلتُ لَهُ بَل نارَ لَيلى تَوَقَّدَت بِعَليا تَسامى ضَوؤُها فَبَدا لِيا
فَلَيتَ رِكابَ القَومِ لَم تَقطَعِ الغَضا وَلَيتَ الغَضى ماشى الرِكابَ لَيالِيا
فَقُلتُ وَلَم أَملِك لِعَمروِ بنِ مالِكٍ أَحتَفٌ بِذاتِ الرَقمَتَينِ بَدا لِيا
تَبَدَّلتِ مِن جَدواكِ يا أُمَّ مالِكٍ وَساوِسَ هَمٍّ يَحتَضِرنَ وِسادِيا
فَإِنَّ الَّذي أَمَّلتَ مِن أُمِّ مالِكٍ أَشابَ قَذالي وَاِستَهامَ فُؤادِيا
فَلَيتَكُمُ لَم تَعرِفوني وَلَيتَكُم تَخَلَّيتُ عَنكُم لا عَلَيَّ وَلا لِيا
خَليلَيَّ إِن بانوا بِلَيلى فَقَرِّبا لِيَ النَعشَ وَالأَكفانَ وَاِستَغفِرا لِيا
وَخُطّا بِأَطرافِ الأَسِنَّةِ مَضجَعي وَرُدّوا عَلى عَينَيَّ فَضلَ رِدائِيا
وَلا تَحسِداني بارَكَ اللَهُ فيكُما مِنَ الأَرضِ ذاتِ العَرضِ أَن توسِعا لِيا
فَيَومانِ يَومٌ في الأَنيسِ مُرَنَّقٌ وَيَومَ أُباري الرائِحاتِ الجَوارِيا
إِذا نَحنُ أَدلَجنا وَأَنتَ أَمامَنا كَفى لِمَطايانا بِريحِكِ هادِيا
أَعِدَّ اللَيالي لَيلَةً بَعدَ لَيلَةٍ وَقَد عِشتُ دَهراً لا أُعِدَّ اللَيالِيا
إِذا ما طَواكِ الدَهرُ يا أُمَّ مالِكٍ فَشَأنُ المَنايا القاضِياتِ وَشانِيا
رُوَيداً لِئَلّا يَركَبَ الحُبُّ وَالهَوى عِظامَكَ حَتّى يَنطَلِقنَ عَوارِيا
وَيَأخُذَكَ الوَسواسُ مِن لاعِجِ الهَوى وَتَخرَسُ حَتّى لا تُجيبُ المُنادِيا
خَليلَيَّ إِن دارَت عَلى أُمِّ مالِكٍ صَروفُ اللَيالي فَاِبغِيا لِيَ ناعِيا
وَلا تَترِكاني لا لِخَيرٍ مُعَجَّلٍ وَلا لِبَقاءٍ تَطلُبانِ بَقائِيا
خَليلَيَّ لَيلى قُرَّةُ العَينِ فَاِطلُبا إِلى قُرَّةِ العَينَينِ تَشفى سَقامِيا
خَليلَيَّ لا وَاللَهِ لا أَملِكُ البُكا إِذا عَلَمٌ مِن آلِ لَيلى بَدا لِيا
خَليلَيَّ لا وَاللَهِ لا أَملِكُ الَّذي قَضى اللَهُ في لَيلى وَلا ما قَضى لِيا
قَضاها لِغَيري وَاِبتَلاني بِحُبِّها فَهَلّا بِشَيءٍ غَيرَ لَيلى اِبتَلانِيا
خَليلَيَّ لا تَستَنكِرا دائِمَ البُكا فَلَيسَ كَثيراً أَن أُديمَ بُكائِيا
وَكَيفَ وَما في العَينِ مِن مُضمَرِ الحَشا تُضَمِّنُهُ الأَحزانُ مِنها مَكاوِيا
فَيا رَبَّ سَوِّ الحُبَّ بَيني وَبَينَها يَكونُ كِفافا لا عَلَيَّ وَلا لِيا
وَإِلّا فَبَغِّضها إِلَيَّ وَأَهلَها تَكُن نِعمَةً ذا العَرشِ أَهدَيتَها لِيا
أَرى الدَهرَ وَالأَيامَ تَفنى وَتَنقَضي وَحُبُّكِ لا يَزدادُ إِلّا تَمادِيا
فَيا رَبِّ إِن زادَت بَقيَّةُ ذَنبِها عَلى أَجرِها فَاِنقُص لَها مِن كِتابِيا
قَضى اللَهُ بِالمَعروفِ مِنها لِغَيرِنا وَبِالشَوقِ وَالإِبعادِ مِنها قَضى لِيا
فَإِن يَكُ فيكُم بَعلَ لَيلى فَإِنَّني وَذي العَرشِ قَد قَبَّلتُ لَيلى ثَمانِيا
إِذا اِكتَحَلَت عَيني بِعَينِكِ لَم نَزَل بِخَيرٍ وَأَجلَت غَمرَةً عَن فُؤادِيا
وَأَنتِ الَّتي إِن شِئتِ نَغَّصتِ عيشَتي وَإِن شِئتِ بَعدَ اللَهِ أَنعَمتِ بالِيا
وَإِنّي لَأَستَغشي وَما بِيَ نَعسَةٌ لَعَلَّ خَيالاً مِنكِ يَلقى خَيالِيا
وَإِنّي إِذا صَلَّيتُ وَجَّهتُ نَحوَها بِوَجهي وَإِن كانَ المُصَلّى وَرائِيا
وَما بِيَ إِشراكٌ وَلَكِنَّ حُبَّها كَعودِ الشَجى أَعيا الطَبيبَ المُداوِيا
أُحِبُّ مِنَ الأَسماءِ ما وافَقَ اِسمُها وَشابَهَهُ أَو كانَ مِنهُ مُدانِيا
فَيا لَيلُ كَم مِن حاجَةٍ لي مُهِمَّةٌ إِذا جِئتَكُم يا لَيلُ لَم أَدرِ ما هِيا
أَخافُ إِذا نَبَّأتُكُم أَن تَرِدِّني فَأَترُكَها ثِقلاً عَلَيَّ كَما هِيا
أُصَلّي فَما أَدري إِذا ما ذَكَرتُها اِث نَتَينِ صَلَّيتُ الضُحى أَم ثَمانِيا
وَما جِئتَها أَبغي شِفائي بِنَظرَةٍ فَأُبصِرُها إِلّا اِنصَرَفتُ بِدائِيا
دَعَوتُ إِلَهَ الناسِ عِشرينَ حِجَّةً نَهاري وَلَيلي في الأَنيسِ وَخالِيا
لِكَي تُبتَلى لَيلى بِمِثلِ بَليَّتي فَيُنصِفَني مِنها فَتَعلَمُ حالِيا
فَلَم يَستَجِب لي مِن هَواها بِدَعوَةٍ وَما زادَ بُغضي اليَومَ إِلّا تَمادِيا
وَتَذنُبُ لَيلى ثُمَّ تَزعَمُ أَنَّني أَسَأتُ وَلا يَخفى عَلى الناسِ ما بِيا
وَتُعرِضُ لَيلى عَن كَلامي كَأَنَّني قَتَلتُ لِلَيلى إِخوَةً وَمَوالِيا
يَقولُ أُناسٌ عَلَّ مَجنونَ عامِرٍ يَرومُ سَلوّاً قُلتُ أَنّى بِهِ لِيا
بِيَ اليَومَ داءٌ لِلهِيامِ أَصابَني وَما مِثلُهُ داءً أَصابَ سَوائِيا
فَإِن تَمنَعوا لَيلى وَحُسنَ حَديثِها فَلَم تَمنَعوا عَنّي البُكا وَالقَوافِيا
يُلَوِّمُني اللوّامُ فيها جَهالَةً فَلَيتَ الهَوى بِاللائِمينَ مَكانِيا
لَوَ أَنَّ الهَوى في حُبِّ لَيلى أَطاعَني أَطَعتُ وَلَكِنَّ الهَوى قَد عَصانِيا
وَلي مِثلُ ما في شِعرِ مَن كانَ ذا هَوىً يَبيتُ جَريحَ القَلبِ حَرّانَ ساهِيا
فَإِن يَكُ فيكُم بَعلَ لَيلى فَقُل لَهُ تَصَدَّق بِلَيلى طَيِّبِ النَفسِ راضِيا
فَأَشهَدُ عِندَ اللَهِ أَني أُحِبُّها فَهَذا لَها عِندي فَما عِندَها لِيا
خَليلَيَّ إِن أَغلَوا بِلَيلى فَأَغلِيا عَلَيَّ وَإِن أَبقَوا فَلا تُبقِيا لِيا
وَإِن سَأَلوا إِحدى يَدَيَّ فَأَعطِيا يَميني وَإِن زادوا فَزيدوا شِمالِيا
أَمَضروبَةٌ لَيلى عَلى أَن أَزورُها وَمُتَخِذٌ جُرماً عَلى أَن تَرانِيا
ذَكَت نارُ شَوقي في فُؤادي فَأَصبَحَت لَها وَهَجٌ مُستَضرَمٌ في فُؤادِيا
وَخَبَّرتُماني أَنَّ تَيماءَ مَنزِلٌ لِلَيلى إِذا ما الصَيفُ أَلقى المَراسِيا
فَهَذي شُهورُ الصَيفِ عَنّا قَدِ اِنقَضَت فَما لِلنَوى تَرمي بِلَيلى المَرامِيا
إِذا الحُبُّ أَضناني دَعوا لي طَبيبَهُم فَيا عَجَباً هَذا الطَبيبَ المُداوِيا
وَقالوا بِهِ داءٌ قَدَ اَعيا دَواؤُهُ وَقَد عَلِمَت نَفسي مَكانَ شِفائِيا
وَقَد كُنتُ أَعلو الحُبَّ حيناً فَلَم يَزَل بي النَقضُ وَالإِبرامُ حَتّى عَلانِيا
لَإِن ظَعَنَ الأَحبابُ يا أُمَّ مالِكٍ لَما ظَعَنَ الحُبُّ الَّذي في فُؤادِيا
أَلا لَيتَنا كُنّا جَميعاً وَلَيتَ بي مِنَ الداءِ ما لا يَعلَمونَ دَوائِيا
فَما هَبَّتِ الريحُ الجَنوبُ مِنَ اَرضِها مِنَ اللَيلِ إِلّا بِتُّ لِلريحِ حانِيا
وَلا سُمِّيَت عِندي لَها مِن سَميَّةٍ مِنَ الناسِ إِلّا بَلَّ دَمعي رِدائِيا
خَليلَيَّ أَمّا حُبَّ لَيلى فَقاتِلٌ فَمَن لي بِلَيلى قَبلَ مَوتِ عَلانِيا
فَلَو كانَ واشٍ بِاليَمامَةِ دارُهُ وَداري بِأَعلى حَضرَمَوتَ اِهتَدى لِيا
وَماذا لَهُم لا أَحسَنَ اللَهُ حِفظَهُم مِنَ الحَظِّ في تَصريمِ لَيلى حِبالِيا
وَمِن أَجلِها سُمّيتُ مَجنونَ عامِرٍ فِداها مِنَ المَكروهِ نَفسي وَمالِيا
فَلَو كُنتُ أَعمى أَخبِطُ الأَرضَ بِالعَصا أَصَمَّ فَنادَتني أَجَبتُ المُنادِيا
وَأَخرُجُ مِن بَينِ البُيوتِ لَعَلَّني أُحَدِّثُ عَنكِ النَفسَ يا لَيلَ خالِيا
وَلا سِرتُ ميلاً مِن دِمَشقَ وَلا بَدا سُهَيلٌ لِأَهلِ الشامِ إِلّا بَدا لِيا
وَلا طَلَعَ النَجمُ الَّذي يُهتَدى بِهِ وَلا البَرقُ إِلّا هَيَّجا ذِكرَها لِيا
بِنَفسي وَأَهلي مَن لَوَ أَنّي أَتَيتُهُ عَلى البَحرِ وَاِستَسقَيتُهُ ما سَقانِيا
وَمَن قَد عَصَيتُ الناسَ فيهِ جَماعَةً وَصَرَّمتُ خِلّاني بِهِ وَجَفانِيا
وَمَن لَو رَأى الأَعداءَ يَكتَنِفونَني لَهُم غَرَضاً يَرمونَني لَرَمانِيا
وَلَم يُنسِني لَيلى اِفتِقارٌ وَلا غِنى وَلا تَوبَةٌ حَتّى اِحتَضَنتُ السَوارِيا
وَلا نِسوَةٌ صَبَّغنَ كَبداءَ جَلعَداً لِتُشبِهَ لَيلى ثُمَّ عَرَّضنَها لِيا
حَلَفتُ لَإِن لاقَيتُ لَيلى بِخَلوَةٍ أَطوفُ بِبَيتِ اللَهِ رَجلانَ حافِيا
شَكَرتُ لِرَبّي إِذ رَأَيتُكِ نَظرَةً نَظَرتُ بِها لا شَكَّ تَشفي هُيامِيا


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ديوان الشاعر : قيس بن الملوح (مجنون ليلى)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 5 من اصل 5انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: المنتـــــدي الأدبـــــي :: قسم االنثر والشعر والخواطر-
انتقل الى: