الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
شاطر | 
 

 تاريخ مصر القديمة من عصر بداية الاسرات الي الدولة الحديثة واشهر ملوكها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
MOURAD



ذكر
ســآعـتي:
التسجيل: 12/06/2008
المساهمات: 23392
عدد النقاط: 69617
المزاج:
المهنة:
الهوايه:
الدولة:
الأوسمة:
رقم العضوية: 1
التميز:

مُساهمةموضوع: تاريخ مصر القديمة من عصر بداية الاسرات الي الدولة الحديثة واشهر ملوكها   الأحد 07 نوفمبر 2010, 8:25 pm





في هذا الموضوع سنتكلم عن الحضارة المصرية منذ نشاتها

الي نهاية الاسرة ال30 نهاية عصر الدولة الفرعونيه

هذه الموسوعه فريده من نوعها علي مستوي المنتديات

وهذا الجزء الاول منها








استقرار الانسان في وادي النيل

عصر ما قبل الأسرات



مفهوم الحضارة

الحضارة هى كل ما ينتجه عقل الإنسان من فنون وعلوم وآدب وفلسفة

وتشريع، والقدرة على الاستفادة من هذه الحصيلة. ويقسم المؤرخون

تاريخ الإنسانية إلى عصور، فهناك عصر ما قبل التاريخ،

والعصور التاريخية.




حياة المصريين فى عصور ما قبل التاريخ ومفهوم عصر ما قبل التاريخ

ما قبل التاريخ المصرى هو عصر طويل - يقدره المؤرخون بمئات

الألوف من السنين - يسبق معرفة الإنسان الأول للكتابة إنسان ذلك

العصر لم يكن يسجل أفكاره أو أعماله بأى شكل من الأشكال، وإنما ترك

آثاراً صامتة من الأدوات والأسلحة الأوانى وبقايا المنازل والمقابر .. وغيرها.

فالكتابة إذن تعتبر الحد الفاصل بين عصر ما قبل التاريخ والعصر التاريخى.

والعصور التاريخية تبدأ باختراع الإنسان للكتابة، وبدء تسجيل ما قام به

من نشاط، وما مر به من أحداث. وتقاس أحداث التاريخ بالسنين

والقرون، والقرن يساوى 100 سنة، ويلاحظ أن حساب السنين

قبل ميلاد سيدنا "عيسى المسيح" عليه السلام يسير باتجاه

يتناقص فيه عدد السنوات، أما بعد الميلاد، فإنه يسير فى اتجاه

يتزايد فيه عدد السنوات.



أقسام عصر ما قبل التاريخ

عصر ما قبل الأسرات وينقسم إلى: العصر الحجرى القديم والعصر الحجرى

الحديث وعصر استخدام المعادن. سميت العصور الحجرية بهذا الاسم

لصناعة الإنسان معظم أدواته من الحجر.



حياة الإنسان المصرى فى العصر الحجرى القديم

ولم يبدأ قيام الحياة الإنسانية فى مصر على ضفاف النيل، وإنما

قامت على الجبال والهضاب المنتشرة، حيث كانت الظروف الطبيعية

القاسية تتحكم فى الإنسان، وكانت وسائل حياته محدودة وبدائية.

عاش الإنسان المصرى حياة غير مستقرة، وتنقل من مكان إلى آخر

بحثاً عن الغذاء، وسكن الكهوف واحترف صيد الحيوانات والطيور،

وأعتمد على جمع البذور والثمار من النباتات والأشجار.




صنع إنسان هذا العصر أدواته من الحجر، مثل السكين والمنشار والبلطة،

وكانت كبيرة الحجم خشنة. وفى أواخر هذا العصر الحجرى القديم عرف

الإنسان النار عن طريق احتكاك الأحجار الصلبة ببعضها بقوة،

وساعد اكتشاف النار على تطوير حياة المصرى القديم، فاستخدمها

فى الطهو والإضاءة، وإبعاد الحيوانات المفترسة، وصيد الحيوانات.



حياة الإنسان المصرى فى العصر الحجرى الحديث

بعد أن قلت الأمطار وساد الجفاف واختفت النباتات فى أواخر العصر

الحجرى القديم، اضطر الإنسان إلى ترك الهضبة واللجوء إلى وادى

النيل بحثاً عن الماء. فى هذه البيئة الجديدة اهتدى الإنسان إلى الزراعة،

وأنتج الحبوب مثل القمح والشعير، واستأنس الحيوان واعتنى بتربيته

كالماشية والماعز والأغنام، وعاش حياة الاستقرار

والنظام والإنشاء بدلاً من حياة التنقل.



الإنسان المصرى القديم يستأنس الحيوانات.

أقام الإنسان المساكن من الطين والخشب، فظهرت التجمعات السكانية

على شكل قرى صغيرة، واعتنى الإنسان بدفن موتاه فى قبور، كما

تطورت فى هذا العصر صناعة الآلات والأدوات حيث تميزت بالدقة

وصغر الحجم، أيضاً صنع الأوانى الفخارية.



وهكذا يمكن القول أن العصر الحجرى الحديث تميز بعدة مميزات،

وهى: التحول إلى الزراعة والاستقرار، واستئناس الحيوان، وارتقاء

صناعة الأدوات والأسلحة، وبناء المساكن والقبور، وأخيراً صناعة الفخار.



حياة الإنسان المصرى فى عصر استخدام المعادن

عصر استخدام المعادن هو العصر الذى يلى العصر الحجرى الحديث، وينتهى

ببداية عصر الأسرات فى مصر القديمة. فى هذا العصر عرف المصريون القدماء

المعادن، مثل النحاس والبرونز والذهب، ومن هذه المعادن صنعوا

أدواتهم وآلاتهم وحليّهم، وكان النحاس أوسع المعادن انتشاراً،

وأهم مناجمه فى شبه جزيرة سيناء.





أيضاً فى هذا العصر تطورت صناعة نسيج الأقمشة، والأخشاب،

والأوانى الفخارية، وبنيت المساكن من اللّبن بدلاً من الطين والبوص،

وفرشت بالحصير المصنوع من نبات البردى، وصنعت الوسائد. وأهم

ما يميز هذا العصر ظهور بعض العبادات، مثل تقديس

الإنسان لبعض الحيوانات.





عدل سابقا من قبل MOURAD في الأحد 07 نوفمبر 2010, 10:18 pm عدل 4 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://mouradfawzy.yoo7.com
MOURAD



ذكر
ســآعـتي:
التسجيل: 12/06/2008
المساهمات: 23392
عدد النقاط: 69617
المزاج:
المهنة:
الهوايه:
الدولة:
الأوسمة:
رقم العضوية: 1
التميز:

مُساهمةموضوع: رد: تاريخ مصر القديمة من عصر بداية الاسرات الي الدولة الحديثة واشهر ملوكها   الأحد 07 نوفمبر 2010, 9:25 pm





كفاح المصريين فى سبيل تحقيق الوحدة السياسية

وأثر اتحاد مصر فى قيام الحضارة




مر المجتمع بعدة خطوات كان لها أكبر الأثر فى قيام الحضارة

على أرض مصر، وهذه الخطوات هى: نشأة القرى والمدن، ونشأة

الأقاليم المستقلة، ثم الوحدة الأولى سنة 4242 ق. م، وأخيراً الوحدة

القومية سنة 3200 ق. م.



الخطوة الأولى: نشأة القرى والمدن

بعد نزول المصريين إلى وادى النيل واشتغالهم بالزراعة، استقرت

كل جماعة منهم فى قرية يتعاونون معاً فى زراعة الأراضى، وكانت

القرى بداية العمران البشرى الذى أدى إلى ظهور المدن. وأخذ الناس

ينظمون حياتهم فى تلك القرى والمدن، كما ظهرت المعبودات المختلفة

التى التف حولها أهل كل مدينة أو قرية، وكانت هذه المعبودات من بين القوى

الطبيعية، مثل الشمس أو النيل أو حيوان كالبقرة أو طائر من الطيور.

أيضاً بنيت المعابد، وظهرت الأسواق، ونشطت الصناعات.



الخطوة الثانية: نشأة الأقاليم المستقلة

بمرور الوقت انضمت القرى والمدن بعضها إلى بعض لتكوين أقاليم

أو مقاطعات كبيرة، وكان لكل إقليم حاكمه ومعبوده الخاص، وسمى باسم

معبوده، مثل إقليم الصقر، إقليم الحية … كما كان لكل إقليم عاصمة،

وجيش للدفاع. وقد بلغ عدد تلك الأقاليم اثنين وعشرين فى الوجه القبلى،

و عشرين فى الوجه البحرى.



الخطوة الثالثة: تحقيق الوحدة السياسية الأولى عام 4242 ق.م

فكر المصريون القدماء مرة أخرى … هل يسكتون على انقسام بلادهم

إلى أقاليم مستقلة؟ ولم يرض المصريون بذلك، واتجهوا نحو اتحاد

أقوى وأكبر. وبمرور الزمن تحققت الوحدة السياسية الأولى لمصر

عام 4242 ق.م، حين نجح أهل الوجه البحرى فى التوغل فى

أقاليم الجنوب حتى أخضعوها جميعاً، ثم أقاموا أول حكومة

مركزية تجمع شمل البلاد كلها، جعلوا عاصمتها "هليوبوليس"

(مكان "عين شمس" الحالية)، وعبد الناس الشمس.



وهكذا تكون أول اتحاد تاريخى سياسى لمصر كلها.

أصيبت البلاد فى أواخر أيام حكومة "هليوبوليس" بنكسة الانشقاق،

فأصبحت أقاليمها مقسمة بين حكومتين، إحداهما فى الجنوب

والأخرى فى الشمال.



ا – مملكة الشمال



أصحاب الشمال أقاموا ملكهم فى الدلتا، وجعلوا عاصمتهم مدينة

"بوتو" ومكانها "تل الفراعين" شمال مدينة دسوق الحالية،

وكانت آلهتها على شكل ثعبان الكوبرا، واتخذ أهلها نبات البردى

شعاراً لهم، ولبس ملكها التاج الأحمر.



ب - مملكة الجنوب



أصحاب الجنوب أقاموا ملكهم فى الوجه القبلى،

وجعلوا عاصمتهم مدينة "نخب" ("الكاب" الحالية بالقرب

من مدينة ادفو " بمحافظة اسوان)، وكانت آلهتها على

شكل أنثى النسر، واتخذ أهلها زهرة اللوتس شعاراً لهم،

ولبس ملكها التاج الأبيض.



الخطوة الرابعة: تحقيق الوحدة السياسية على يد الملك مينا (نارمر)

من مدينة "طيبة" (مدينة الأقصر الحالية بمحافظة قنا)،

خرج الرجل العظيم "مينا" Menes الذى استطاع توحيد الوجهين

البحرى مع القبلى حوالى عام 3200 ق.م، وبذلك أتم مجهودات أسلافه،

وكون لمصر كلها حكومة مركزية قوية، وأصبح أول حاكم يحمل

عدة ألقاب، مثل: ملك الأرضين، صاحب التاجين، نسر الجنوب،

ثعبان الشمال. كل ذلك تمجيداً لما قام به هذا البطل العظيم من أعمال.



أصبح الملك "مينا" مؤسس أول أسرة حاكمة فى تاريخ مصر

الفرعونية، بل فى تاريخ العالم كله، ولبس التاج المزدوج.



لوحة نارمر



ملأت أخبار الكفاح والنصر الذى تم للملك "مينا" وجهى لوحة

تعرف باسم "لوحة نارمر"، ويرجح المؤرخون أن "نارمر" هو

"مينا"، وقد وجدت هذه اللوحة فى مدينة "الكاب"، وهى الآن

محفوظة بمتحف القاهرة . وللوحة وجهان، الوجه الأول يصور الملك

"مينا" وهو يقبض على أسير من أهل الشمال، وعلى رأسه التاج

الأبيض، بينما يصور الوجه الآخر الملك "مينا" وهو يحتفل

بانتصاره على مملكة الشمال، وهو يلبس التاج الأحمر.




عاصمة المملكة المتحدة


أدرك الملك "مينا" ضرورة بناء مدينة متوسطة الموقع، يستطيع

منها الإشراف على الوجهين القبلى والبحرى، فقام بتأسيس مدينة

جديدة على الشاطئ الغربى للنيل مكان قرية "ميت رهينة" الحالية

(بمحافظة الجيزة)، وقد كانت أول أمرها قلعة حربية محاطة بسور

أبيض، أراد بها صاحبها أن يحصن نصره ويحمى ظهره من غارات

أصحاب الشمال، وكان "مينا" قد أسماها "نفر" أى الميناء الجميل،

وفيما بعد سميت باسم " ممفيس " زمن اليونان، ثم سماها العرب

"منف". وقد أصبحت مدينة "منف" عاصمة لمصر كلها فى

عهد الدولة القديمة … حتى نهاية الأسرة السادسة.






العوامل التى ساعدت على قيام الحضارة الفرعونية


تنقسم العوامل التى ساعدت على قيام الحضارة الفرعونية إلى

عوامل طبيعية (نهر النيل العظيم، والموقع الممتاز، والمناخ المناسب،

ووفرة الصخور والمعادن) وعوامل بشرية

(العمل الإيجابى والكفاح المتواصل).





ا – العوامل الطبيعية

النيل وفضله العظيم:

ساعد نهر النيل على تحول مصر إلى جنة خضراء، والنيل علّم المصريين بناء

السفن، فساعد على ترابطهم، وتبادل المحاصيل ونشاط التجارة. النيل علم

المصريين الزرع والحساب، والنظام، وشق الترع، وبناء الجسور وتشييد السدود.

لقد وجد المصريون القدماء فى نيلهم المعلم، ومصدر الحياة الأولى، فعظموه

وقدسوه، وعبدوه فى شكل إله أسموه "حابى"، ومازلنا

نحتفل بعيده "وفاء النيل" كل عام.


لقد ترك لنا المصريون القدماء الكثير من النصوص التاريخية التى تدل على

أهمية نهر النيل فى حياتهم. وعن أثر نهر النيل فى حياة المصرى القديم، يقول

أحد هذه النصوص: "سلام عليك أيها النيل … الذى يحيى بمائه أرض مصر

وما عليها من مخلوقات ونباتات، سلام عليك يا رب الخير … يا من يروى

الصحراء بنداه. إن أبطأت اضطربت القلوب وهلكت الأرواح، وإن أسرعت طابت

النفوس وتفتحت الأزهار …". وعن مكانة نهر النيل فى نفوس المصريين،

يقول نص آخر: "مرحى يا "حابى" … أنت يا من ظهرت على الأرض لكى

تعطى الحياة إلى مصر، أنت يا من تأتى مستخفياً لكى تعطى الحياة

لكل ظمآن …، سلام عليك يا رب الخيرات …".





الموقع الجغرافى الممتاز:

لمصر موقع جغرافى ممتاز، فهى ملتقى قارتين كبيرتين هما إفريقيا وآسيا،

وهى تطل على بحرين مهمين هما البحر الأحمر والبحر المتوسط ومصر

بمثابة القلب من العالم القديم، وحلقة الاتصال بين أقطاره وشعوبه.

أيضاً تتمتع مصر بحماية طبيعية، ففى الشمال البحر المتوسط، وفى

الشرق والغرب والجنوب تمتد الصحراوات الواسعة التى كانت دروعاً

واقية ساعدت المصريين على الدفاع عن بلادهم ومقاومة المعتدين

والطامعين فى خيراتهم.



المناخ المناسب:

وهب الله (سبحانه وتعالى) مصرنا العزيزة مناخاً معتدلاً وشمساً مشرقة،

وسماء صافية، وهواء عليلاً، فساعد ذلك على نشاط الإنسان وتيقظ عقله،

كما أن جفاف مناخ مصر ساعد على حماية آثارها القديمة.



وفرة الموارد الطبيعية (الصخور والمعادن):

فى أرض مصرنا العزيزة يوجد الذهب والنحاس والحديد والفضة وغيرها

من أنواع المعادن، كما تتنوع بها الصخور من جرانيت ورخام وأحجار كريمة،

ومن هذه الصخور والمعادن صنع المصريون القدماء كل صناعاتهم، وبنوا

أهراماتهم، ونحتوا تماثيلهم، وصنعوا حليّهم البديعة، فكانت الصخور

والمعادن بالنسبة للمصرى القديم أغلى الثروات.




ب – العوامل البشرية

العمل الإيجابى والكفاح المتواصل:

أحسن المصريون القدماء استخدام هذه العوامل جميعاً، واستفادوا منها،

وفكروا وابتكروا، وبذلوا كثيراً من الجهد، وساد بينهم التعاون حتى حولوا

واديهم إلى تلك الجنة التى نسكنها ونتمتع بخيراتها اليوم.

وبذلك تكون الحضارة المصرية القديمة نتيجة التفاعل المبدع بين طبيعة الأرض

وطبيعة الشعب الذى سكنها، فمصر ليست "هبة النيل" كما قال المؤرخ

الإغريقى "هيرودوت" منذ آلاف السنين، بل هى أيضاً نتيجة لجهد المصريين

واجتهادهم، وذكائهم، وابتكارهم، ووحدتهم، وتضحياتهم. إذن

"مصر هبة النيل والمصريين"، ولولا كفاح المصريين لما ظهرت

هذه الحضارة العظيمة.



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://mouradfawzy.yoo7.com
MOURAD



ذكر
ســآعـتي:
التسجيل: 12/06/2008
المساهمات: 23392
عدد النقاط: 69617
المزاج:
المهنة:
الهوايه:
الدولة:
الأوسمة:
رقم العضوية: 1
التميز:

مُساهمةموضوع: رد: تاريخ مصر القديمة من عصر بداية الاسرات الي الدولة الحديثة واشهر ملوكها   الأحد 07 نوفمبر 2010, 10:14 pm


عصر الدولة القديمة – عصر بناة الأهرام

الأسرات 3-6 (2780-2280 ق.م)



نجح مينا في تحقيق وحدة مصر السياسية واسس أول أسرة حاكمة، وقد تدعمت وحدة

البلاد فى عهد الأسرة الثانية، وشهدت مصر تقدماً فى جميع نواحى الحياة، كما تطور

استعمال الكتابة المصرية القديمة التى سماها الإغريق "الهيروغليفية". هكذا أصبحت

مصر مهيأة لاستقبال عصر جديد، هو عصر الدولة القديمة، والذى يضم الأسرات (3-6).



عصر بناة الأهرام والغرض من بناء الأهرامات



تمثال "أبى الهول" وأهرامات الجيزة.

يطلق المؤرخون على عصر الدولة القديمة اسم "عصر بناة الأهرام"، إشارة إلى تلك

الاهرامات الضخمة التى نراها جميعاً، والتى بنيت فى بطن الصحراء عن يمين الوادى،

من إقليم الفيوم جنوباً إلى الجيزة شمالاً. ولكن لماذا بنيت الأهرامات وما هو الغرض

منها؟ ترجع الفكرة فى بناء الأهرامات إلى اعتقاد المصريين القدماء في خلود الروح ,

والي اعتقادهم في البعث مرة اخري وبوجود حياة ابدية. لهذا بنى المصريون القدماء

مقبرة حصينة توضع فيها الجثة بعد تحنيطها، وتزود بمجموعة كاملة من حاجيات

الميت كالأدوات وقطع الأثاث وأنواع الأطعمة والشراب التى كان يستعملها فى حياته،

حتى إذا ما جاءت الروح وحلت فى الجثة، عاد الإنسان إلى حياته الأبدية. ونقشت

جدران المقبرة بالمناظر المعتادة، لتدخل السرور على الميت.



أحوال البلاد فى عهد الدولة القديمة

كانت مصر على جانب كبير من الخير والرخاء، وكان الأمن سائداً وحياة الناس

هادئة مستقرة. وازدهرت الاداب والعلوم والفنون، وتقدمت الرحلات على أيدى

الرحالة من أبناء مصرنا العزيزة. كما قامت حركة بناء ضخمة، وذلك بفضل

ما توافر لمصر من ثروات طبيعية. وهكذا عاشت مصر أزهى عصورها فى عصر

الدولة القديمة، هذا العصر الذى اجتمع فيه نشاط الفكر إلى جانب نشاط العمل والتنفيذ.



أشهر ملوك الدولة القديمة وإنجازاتهم

1 - الملك زوسر Zoser

هو مؤسس الأسرة الثالثة الفرعونية بداية الدولة القديمة، وصاحب القبر العظيم

فى "سقارة" المعروف باسم " الهرم المدرج"، وقد اتخذ "منف" عاصمة للبلاد،

واهتم باستخراج النحاس من سيناء، ومد حدود البلاد جنوباً إلى ما بعد الشلال الأول

بعد أن بسط نفوذه على النوبيين.



هرم "زوسر" المدرج بمنطقة "سقارة".



هرم سقارة المدرج

هو أول بناء حجرى ضخم عرفه التاريخ، يتكون من ست مصاطب شيدت فوق

بعضها، مكسوة كلها بالحجر الجيرى الأبيض، ومحاط بسور ضخم كذلك من الحجر

الجيرى. يبلغ ارتفاع الهرم المدرج حوالى 60 متراً، وقد بنيت

غرفة دفن الملك من الجرانيت.



الوزير إيمحوتب الحكيم Imhotep

فى عهد الملك "زوسر" ظهر أحد النوابغ المصريين الذين تركوا آثاراً بارزة

فى تاريخ مصر وحضارتها، هو الوزير "إيمحوتب"، وإليه يرجع الفضل فى

وضع تصميم هرم سقارة المدرج وتنفيذه. على هذا الوزير اعتمد الملك "زوسر"،

واسند إليه كثيراً من الأعمال، فكان "إيمحوتب" يتولى الإشراف على كل صغيرة

وكبيرة، وإلى جانب شهرته فى فن العمارة، اشتهر بالحكمة والطب، فأحبه

المصريون القدماء وشيدوا له التماثيل. وعن وصف الوزير "إيمحوتب"

وزير الملك "زوسر" قيل: "كان "إيمحوتب" كاهن الملك ووزيره وبناءه،

عرف الإغريق تاريخه فقدروه، واعتبروه خالق عمارة الحجر، وأول علماء

الدنيا وطبيبها الأول، وكان "إيمحوتب" خريج أول مدارس العلم والدين

والسياسة فى هذه الدنيا…".



2 - الملك سنفرو Snefru



هرم الملك "سنفرو" المنحنى بـ"دهشور" جنوب "سقارة" (bent pyramid).

مؤسس الأسرة الرابعة، تلك الأسرة التى واصلت رسالة الأسرة الثالثة، فاستمرت

فى اتخاذ "منف" عاصمة للبلاد، كما كانت أيامها أيام سلام ورخاء. أشتهر "سنفرو"

بالإصلاح والقوة، ومن أهم أعماله إرسال أسطول بحرى إلى فينيقيا على ساحل بلاد

الشام (لبنان حالياً) لإحضار خشب الأرز لاستخدامه فى بناء السفن وعمل أبواب

القصور. شيد "سنفرو" لنفسه هرمين بـ"دهشور" جنوب "سقارة"، كما عمل على

تأمين حدود مصر الشرقية والجنوبية.



هرم "سنفرو" الشمالى بـ"دهشور"

(الهرم الأصغر على اليسار هو أيضاً للملك "سنفرو").



ظهر تقدم الأسرة الرابعة فى أهرامات ملوكها التى بناها على التوالى

(خوفو، خفرع، منكاورع).



أهرامات الجيزة.



3 - الملك خوفو Cheops



هرم الملك "خوفو" بالجيزة.

هو أحد ملوك الأسرة الرابعة، وترتبط شهرته بهرمه الأكبر الذى يعتبر أحد

عجائب الدنيا السبع لضخامة بنائه، وروعة منظره، وجمال هندسته، وبراعة

تصميمه. ويبلغ ارتفاع الهرم الأكبر حوالى 137 متراً، وعدد أحجاره

نحو 2,300,000 حجر، فهو بذلك أضخم بناء قديم أقيم على وجه الأرض،

ويرى المؤرخ الإغريقى "هيرودوت" أن بناء هذا الهرم استغرق عشرين عاماً.


وقد شيد خلفاء "خوفو": "خفرع" و"منكاورع" هرمين أقل حجماً من الهرم الأكبر.





تمثال للملك "خفرع" Khafreبالمتحف المصري.



هرم الملك "خفرع" بالجيزة.



تمثال أبى الهول

أمر الملك "خفرع" بنحت هذا التمثال من صخرة ضخمة على هيئة جسم أسد

له رأس إنسان، وهذا التمثال من الراجح أنه يمثل الملك "خفرع" نفسه.



تمثال "أبى الهول" بالجيزة.

يبلغ طول التمثال 57 متراً، وارتفاعه 20 متراً، وطول وجهه خمسة أمتار،

وطول أذنه أكثر من متر واحد، وفمه متران وثلث.



4 - أوسر كاف

منذ أواخر الأسرة الرابعة، أخذ نفوذ كهنة الإله "رع" بمدينة "عين

شمس" (هليوبوليس) يزداد، حتى استطاعوا إسقاط الأسرة الرابعة، وتولية

أحد رجالهم وهو "أوسر كاف" الحكم، وبه تبدأ الأسرة الخامسة.

أقام ملوك الأسرة الخامسة المسلات الضخمة التى ترمز لإله الشمس "رع"،

كما أقاما المعابد التى سميت معابد الشمس، يوجد معظم هذه المعابد

فى "أبى صير" و"دهشور" بمحافظة الجيزة.



ازدياد سلطة أمراء الأقاليم وانهيار الدولة القديمة - الأسرة السادسة

عاشت مصر فى عهد الدولة القديمة قوية متحدة متماسكة لفترة طويلة، إلى

أن دب فيها الضعف، وقلت هيبة ملوكها، وبدأت تزداد سلطة حكام الأقاليم خاصة

فى الأسرة السادسة. انتهز هؤلاء الحكام فرصة ضعف الملوك، وأخذوا يعملون

على تركيز السلطة فى أيديهم، والاستقلال بحكم أقاليمهم، ومحاولة الانفصال

عن فرعون. وخيم الظلام على مصر، وتدهورت أحوالها، وحلت بها الفوضى،

حدث ذلك فى عهد الملك "بيبى الثانى" الذى حكم البلاد حوالى قرن من الزمان،

الأمر الذى أدى إلى سقوط الأسرة السادسة فى عهد خلفائه، وانتهاء عهد الدولة

القديمة. وعن وصف مصر الفرعونية بعد سقوط الأسرة السادسة، يقول أحد

الحكماء: "انظر، لقد تغيرت البلاد، وتبدلت أحوالها وساءت، وليس أدل على

ذلك من أننا نرى النيل يوافينا بفيضه، والناس على الرغم من ذلك نيام لا ينهضون

لخير، ولا يعملون فى زرع أو ضرع، لا لأنهم يكرهون الزرع الضرع،

ولكن لأنهم لا يعرفون ماذا يطالعهم به الغد من شرور وأهوال …".



عصر الاضمحلال الأول (2280-2052 ق.م)

الأسرات 7-10

عصر الاضمحلال الأول هو عصر الأسرات (7-9). وسبب هذه التسمية هو أنه قد

انتشرت فى البلاد فى هذه الفترة الفوضى والاضطرابات، وطمعت فى أرض مصر

قبائل البدو الآسيويين الذين هاجموا حدود البلاد، وسيطروا على بعض أجزائها.



ملوك أهناسيا - الأسرتان التاسعة والعاشرة

ظهرت أسرة قوية فى "أهناسيا" (بمحافظة بنى سويف)، استطاعت تأسيس

الأسرتين التاسعة والعاشرة، وبسطت نفوذها على أقاليم مصر الوسطى وعلى الدلتا.

غير أن أسرة "أهناسيا" لم تنجح فى إعادة الوحدة إلى البلاد، وإذ نافستهم أسرة

قوية ظهرت فى "طيبة" (الاقصر حالياً)، واستطاع أمراؤها القضاء على الأسرة

العاشرة فى "أهناسيا"، وإقامة أسرة جديدة هى الأسرة الحادية عشرة،

التى بها يبدأ عصر الدولة والوسطي.



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://mouradfawzy.yoo7.com
MOURAD



ذكر
ســآعـتي:
التسجيل: 12/06/2008
المساهمات: 23392
عدد النقاط: 69617
المزاج:
المهنة:
الهوايه:
الدولة:
الأوسمة:
رقم العضوية: 1
التميز:

مُساهمةموضوع: رد: تاريخ مصر القديمة من عصر بداية الاسرات الي الدولة الحديثة واشهر ملوكها   السبت 13 نوفمبر 2010, 12:43 pm


عصر الدولة الوسطى – عصر الرخاء الاقتصادى

الأسرتان 11 و12 (2124-1778 ق.م)



اهتم ملوك الدولة القديمة ببناء الأهرامات، وإقامة المعابد، ونحت التماثيل، على عكس

ملوك الدولة الوسطى الذين اهتموا بالمشروعات التى تعود على جميع أفراد الشعب

بالخير والرخاء، مثل مشروعت الري والاهتمام بالزراعة والتجارة، والنهوض بالبلاد

نهضة شاملة فى جميع نواحيها.



أشهر ملوك الدولة الوسطى وإنجازاتهم

1 - الملك منتوحتب الثانى


هو مؤسس الأسرة الحادية عشرة، اتخذ موطنه "طيبة" عاصمة لمملكته، وإليه يرجع

الفضل فى نهضة البلاد، وإعادة الوحدة إليها، ونشر الأمن والقضاء على الفتن. لهذا قدره

المصريون القدماء، وصوروه بجانبالملك مينا موحد القطرين ، والملك "أحمس" قاهر

الهكسوس ومؤسس الدولة الحديثة .



2 - الملك إمنمحات الأول

كان "إمنمحات الأول" وزيراً لآخر ملوك الأسرة الحادية عشرة، ولما مات الملك دون

وريث، أعلن "إمنمحات" نفسه ملكاً على مصر. وبذل جهداً كبيراً لإخضاع حكام الأقاليم

لسلطانه. كما اتخذ عاصمة جديدة فى موقع متوسط بين الوجهين القبلى والبحرى هى

"إثيت تاوى" ومعناها القابضة على الأرضين، ومكانها حالياً قرية "اللشت" جنوب

مدينة "العياط" بمحافظة الجيزة. قضى "إمنمحات الأول" على غارات الآسيويين

والليبيين على أطراف الدلتا، ونجح فى تأديب العصاة فى بلاد النوبة.



3 - الملك سنوسرت الثالث Senusret III

من أهم ملوك الأسرة الثانية عشرة، نظراً لقدرته الإدارية والعسكرية. قاد الحملات بنفسه

إلى بلاد النوبة، وأقام بها سلسلة من الحصون أهمها قلعتا "سمنة وقمنة" فيما وراء

الجندل الثانى على حدود مصر الجنوبية عند "وادى حلفا". ومدّ حدود مصر إلى ما وراء

حدود آبائه، وزاد فيها، وناشد خلفاءه أن يحافظوا على تلك الحدود:

"إن من يحافظ من أبنائى على هذه الحدود التى أقمتها فإنه ابنى وولدى … وإنه لأشبهه

بالابن الذى حمى أباه والذى حفظ حدود من أعقبه …، أما الذى يهملها ولا يحارب من

أجلها فليس بابنى ولم يولد منى…" – من نقش للملك "سنوسرت الثالث" على أحد

النصب التى أقامها فى بلاد النوبة.




أمر الملك "سنوسرت الثالث" بحفر قناة فى شرق الدلتا تصل بين أقصى فروع النيل

شرقاً، وخليج السويس،وهى أقدم اتصال مائى بين البحرين الأحمر والمتوسط، وقد سماها

الإغريق "قناة سيزوستريس" نسبة إلى الملك "سنوسرت الثالث". ومن الفوائد التى

عادت على البلاد من حفر "قناة سيزوستريس" ازدياد النشاط التجارى وتوثيق الصلات

التجارية بين مصر وبلاد "بونت" (الصومال الحالية)، وأيضاً ازدياد النشاط التجارى

بين مصر وبلاد الشام، وجزر البحر المتوسط، مثل كريت وقبرص.



4 - الملك إمنمحات الثالث Amenemhet III



تمثال من الجرانيت للملك "أمنمحات الثالث"، وهو معروض بالمتحف

البريطانى فى لندن.

وجه الملك "إمنمحات الثالث" (من ملوك الأسرة الثانية عشرة) جهده للتنمية واستثمار

موارد البلاد الطبيعية. وارتبط اسمه بعمله العظيم فى منطقة الفيوم، إذ بنى سداً لحجز

المياه عند "اللاهون" أنقذ به مساحة كبيرة من الأراضى كانت ضائعة فى مياه الفيضان،

وأضافها إلى المساحة المزروعة فى مصر، وقد عرف هذا السد فيما بعد بـ"سد

اللاهون". كما أقام الملك "إمنمحات الثالث" مقياساً فى الجنوب عند قلعة "سمنة"

للتعرف على ارتفاع الفيضان، والذى كان يتم على أساسه تقدير الضرائب. وبنى هرمه

الشهير عند بلدة "هوارة" بالفيوم، وأقام معبداً ضخماً أطلق عليه فيما بعد "قصر التيه"

لتعدد حجراته، حيث كان من الصعب على الزائر الخروج منه بعد دخوله. كتب المؤرخ

اليونانى "هيرودوت" يصف قصر التيه: "إنه يفوق الوصف، يتكون من 12 بهواً، ومن

3 آلاف غرفة، نصفها تحت الأرض، ونصفها الآخر فوقها، والغرف العليا تفوق ما

أخرجه الإنسان من آثار، إذ أن سقوفها كلها قد شيدت من الأحجار، ويحيط بكل بهو

أعمدة مصنوعة من الأحجار البيضاء …".



عصر الاضمحلال الثانى (1778-1570 ق.م)

الأسرات 13-17

نهاية الدولة الوسطى

كانت نهاية الدولة الوسطى شبيهة إلى حد كبير بنهاية الدولة القديمة، فبعد وفاة الملك

"إمنمحات الثالث" ضعفت قوة فرعون، وبدأ الصراع بين حكام الأقاليم، وحلت الفوضى،

وعادت البلاد إلى التفكك. وسقطت البلاد فريسة فى يد الأجانب، فقد دخلتها قبائل من

البدو أتوا من غرب آسيا يعرفون باسم "الهكسوس" احتلوا شمالها ووسطها، وظلوا بها

قرنين من الزمان. يقول المؤرخ المصرى "مانيتون" عن أسباب سقوط مصر فى أيدى

الهكسوس: "إن الرعاة قد استولوا على مصر فى سهولة، واجتاحوها فى غير حرب،

لأن المصريين كانوا يومئذ فى ثورة واضطراب …".



غزو الهكسوس لمصر

من هم الهكسوس؟ الهكسوس فى اللغة المصرية القديمة معناها "حكام البلاد الأجنبية"،

وهم قبائل بدوية آسيوية، جاءت من فلسطين، وأسماهم المصريون الرعاة، لأنهم

اغتصبوا بلادهم دون حق. تسللت تلك القبائل إلى شرق الدلتا، واستقرت فى مدينة

"أواريس" ("صان الحجر" قرب مدينة الزقازيق الآن) واتخذتها عاصمة، وواصلت

زحفها جنوباً حتى احتلت مدينة "منف"، ومصر الوسطى. وفى الوقت نفسه سيطر

النوبيون على الجزء الجنوبى من البلاد، ولم يبق مستقلاً سوى جزء يحكمه أمراء طيبة.



العربة التى أدخلها الهكسوس فى مصر واستخدمت كسلاح مركبات فى الحرب.


ومن الأسباب التى ساعدت الهكسوس على احتلال مصر بسهولة: اضطراب الأحوال فى

مصر بسبب الفوضى وضعف الحكام، وتفوق الهكسوس نتيجة كثرتهم العددية، ومهارتهم

فى فنون القتال، فقد كانوا يستخدمون الخيول والعجلات الحربية التى تجرها الخيول،

والسيوف والأقواس البعيدة المدى، وهى أسلحة لم يعرفها المصريون من قبل.



موقف الهكسوس من المصريين وموقف المصريين منهم


أساء الهكسوس معاملة المصريين، فأحرقوا المدن والقرى، بغير رحمة، وهدموا المعابد،

وذبحوا بعض السكان، واجبروا المصريين على دفع ضرائب جديدة، وشيدوا القلاع

والحصون. وبمرور الزمن، تأثر الهكسوس بالحضارة المصرية، فتمصروا وقلدوا

الفراعنة فى أسمائهم وأزيائهم وتقاليدهم، وتكلموا اللغة المصرية، واعتنقوا ديانة

المصريين.

لم يطمئن المصريون القدماء للهكسوس، وظلوا يكرهون حكمهم، وينظرون إليهم نظرة

احتقار لأنهم سلبوهم استقلال بلادهم وحرية وطنهم. وأخذت تقوى الروح الوطنية بين

المصريين مع الأيام، وصمموا على طرد الهكسوس وتحرير الوطن.



كفاح المصريين ضد الهكسوس

قاد أمراء طيبة الكفاح ضد الهكسوس، بعد أن بسطوا سيطرتهم على صعيد مصر

وأسسوا الأسرة السابعة عشر. وعندما خاف الهكسوس من ازدياد قوة المصريين،

رأى ملكهم أن يستفز أمير طيبة، وأرسل إليه رسولاً يقول له: "أسكتوا أفراس الماء

فى البحيرة الشرقية بطيبة، فضجيجها يحرمنى من النوم نهارى وليلى، وأصواتها

تطن فى مسامع مدينتى".

كان هذا الطلب غريباً وخاصة إذا علمنا أن "طيبة" تبعد عن "أواريس" بمئات

الكيلومترات، ولكن الذى كان يقلق ملك الهكسوس هو نشاط "سقنن رع" أمير طيبة

ورجاله. رفض أمير طيبة هذا الطلب الغريب، وقامت الحرب بين الهكسوس وإمارة طيبة،

سقط خلالها "سقنن رع" شهيداً على أرض المعركة. فكان "سقنن رع" أول حاكم

يستشهد فى سبيل تحرير وطنه. وخلفه ابنه "كاموزة" فى قيادة الكفاح ضد الغزاة،

وكانت أمه العظيمة "أياح حتب" تشجعه إلى أن استشهد كذلك فى معركة الحرية.






أحمس وطرد الهكسوس

دعت "أياح حتب" ابنها الثانى "أحمس" لقيادة شعبه الثائر، فأعد جيشا قوياً مدرباً

على فنون الحرب واستخدام العجلات الحربية (التى كان يستعملها الهكسوس)،

وانضم إلى جيش التحرير الكثير من المواطنين. زحف "أحمس" إلى الشمال،

وشدّد الهجوم على الهكسوس فى عاصمتهم "أواريس" حتى دخلها، وظل يطاردهم

عبر شمال سيناء حتى فلسطين، وتشتت شملهم عند حصن "شاروهين" ولم يظهر

اسمهم بعد ذلك فى التاريخ. عاد "أحمس" إلى وطنه منتصراً، واستقبله شعب مصر

استقبالاً رائعاً. وبذلك انتهت من تاريخ مصر فترة احتلال أجنبى بغيض، وبدأت فترة

جديدة من المجد والفخار بقيام عصر الدولة الحديثة.



الملك "أحمس الأول" مؤسس الأسرة 18 (بداية عصر الدولة الحديثة).





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://mouradfawzy.yoo7.com
MOURAD



ذكر
ســآعـتي:
التسجيل: 12/06/2008
المساهمات: 23392
عدد النقاط: 69617
المزاج:
المهنة:
الهوايه:
الدولة:
الأوسمة:
رقم العضوية: 1
التميز:

مُساهمةموضوع: رد: تاريخ مصر القديمة من عصر بداية الاسرات الي الدولة الحديثة واشهر ملوكها   السبت 13 نوفمبر 2010, 1:13 pm



عصر الدولة الحديثة – عصر المجد الحربى

الأسرات 18-20 (1570-1085 ق.م)



ذكرنا فى موضع آخر كيف خضعت مصر نتيجة لضعفها لحكم الهكسوس الأجانب،

ولكن المصريين ما كانوا ليخضعوا لمحتل أجنبى، فقد قاوم المصريون بزعامة أمراء

طيبة هؤلاء المعتدين، واستشهد الكثير من أبناء مصر، حتى تمكن "أحمس" Ahmose

I بطل الاستقلال ومؤسس الدولة الحديثة من هزيمتهم وتشتيتهم. هكذا أعاد "أحمس"

لمصر اتحادها، وبدأ فجر عهد جديد زاهر، هو عصر الدولة الحديثة بقيام الأسرة

الثامنة عشرة التى أسسها "أحمس" قاهر الهكسوس.



حالة البلاد فى عهد الدولة الحديثة

كان فى غزو الهكسوس لمصر ثم طردهم عظة كبيرة للمصريين، فأنشئوا جيشاً كبيراً

منظماً لحماية البلاد من الطامعين، وتسابق أبناء مصر فى الالتحاق بالجيش بعد أن

أدركوا أن الانتساب إليه شرف. وتكونت لمصر أول إمبراطورية عرفها التاريخ، امتدت

فى قارتى آسيا وأفريقيا، من نهر الفرات شمالاً حتى الجندل الرابع جنوباً. كما تقدمت

حضارة مصر فى مجالاتها المختلفة من اقتصادية واجتماعية وفنية وعلمية وأدبية.



أشهر ملوك الدولة الحديثة وإنجازاتهم

1 - الملكة حتشبسوت Hatshepsut

هى أشهر ملكات مصر، امتاز عصرها باستقرار الأمن والسلام فى الداخل والخارج،

فى ظل جيش قوى ساهر، كما تميز عهدها بالبناء والنهوض بالفنون والتجارة. كانت

"حتشبسوت" تمثل دور الفراعنة من الرجال، فتخلت عن ألقاب الملكات، واستخدمت

ألقاب الملوك، ولبست زيهم فى الحفلات الرسمية. اتجهت سياسة مصر فى عهدها نحو

قارة أفريقيا، فأرسلت بعثة تجارية إلى بلاد "بونت" (الصومال الحالية).





رحلة حتشبسوت التجارية إلى بلاد بونت

فى العام التاسع من حكمها أرسلت الملكة "حتشبسوت" بعثة تجارية إلى بلاد "بونت"

مكونة من عدة سفن شراعية عبرت البحر الأحمر حتى وصلت "بونت"، فاستقبلها

حاكم "بونت" وكبار رجالها، وقدمت البعثة الهدايا إليهم، ثم عادت محملة بكميات

كبيرة من الذهب والبخور العطور الأبنوس والعاج والجلود وبعض الحيوانات

. صورت أخبار تلك البعثة على جدران معبد الملكة "حتشبسوت"

بـ"الدير البحرى" قرب "طيبة".



معبد الملكة "حتشبسوت" بالدير البحرى.



بعثة حتشبسوت إلى أسوان

أيضاً صورت جدران "الدير البحرى" وصف بعثة أرسلتها "حتشبسوت" إلى محاجر

الجرانيت عند أسوان لجلب الأحجار الضخمة، لإقامة مسلتين عظيمتين بمعبد الكرنك

بالأقصر، لا تزال إحداهما قائمة حتى الآن، ويبلغ ارتفاعها حوالى 30 متراً.



2 - الملك تحتمس الثالث Thutmose III



تميز هذا الملك من بين ملوك العالم القديم بالبطولات الرائعة التى سجلها له التاريخ،

فقد قام بسبع عشرة حملة فى آسيا، ثبت بها نفوذ مصر هناك، كما ثبت نفوذ مصر

حتى بلاد النوبة جنوباً. وإلى جانب قدرته الحربية تميز ببراعته السياسية،

وبتشييد أروع الأبنية وأفخم المعابد.



معركة مجدو

تعتبر هذه المعركة مثالاً لبراعة "تحتمس الثالث" الحربية. كان أمير مدينة "قادش"

السورية يتزعم حلفاً ضد مصر، فصمم "تحتمس الثالث" على تأديب ذلك الأمير،

وخرج بجيشه (100000 جندى) حتى وصل إلى شمال فلسطين، وسار فى طريق

ضيق حتى يفاجئ العدو منه، ثم نزل سهل "مجدو"، فحاصرها "تحتمس الثالث"،

ولم يعد إلى مصر إلا بعد أن أعاد النظام والاستقرار إلى جنوب سوريا.

يقول أحد المؤرخين عن قوة مصر فى زمن الملك "تحتمس الثالث": "لا توجد

هناك قوة فى بلاد الشرق الأدنى تستطيع أن تواجه الجيش المصرى الذى نال

تدريباً عسكرياً ممتازاً، وفاز بقيادة ملك عبقرى هو فرعون مصر العظيم …".



الملك "تحتمس الثالث".






وإليك أيضا مثالاً لبراعة تحتمس الثالث الإدارية والسياسية

استدعى "تحتمس الثالث" أبناء أمراء الأقاليم الآسيوية إلى مصر، ليعلمهم بها

العادات والتقاليد المصرية، ويثقفهم الثقافة المصرية، ويغرس فى نفوسهم

حب مصر، حتى إذا ما عادوا إلى بلادهم وتولوا مقاليد الحكم فيها، اصبحوا

من أتباعه المخلصين. وكان لهذه السياسة الحكيمة أثرها فى تماسك

الإمبراطورية المصرية ونشر الثقافة المصرية. أيضاً اهتم "تحتمس الثالث"

بإنشاء أسطول حربى قوى، استطاع به أن يبسط سيطرته على الكثير من

جزر البحر المتوسط وساحل "فينيقيا".



الملك "تحتمس الثالث".



3 - الملك أمنحتب الرابع (إخناتون) Akhenaton or Ikhnaton



"أخناتون".



تمثالان للملكة "نفرتيتى" من متحف برلين - ألمانيا

(التمثال الأيمن) ومتحف فلورنسا - إيطاليا (التمثال الأيسر).


تولى الحكم بعد وفاة أبيه "أمنحتب الثالث" وعمره لا يزيد عن 16 عاماً، وتزوج

من "نفرتيتى" Nofretete or Nefertiti المشهورة فى التاريخ، ولم يكن مهتماً

بأمور السياسة والحرب، ولكنه انشغل بأمور الدين. لم يرض "أمنحتب الرابع"

عن تعدد الآلهة فى الديانة المصرية القديمة، ورأى أن جميع الآلهة ليست إلا صورة

متعددة لإله واحد، فنادى بعقيدة دينية جديدة تدعو إلى عبادة إله واحد هو "آتون"

الذى يمثل القوة الكامنة فى قرص الشمس، ومثله بقرص تخرج منه أشعة تحمل

الحياة والنور إلى الأرض وما عليها.



"أخناتون" وزوجته "نفرتيتى".

غيّر "أمنحتب الرابع" اسمه إلى "أخناتون" وأتخذ له عاصمة جديدة هى "أخيتاتون"

وموقعها "تل العمارنة" بمحافظة المنيا، وذلك لكى يبعد عن "طيبة" مقر كهنة الإله

"آمون". ونتيجة لذلك ثار كهنة الإله "آمون" والآلهة الأخرى ضد "أخناتون"،

وبرغم ذلك احتل اسم "أخناتون" مكاناً بارزاً بسبب تلك الثورة الدينية التى قام

بها ضد تعدد الآلهة.



4 - الملك توت عنخ آمون Tutankhamen or Tutankhamun



القناع الذهبى للملك "توت عنخ آمون" (المتحف المصرى بالقاهرة).

تولى الحكم بعد "أخناتون"، واتخذ "طيبة" عاصمة للبلاد من جديد وفى عهده

ازداد نفوذ كهنة "آمون". ترجع شهرة "توت عنخ آمون" إلى اكتشاف مقبرته

كاملة عام 1922 فى "وادى الملوك" بالبر الغربى للأقصر، تلك المقبرة

التى حوت روائع فنية وكنوزا أثرية ليس لها مثيل، والتى تدل على ما وصلت

إليه الفنون المصرية من تقدم. والآن تعرض محتويات مقبرة "توت عنخ آمون"

فى المتحف المصرى بميدان التحرير بمدينة القاهرة.




5 - الملك رمسيس الثانى Ramses II



"رمسيس الثانى".

هو من أشهر ملوك الأسرة التاسعة عشرة. بدأ "رمسيس الثانى" عصراً جديداً

سُمى "عصر الإمبراطورية الثانية"، وعمل على إحياء النفوذ المصرى فى بلاد

الشام الذى كان قد ضعف بعد ثورة "أخناتون" الدينية. وتعتبر حروبه آخر

المجهودات الحربية التى بذلها ملوك الدولة الحديثة.



معركة قادش

قام ملك الحيثيين بعقد محالفات مع أمراء المدن السورية ضد مصر، فأعد

"رمسيس الثانى" جيشاً بلغ 20,000 مقاتل، وسار الجيش مخترقاً شبه

جزيرة سيناء وفلسطين، والتقى بالحيثيين وانقض عليهم وهزمهم شر هزيمة.

اضطر ملك الحيثيين بسبب هزيمته إلى طلب الصلح، ووافق "رمسيس الثانى".



أقدم معاهدة دولية فى التاريخ



عاود ملك الحيثيين بعد معركة قادش إثارة الاضطرابات مرة أخرى ضد مصر

فى بلاد الشام، فحاربه "رمسيس الثانى" واستمرت الحرب مدة خمسة عشر عاماً

إلى أن طلب ملك الحيثيين الصلح. عقدت بين "رمسيس الثانى" وملك الحيثيين

معاهدة تحالف وصداقة تعهد فيها كل منهما للآخر بعدم الاعتداء، وإعادة العلاقات

الودية، ومساعدة كل منهما للآخر فى حالة تعرضه لهجوم دولة أخرى.

وتعد هذه المعاهدة أقدم معاهدة دولية مكتوبة فى التاريخ. ومن نصوص هذه

المعاهدة: "لا تسمح الآلهة بعداء بين البلدين، لن يعتدى عاهل خيتا على

أرض مصر …، ولن يعتدى رمسيس على أرض خيتا …".



أعمال رمسيس الثانى المعمارية



معبد "أبى سمبل".

نحت معبدين فى الصخر عند "أبى سمبل" ببلاد النوبة، أحدهما له والآخر

لزوجته "نفرتارى"، وقد تم إنقاذهما من مياه السد العالى بمساعدة

هيئة اليونسكو.



كما أتم الملك "رمسيس الثانى" بهو الأعمدة العظيم بمعبد "الكرنك"،

وأقام الكثير من المسلات، منها مسلة مازالت قائمة إلى اليوم فى معبد

الأقصر، ومسلة أخرى نقلت إلى فرنسا ونصبت فى أحد ميادين مدينة

باريس عاصمة فرنسا (ميدان الكونكورد).



تمثال "رمسيس الثانى" فى معبد الكرنك بالأقصر.



معبد "الرمسيوم" بالأقصر وهو المعبد الجنائزى الخاص بالملك "رمسيس الثانى".



مومياء الملك "رمسيس الثانى".




6 - الملك رمسيس الثالث



لقطة من معبد "رمسيس الثالث" فى "مدينة هابو" بالبر الغربى

بالأقصر تصور انتصارات الملك "رمسيس الثالث" بالحفر الغائر

على جدران الصرح الأول الذى قام هو ببنائه.

هو آخر الفراعنة العظام لعصر الدولة الحديثة، حكم مصر أكثر من ثلاثين عاماً.

وفى عهده تجددت أخطار شعوب البحر المتوسط الذين هاجموا مصر، ولكن

"رمسيس الثالث" استطاع هزيمتهم عند مدينة رفح، كما انتصر الأسطول

المصرى على سفنهم عند مصب النيل الغربى. كما تصدى "رمسيس الثالث"

لليبيين الذين هاجموا حدود مصر الغربية، وردهم على أعقابهم.



خراطيش للملك "رمسيس الثالث" منقوشة على حوائط المقبرة

رقم 3 بوادى الملوك، والخراطيش هى أشكال بيضاوية مكتوب

بداخلها اسم شخصية ملكية أو إله.



نهاية الدولة الحديثة

بعد انتهاء حكم الملك "رمسيس الثالث" ضعفت البلاد نتيجة لضعف

الملوك وتدخل كهنة "آمون" بطيبة فى شئون الحكم، وتعرضت البلاد

للأخطار الخارجية. استطاع كبير كهنة الإله "آمون" تولى الحكم

وأن يعلن نفسه ملكاً، وبذلك انتهى عهد الدولة الحديثة عام 1085 ق.م.



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://mouradfawzy.yoo7.com
MOURAD



ذكر
ســآعـتي:
التسجيل: 12/06/2008
المساهمات: 23392
عدد النقاط: 69617
المزاج:
المهنة:
الهوايه:
الدولة:
الأوسمة:
رقم العضوية: 1
التميز:

مُساهمةموضوع: رد: تاريخ مصر القديمة من عصر بداية الاسرات الي الدولة الحديثة واشهر ملوكها   السبت 13 نوفمبر 2010, 1:46 pm


العصر المتأخر (عصر الاضمحلال الثالث)

الأسرات 21-30 (1085-332 ق.م)



المقصود بالعصر المتأخر

اتفق العلماء على تسمية الفترة التى تلت سقوط الدولة الحديثة سنة 1085 ق.م

بالعصر المتأخر أو عصر الاضمحلال الثالث، وهو عصر متأخر من الناحية الزمنية،

إذ هو فى ختام العصر الفرعونى، كما أنه متأخر من الناحية الحضارية.



أحوال مصر فى العصر المتأخر

تدهورت أحوال البلاد سياسياً وثقافياً واقتصادياً. وتعرضت البلاد للنفوذ الأجنبى،

فحكمها غرباء عنها، تمثلوا فى مجموعات متتالية من الحكام الليبيين والنوبيين

والآشوريين وأخيراً الفرس.



يعتبر معبد "هيبس" بواحة "الخارجة" المعبد المصرى الوحيد الباقى

من العصر الفارسى.



الملك أبسماتيك الأول Psammetichos or Psamtik I

تخللت الفترة المظلمة التى عاشتها مصر فى عصر الاضمحلال الثالث، فترة حكم

وطنى استردت فيه مصر لزمن قصير حريتها واستقلالها، وكان ذلك فى عهد

"أبسماتيك الأول" حاكم مدينة "سايس" ("صا الحجر" بمحافظة الغربية)،

ومؤسس الأسرة 26. اهتم "أبسماتيك الأول" بالجيش لتدعيم مركزه وصد

أى عدوان خارجى، وعمل على تقويته، واستعان بجند مرتزقة

(وهم الجنود الذين يعرضون خدماتهم العسكرية مقابل حصولهم على قدر من المال).

كما نجح "أبسماتيك الأول" فى طرد الآشوريين من مصر، وعمل على تنمية

تجارة مصر مع المدن الفينيقية وغيرها.



الملك نخاو

هو أحد خلفاء "أبسماتيك الأول"، وقد عمل على إعادة حفر القناة التى

كانت تصل بين النيل والبحر الأحمر (قناة سيزوستريس)، حتى تتوسع مصر

فى تجارتها الخارجية. كما أرسل "نخاو" بعثة من الفينيقيين للدوران حول

أفريقيا، استغرقت ثلاث سنوات، ونجحت فى ذلك.





نهاية الحكم الفرعونى لمصر

انهارت النهضة التى أقامها الملك "أبسماتيك الأول" وخلفاؤه، على يد الفرس

الذين غزوا البلاد سنة 525 ق.م وجعلوا مصر جزءا من إمبراطوريتهم.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://mouradfawzy.yoo7.com
MOURAD



ذكر
ســآعـتي:
التسجيل: 12/06/2008
المساهمات: 23392
عدد النقاط: 69617
المزاج:
المهنة:
الهوايه:
الدولة:
الأوسمة:
رقم العضوية: 1
التميز:

مُساهمةموضوع: رد: تاريخ مصر القديمة من عصر بداية الاسرات الي الدولة الحديثة واشهر ملوكها   السبت 13 نوفمبر 2010, 2:22 pm



تاريخ مصر وحضارتها فى عصر البطالمة



موجز سريع

سبق أن ذكرنا فى موضع آخر أن مصر شهدت نهضة أخيرة فى عهد الملك

"أبسماتيك الأول" وخلفائه، لكن البلاد ما لبثت أن تعرضت لغزو أجنبى من

الفرس. ظلت مصر تعانى من حكم الفرس، حتى ظهر "الإسكندر المقدونى"،

الذى هزم جيوش الفرس، ودخل مصر، بذلك خضعت مصر لحكم الإغريق.

وبعد وفاة "الإسكندر"، خضعت مصر لحكم البطالمة. ثم أخيراً (بعد سنة 31 ق.م)

خضعت مصر لحكم الرومان، وظلت مصر ولاية رومانية حتى جاء الفتح العربى

وخلص مصر من حكم الرومان سنة 641م.



"الإسكندر المقدونى" (الأكبر).



تمهيد

بعد سقوط الدولة الحديثة، شهدت مصر عصراً متأخراً من جميع النواحى،

فيه تعرضت للنفوذ الأجنبى الليبى ثم النوبى ثم الآشورى، وأخيراً الفارسى.

وظلت مصر تحت حكم الفرس حتى عام 332 ق.م، عندما دخلها

"الإسكندر المقدونى"، وقضى على حكم الفرس، وضم مصر إلى إمبراطوريته.



من هو الإسكندر المقدونى؟

هو ابن الملك "فيليب" ملك بلاد "مقدونيا" فى شمال بلاد اليونان

(الإغريق)، هذا الملك استطاع توحيد بلاد الإغريق تحت زعامته،

ومات قبل أن يهزم الفرس أعداء الإغريق. وقد تولى الحكم بعده ابنه

"الإسكندر" عام 336 ق.م، وكان عمره لا يزيد على عشرين سنة،

فاستخفت به الولايات الإغريقية، وثارت عليه فى وقت واحد، ولكنه

أخمد ثوراتهم فى سرعة ومهارة. وكان الفيلسوف "أرسطو" قد باشر

تربية "الإسكندر"، فنشأ محباً للحضارة الإغريقية ومتحمساً لها. استعد

"الإسكندر" لغزو بلاد الفرس، فاستولى على ممتلكاتهم فى آسيا الصغرى

وسورية وفينيقيا، ولم يبق أمامه سوى مصر. عُرف "الإسكندر" بلقب

"الأكبر" لأنه من أعظم الفاتحين، فقد غزا معظم أجزاء العالم.



مجىء الإسكندر إلى مصر

نجح "الإسكندر" فى فتح مصر بسهولة عام 332 ق.م، ورحب به المصريون،

لأنهم ظنوا أنه جاء بجنده ليخلصهم من حكم الفرس، وبسبب معرفتهم للإغريق

الذين عاشوا فى مصر، والتحق الكثير منهم بجيش مصر كجنود مرتزقة. ولكى

يرضى "الإسكندر" الشعور القومى للمصريين ويتقرب إليهم، زار معبد الإله

"آمون" فى واحة سيوة، حيث قدم القرابين، فمنحه الكهنة لقب "ابن آمون".



تأسيس مدينة الإسكندرية

عمل "الإسكندر" على أن ينشئ على شاطئ مصر الشمالى ثغراً كبيراً، يكون

مركز إشعاع للحضارة الإغريقية، ونشرها فى أنحاء العالم. حقق "الإسكندر"

غرضه بإنشاء مدينة الإسكندرية، بأن ردم الماء بين جزيرة صغيرة قريبة من

الشاطئ اسمها "فاروس"، وقرية صغيرة على الشاطئ اسمها "راقودة"،

فتكون بذلك مرسيان جميلان، أحدهما شرقى والآخر غربى

(يوجد بالإسكندرية الميناء الشرقى والميناء الغربى)،

وبذلك تكونت مدينة الإسكندرية، التى يطلق عليها "عروس البحر المتوسط".

وقد خططها المهندسون الإغريق على شكل شوارع مستقيمة ومتقاطعة.

واتخذ "الإسكندر" من مدينة الإسكندرية عاصمة للحكم اليونانى فى مصر.





الحضارة الهلينستية

فكر "الإسكندر" فى تكوين حضارة جديدة تجمع بين مزايا حضارة مصر

وبلاد الشرق القديم، وحضارة الإغريق، وقد سُميت تلك الحضارة الجديدة باسم

"الحضارة الهلينستية" وكانت مدينة الإسكندرية مركزاً لنشر هذه الحضارة.

نهاية عهد الإسكندر

بعد أن استقر الحكم للمقدونيين فى مصر، تركها "الإسكندر" وتوغل فى الإمبراطورية

الفارسية، حتى وصل إلى الهند، ولكنه مرض فعاد إلى بابل حيث مات عام 323 ق.م،

وهو فى سن الثالثة والثلاثين، وحُملت جثته إلى مصر ودُفن بالإسكندرية.



عصر البطالمة فى مصر (330 ق.م – 30 ق.م)




عملة فضية منقوش عليها صورة "بطليموس الأول" الذى كان واحداً من

أبرع قادة جيش "الإسكندر الأكبر"، ثم أعلن نفسه ملكاً على مصر

سنة 304 ق.م بعد موت "الإسكندر الأكبر".

لما مات "الإسكندر" قُسمت مملكته الواسعة بين قواده، وكانت مصر من نصيب

القائد "بطليموس الأول" الذى استقل بحكمها، وأسس لأبنائه وأحفاده دولة

جديدة هى دولة البطالمة، التى استمرت مدة ثلاثة قرون، واتخذت الإسكندرية

عاصمة لها. يُعرف خلفاء "الإسكندر الأكبر" الذين توارثوا حكم القسم الأفريقى

من إمبراطوريته باسم "البطالمة" نسبة إلى "بطليموس" أحد قواد جيش

"الإسكندر". وقد نعمت مصر بالأمن والخير فى ظل حكم البطالمة الأوائل،

حتى عصر "بطليموس الرابع"، كما ازدهرت الحضارة الهلينستية بها،

وصارت مدينة الإسكندرية أعظم مدن العالم القديم.



كيف انتهى حكم البطالمة فى مصر؟

بعد انتهاء حكم البطالمة الأوائل، ضعفت دولة البطالمة بسبب ضعف ملوكها،

وتعدد ثورات المصريين ضدهم. أدى ذلك إلى ازدياد نفوذ روما وتدخلها فى شئون

مصر الداخلية، وانتهى ذلك بسقوط دولة البطالمة، وصارت مصر ولاية رومانية

(تابعة للدولة الرومانية) عام 31 ق.م.



حضارة مصر فى عهد البطالمة

أولاً: نظم الحكم والإدارة

كانت حكومة البطالمة فى مصر حكومة مطلقة، ادعت لنفسها من السلطان

بمثل ما ادعى به الملوك الفراعنة من قبل، واصبح الحكام البطالمة فراعنة وآلهة.

اعتمد البطالمة على العنصر الإغريقى فى الحكم والحروب، ومنحوه المناصب

المهمة فى البلاد، وتركوا للمصريين الإنتاج الزراعى والصناعى، والمناصب

الدينية. وجعل البطالمة اللغة اليونانية لغة رسمية تستخدم فى دواوين

الحكومة ومصالحها. لم يتقرب البطالمة إلى المصريين بصورة عملية إلا بعد

أن قلت هجرة العنصر اليونانى إلى مصر، فجند البطالمة المصريين فى الجيش،

وحقق هؤلاء نصراً كبيراً فى موقعة "رفح" عام 217 ق.م على أعداء البطالمة،

بعد ذلك عادت الثقة فى نفوس المصريين، مما ساهم فى اتساع ثوراتهم ضد

البطالمة بعد ذلك. قسم البطالمة مصر إلى 42 إقليماً، وكل إقليم إلى مجموعة

من المراكز، وكل مركز إلى مجموعة من القرى تسمى كوم.



ثانياً: الحياة الدينية



"سيرابيس" - المتحف اليونانى-الرومانى بالإسكندرية.

أضفى البطالمة صفة التقديس أو الألوهية على حكمهم فى مصر. وظهرت

فى عهدهم عبادة الإله "سيرابيس"، والتى كان مركزها "منف" و"الإسكندرية"،

وهى مزيج بين الديانة المصرية القديمة والديانة الإغريقية. كما اهتم البطالمة

بتشييد المعابد الفخمة ذات الطراز المصرى، ومن أهمها معبد "ادفو" لعبادة

الإله "حورس".



معبد "حورس" بـ"إدفو".

واتبع البطالمة سياسة تجاه الديانة المصرية القديمة تنطوى على الاحترام

الكامل، وقدموا القرابين للمعبودات المصرية بهدف التقرب إلى المصريين.

كما انتشرت فى بلاد الإغريق عبادة الإلهة المصرية "إيزيس".



"إيزيس".



تمثال إغريقى لـ"إيزيس" وقد اعتبروها إلهة للطب

- المتحف اليونانى-الرومانى بالإسكندرية.

ثالثاً: الحياة الاقتصادية

ا – الزراعة: اهتم البطالمة اهتماماً كبيراً بالنواحى الاقتصادية، وعملوا

على تنمية موارد الدولة، فزادوا من مساحة الأرض الزراعية، واهتموا

بزراعة أشجار الزيتون، والتين، والتفاح، والكمثرى، واللوز، والرمان،

وادخلوا الساقية، وشقوا الترع وأقاموا الجسور. كما اهتم البطالمة بإدخال

أنواع جديدة من الحيوانات، مثل الجمال والخنازير، كما اهتموا بتربية

النحل بشكل كبير وتصدير عسله إلى البلاد المجاورة.

ب – الصناعة: نشطت الصناعة فى عهد البطالمة، وخاصة صناعة

المنسوجات التيلية والصوفية، وصناعة الأوانى الفخارية والزجاجية

والمعدنية، وصناعة ورق البردى.

ج – التجارة: نشطت التجارة الخارجية، وتبادل البطالمة المتاجر

مع أواسط إفريقية، وبلاد البحر المتوسط، ومع جزيرة العرب وبلاد

الهند والصين. كانت الإسكندرية من أعظم مدن العالم فى تجارة ذلك العصر.

واستخدم البطالمة ثلاثة أنواع من العملة: ذهبية، وفضية، ومعدنية، وكانت

العملة تصك فى الإسكندرية. كما أعاد البطالمة حفر القناة القديمة الموصلة

بين النيل وخليج السويس والبحر الأحمر "قناة سيزوستريس"، كما عملوا

على إحياء طرق القوافل التجارية بين النيل والبحر الأحمر.

ملحوظة: كثرة الضرائب التى فرضها البطالمة على المصريين، دفعت بالمزارعين

إلى ترك مزارعهم، وأحياناً الثورة على البطالمة، وتدهورت الزراعة

والصناعة والتجارة فى أواخر حكم البطالمة.



رابعاً: الحياة الاجتماعية

كان البطالمة إغريقاً فى حياتهم، أى أنهم عاشوا فى مصر محافظين على

عاداتهم وتقاليدهم الإغريقية، وشجعوا هجرة الإغريق إلى مصر. بنى البطالمة

فى مصر مدناً جديدة لهم، وأقاموا بها المسارح والملاعب والحمامات، وفى

هذه المدن الجديدة انتشرت اللغة الإغريقية. لم يتدخل البطالمة فى شئون

المصريين أو تقاليدهم أو أسلوب حياتهم، ومن ثم احتفظ المصريون بكل

ما ورثوه عن آبائهم وأجدادهم.



خامساً: الحياة الثقافية

جامعة الإسكندرية (دار البحث العلمى)

ارتبطت شهرة مدينة الإسكندرية الثقافية والعلمية بجامعتها التى أنشئت فى

عهد البطالمة، فكانت جامعة الإسكندرية أكبر جامعة عرفها العالم القديم،

حيث توافد عليها العلماء والمفكرون من كل أنحاء العالم. فى جامعة الإسكندرية

كانت تدرس العلوم والآداب المختلفة فازدهرت علوم الفلك والجغرافيا والنبات

والحيوان والتشريح والطب والجراحة والرياضيات. وكانت الحكومة توفر

على نفقتها إقامة العلماء والطلاب فى مبانى الجامعة، ولعلماء الإسكندرية

الفضل فى التوصل إلى الكثير من الحقائق العلمية والمبادئ الفلكية، مثل

دوران الأرض حول الشمس، وتقدير محيط الكرة الرضية.

ومن أشهر علماء جامعة الإسكندرية "إقليدس" عالم الهندسة، و"بطليموس"

عالم الجغرافيا، و"مانيتون" المؤرخ المصرى، صاحب المرجع الأول فى

تاريخ الأسرات الحاكمة فى مصر الفرعونية.



مكتبة الإسكندرية (دار الكتب)

إلى جانب الجامعة، أنشأ البطالمة بالإسكندرية داراً عظيمة للكتب، جمعت

معظم كتب الأمم القديمة، وفرض البطالمة على كل من يتعلم بالإسكندرية

أو يزورها من العلماء، أن يهدى إلى دار كتبها نسخة من كل ما يؤلف من كتب،

فكانت هذه المكتبة مورداً للعلماء والباحثين والطلاب. أنشأ مكتبة الإسكندرية

"بطليموس الأول"، وهى أول مكتبة حكومية عامة عرفها العالم، ضمت أكثر

من نصف مليون كتاب. وكانت المؤلفات تكتب على ورق البردى باليد.

ولابد أنك سمعت عن مشروع إحياء مكتبة الإسكندرية الذى تقوم به مصر

بمساعدة منظمة اليونسكو (وهى منظمة عالمية تابعة للأمم المتحدة،

تهتم بالتربية والعلوم والثقافة، ومقرها باريس عاصمة فرنسا)، ولابد

أنك قرأت أخبار التبرعات لصالح ذلك المشروع(وربما عند قراءتك لتلك

السطور يكون ذلك المشروع العظيم قد تم بالفعل)، ذلك المشروع الذى

يهدف إلى إحياء المكتبة القديمة، فى شكل مكتبة جديدة تكون مثل سابقتها

القديمة مكتبة عامة للبحث العلمى.

وعن مكتبة الإسكندرية القديمة قيل أنها "كانت أعظم مكتبة فى التاريخ القديم،

فهى لم تكن مجرد مكتبة، ولكنها كانت مظهراً من مظاهر حضارة بأسرها،

كما كانت الأساس الذى ارتكزت عليه أكبر مؤسسة للبحث العلمى فى التاريخ القديم،

وهو مجمع علمى بالإسكندرية، وحوله ازدهرت جامعة الإسكندرية القديمة طيلة

سبعة قرون من الزمان، حملت خلالها الإسكندرية مشعل العلم فى العالم

فى ذلك الوقت…".



سادساً: العمارة
منارة الإسكندرية



منارة الإسكندرية.

شيد البطالمة منارة الإسكندرية، والتى اعتبرت من عجائب الدنيا السبع،

وذلك لارتفاعها الهائل حوالى 135 متراً، والتى كان نورها يُرى على

بعد خمسين كيلو متراً لإرشاد السفن القادمة إلى الإسكندرية. ظلت هذه المنارة

قائمة حتى دمرها زلزال شديد سنة 1307 م.



معبد "دندرة".



صورة أخرى لمعبد "حتحور" بـ"دندرة".

كما ترك البطالمة الكثير من الآثار التى تدل على تقدم الفنون فى عهدهم،

مثل معبد "دندرة" تجاه مدينة قنا، ومعابد "فيلة" بأسوان التى

تم إنقاذها بمساعدة اليونسكو بعد أن هددتها مياه السد العالى.



جزيرة "فيلة".



لقطة من معبد "فيلة" بالقرب من أسوان.

كيف تحولت مصر إلى ولاية رومانية؟

كانت علاقة مصر مع روما فى عهد البطالمة الأوائل تقوم على الود والتبادل

التجارى، ثم بدأت روما تتدخل فى شئون مصر الداخلية فى عهد البطالمة الأواخر،

حتى اعترف البطالمة بسيادة روما على مصر منذ عام 168 ق.م.

قام النزاع بين القواد الرومان على حكم الدولة الرومانية، وأراد كل منهم أن

يسيطر على هذه الدولة العظيمة، وانتهى هذا الصراع بمقتل "يوليوس قيصر"،

ثم اقتسم الحكم فى الدولة الرومانية القائد "أنطونيوس" الذى حكم البلاد

الشرقية من الإمبراطورية، والقائد "أكتافيوس" الذى حكم البلاد الغربية منها،

وقد تزوج "أنطونيوس" من "كليوباترا" ملكة مصر البطلمية.



"كليوباترا" (من معبد "حتحور" بـ"دندرة").

ثم بدأ الخلاف بين "أنطونيوس" و"أكتافيوس"، وانتصر "أكتافيوس"

على "أنطونيوس" و"كليوباترا" فى موقعة "أكتيوم البحرية" على الساحل

الغربى من بلاد اليونان عام 31 ق.م، وانتحر "أنطونيوس" وتبعته "كليوباترا"

بعد هذه الموقعة خوفاً من أن تُنقل إلى روما، وتسير فى شوارعها كأسيرة

فى موكب النصر، وجاء "أكتافيوس" إلى مصر واستولى عليها. وهكذا أصبحت

مصر ولاية رومانية.






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://mouradfawzy.yoo7.com
الأميرة سلمي★



انثى
ســآعـتي:
التسجيل: 28/07/2010
المساهمات: 10824
عدد النقاط: 19694
المزاج:
المهنة:
الهوايه:
الدولة:
الأوسمة:
التميز:
أوسمة المسابقات:

مُساهمةموضوع: رد: تاريخ مصر القديمة من عصر بداية الاسرات الي الدولة الحديثة واشهر ملوكها   السبت 13 نوفمبر 2010, 7:20 pm

مراد
موضوع جميل ومميز
تسلم الايادي







روح مــن زمـن آخـــــر ~ ْ  أنا لا أشـــبـــه أحـــد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
NO LOVE

بيـــبي
بيـــبي


انثى
ســآعـتي:
التسجيل: 29/08/2010
المساهمات: 65
عدد النقاط: 178
المزاج:
المهنة:
الهوايه:
الدولة:
الأوسمة:
التميز:

مُساهمةموضوع: رد: تاريخ مصر القديمة من عصر بداية الاسرات الي الدولة الحديثة واشهر ملوكها   الأحد 28 نوفمبر 2010, 8:28 am

موضوع رائع وجهد مميز

يعطيك العافية

ودي~




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بقايا جروح
مشرف المنتدي الأدبيمشرف المنتدي الأدبي


انثى
ســآعـتي:
التسجيل: 10/01/2010
المساهمات: 7226
عدد النقاط: 11523
المزاج:
المهنة:
الهوايه:
الدولة:
الأوسمة:
التميز:

مُساهمةموضوع: رد: تاريخ مصر القديمة من عصر بداية الاسرات الي الدولة الحديثة واشهر ملوكها   الأحد 28 نوفمبر 2010, 8:57 am

MOURAD

دئما ماتمتعنا بقراءة مواضيعك المميزة

موضوع جداااا رائع

تسلم يمناك مجهود مميز بارك الله بك


KJHZXC




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://elswesry22.yoo7.com/
 

تاريخ مصر القديمة من عصر بداية الاسرات الي الدولة الحديثة واشهر ملوكها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 2انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية

 مواضيع مماثلة

-
» تاريخ دير الجرنوس
» #~بداية مـــــــــن متعديلي
» بعض الصور الحديثة لمنطقة آفلو
» محاضرات ف ماده تاريخ القانون
» شرح كامل من بداية التسجيل فى جوجل ادسنس حتي استلام الشيك

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 ::  :: -