الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
شاطر | 
 

 ملل وأديان ومذاهب حول العالم........

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5, 6  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
منى الراوى
مشرف منتدي السياحة والآثار مشرف منتدي السياحة والآثار


انثى
ســآعـتي:
التسجيل: 04/10/2010
المساهمات: 4915
عدد النقاط: 10549
المزاج:
المهنة:
الهوايه:
الدولة:
الأوسمة:
التميز:

مُساهمةموضوع: ملل وأديان ومذاهب حول العالم........   الإثنين 27 ديسمبر 2010, 9:22 pm

تذكير بمساهمة فاتح الموضوع :




بسم الله الرحمن الرحيم




ملل....... وأديانة......ومذاهب



إسمحو لي اعرض عليكوا الملل والمذاهب والأديان حول العالم

وهبدأ بالهند ومعتقداتها وأديانها الغريبة




الهنود ومعتقداتهم


1- للهنود ثالوث مقدس

2- للهنود الهة صغرى والهة كبار غير ذلك الثالوث
[center]3- ثالوث الخلق عند الهندوس هو ( صوريا - اجنى - فايو )
4- الثالوث الهندوسى هو ( براهما - فشنو - شيفا )








التعريف


الهندوسية ويطلق عليها أيضاً البرهمية
ديانة وثنية يعتنقها معظم أهل الهند ،وهي مجموعة من العقائد والتقاليد
التي تشكلت عبر مسيرة طويلة من القرن الخامس عشر قبل الميلاد إلى وقتنا
الحاضر . إنها ديانة تضم القيم الروحية والخلقية إلى جانب المبادئ القانونية والتنظيمية متخذة عدة آلهة بحسب الأعمال المتعلقة بها، فلكل منطقة إله ولكل عمل أو ظاهرة إله .















التأسيس وأبرز الشخصيات




·
لا يوجد للديانة الهندوسية مؤسس معين ، ولا يعرف لمعظم كتبها مؤلفون
معينون ، فقد تم تشكل الديانة وكذلك الكتب عبر مراحل طويلة من الزمن
.


· الآريون الغزاة الذين قدموا إلى الهند في القرن الخامس عشر قبل الميلاد هم المؤسسون الأوائل للديانة الهندوسية .

- ديانة الفاتحين الجديدة لم تمح الديانة القديمة للهنود ، بل مازجتها وتأثرت كل منهما بالأخرى .



- في القرن الثامن قبل الميلاد تطورت الهندوسية على أيدي الكهنة البراهمة الذين يزعمون أن في طبائعهم عنصراً إلهياً .



- ثم تطورت مرة أخرى في القرن الثالث قبل الميلاد عن طريق قوانين منوشاستر .




الكتب والأفكار والمعتقدات





· كتبها :



للهندوسية عدد هائل من الكتب عسيرة الفهم غريبة اللغة وقد ألفت كتب كثيرة لشرحها وأخرى لاختصارها تلك الشروح ، وكلها مقدسة وأهمها :



1- الفيدا
: وهي كلمة سنسكريتية معناها الحكمة والمعرفة ، وتصور حياة الآريين ،
ومدارج الارتقاء للحياة العقلية من السذاجة إلى الشعور الفلسفي ، وفيه
أدعية تنتهي بالشك والارتياب يرتقي إلى وحدة الوجود ،وهي تتألف من أربعة
كتب هي :




1- رج فيدا أو راجا فندا
( أي الفيدا الملكية ) وترجع إلى 3000 سنة قبل الميلاد ، فيها ذكر الإله (
إنذار ) ثم الإله النار ( أغني ) ثم الإله ( فارونا ) ثم الإله سوريه (
إله الشمس ) .




2- يجور فيدا يتلوها الرهبان عند تقديم القرابين .




3- سم فيدا : ينشدون أناشيده أثناء إقامة الصلوات والأدعية .



4- أثروا فيدا
: عبارة عن مقالات من الرقى والتمائم لدفع السحر والتوهم والخرافة
والأساطير والشياطين . وكل واحد من هذه الفيدات يشتمل على أربعة أجزاء هي :




أ‌- سمهتا : تمثل مذهب الفطرة ، وأدعيته كان يقدمها سكان الهند الأقدمون لآلهتهم قبل زحف الآريين .



ب‌- البراهمن : يقدمها البراهمة للمقيمين في بلادهم مبينة أنواع القرابين .



ت‌- آرانياك : وهي الصلوات والأدعية التي يتقدم بها الشيوخ أثناء إقامتهم في الكهوف والمغاور وبين الأحراش والغابات .



ث‌- آبا نيشادات : وهي الأسرار والمشاهدات النفسية للعرفاء من الصوفية .



2- قوانين منو : وضعت في القرن الثالث قبل الميلاد في العصر الويدي الثاني ، عصر انتصار الهندوسية على الإلحاد الذي تمثل في ( الجينية والبوذية ) . وهذه القوانين عبارة عن شرح للويدات بين معالم الهندوسية ومبادئها وأسسها .


3- كتب أخرى :


أ‌- ممها بهارتا : ملحمة هندية تشبه الإلياذة والأوديسه عند اليونان ومؤلفها ( وياس ) ابن العارف ( بوسرا ) الذي وضعها سنة 950 ق.م وهي تصف حرباً بين أمراء من الأسر المالكة ، وقد استركت الآلهة في هذه الحرب .



ب‌- كيتا : تصف حرباً بين أمراء من أسرة ملكية واحدة ، وينسب إلى كرشنا فيها نظرات فلسفية واجتماعية .



ت‌- يوجا واسستها:
تحتوي على أربعة وستين ألف بيت ، ألفت ابتداء من القرن السادس عبر مرحلة
طويلة على أيدي مجموعة من الناس ، فيها أمور فلسفية ولاهوتية .




ث‌- رامايانا : يعتني هذا الكتاب بالأفكار السياسية والدستورية وفيه خطب لملك اسمه ( راما )





نظرة الهندوس للآلهه


التوحيد :
لا يوجد توحيد بالمعنى الدقيق ، لكنهم إذا أقبلوا على إله من الآلهة
أقبلوا عليه بكل جوارحهم حتى تختفي عن أعينهم الآلهة الأخرى ، وعندها
يخاطبونه برب الأرباب أو إله الآلهة .




- التعدد
: يقولون بأن لكل طبيعة نافعة أو ضارة إلهاً يعبد : كالماء ولهواء
والأنهار والجبال .. وهي آلهة كثيرة يتقربون إليها بالعبادة والقرابين .




- التثليث : في القرن التاسع قبل الميلاد جمع الكهنة الآلهة في إله واحد أخرج العالم من ذاته وهو الذي أسموه :



1- براهما : من حيث هو موجود .





2- فشنو : من حيث هو حافظ .



3- سيفا : من حيث هو مهلك .



فمن
يعبد أحد الآلهة الثلاثة فقد عبدها جميعاً أو عبد الواحد الأعلى ولا يوجد
أي فارق بينها . وهم بذلك قد فتحوا الباب أمام النصارى للقول بالتثليث
.




يلتقي
الهندوس على تقديس البقرة وأنواع من الزواحف كالأفاعي وأنواع من الحيوان
كالقردة ولكن تتمتع البقرة من بينها جميعاً بقداسة تعلوا على أي قداسة
ولها تماثيل في المعابد والمنازل والميادين ولها حق الانتقال إلى أي مكان
ولا يجوز للهندوكي أن يمسها بأذي أو يذبحها وإذا ماتت دفنت بطقوس دينية .




يعتقد الهندوس بأن آلهتهم قد حلت كذلك في إنسان كرشنا
وقد التقى فيه الإله بالإنسان أو حل اللاهوت في الناسوت ، وهم يتحدثون عن
كرشنا كما يتحدث النصارى عن المسيح ، وقد عقد الشيخ محمد أبو زهرة - رحمه
الله - مقارنة بينهما مظهراً التشابه العجيب ، بل التطابق ، وعلق في آخر
المقارنة قائلاً : " وعلى المسيحيين أن يبحثوا عن أصل دينهم ".
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

كاتب الموضوعرسالة
منى الراوى
مشرف منتدي السياحة والآثار مشرف منتدي السياحة والآثار


انثى
ســآعـتي:
التسجيل: 04/10/2010
المساهمات: 4915
عدد النقاط: 10549
المزاج:
المهنة:
الهوايه:
الدولة:
الأوسمة:
التميز:

مُساهمةموضوع: رد: ملل وأديان ومذاهب حول العالم........   الأربعاء 05 يناير 2011, 3:44 pm

الدروووووووووووووز......................
















[size=21]الدرزية وأتباعها


الدروز ومفردها دورزي. طائفة دينية ذات أتباع في لبنان، سوريا، فلسطين، الأردن، تجمعات في الولايات المتحدة، كندا، وأمريكا الجنوبية من المهاجرين من الدول آنفة الذكر، يسمون بالدروز نسبة لنشتكين الدرزي الذي يقولون بزندقته ويعتبرون أن نسبتهم إليه خطأ وأن اسمهم هو الموحدون


نجمة الدروز خونة فلسطين وكلاب اليهود(الخمس حدود

التسميه

يشير الدروز إلى أنفسهم باسم الموحدون نسبةً إلى عقيدتهم الأساسية في "توحيد الله" أو بتسميتهم الشائعة "بنو معروف" ويعتقد الباحثون أن هذا الاسم هو لقبيلة عربية اعتنقت الدرزية في بداياتها أو ربما هو لقب بمعنى أهل المعرفة والخير أما اسم "دروز" فأطلق عليهم نسبة إلى نشتكين الدرزي
الذي يعتبرونه زنديقًا ومحرفًا للحقائق ويكره الدروز هذا الاسم ويرفضونه
بل يشيرون إلى أن هذا الاسم غير موجود في كتبهم المقدسة ولم يرد تاريخياً
في المراجع التي تكلمت عنهم


رجل دين درزي باطني يرتدي الزي الديني الرسمي

[/size]

[size=21]لقد كانت علاقة العقيدة الدرزية
بالإسلامموضع البحث الدائم والتشكيك الدائم من قبل الباحثين والنقاد. تاريخياً انشقت الدرزية عن الفرقةالإسماعيلية بالأخص، أثناء الخلافة الفاطمية
في القرن العاشر. إذن تاريخياً تعود أصول الدرزية إلى أصول إسلامية، حسب
هذا الرأي. أما عقائدياً، فقد اختلفت آراء الباحثين حول الموضوع فهناك من
لا يتعبرونها من الإسلام، ومن الباحثين من اعتبر الدرزية مذهباً من
المذاهب الإسلامية. ومنهم من اعتبرها ديانة مستقلة بحد ذاتها حتى وصل
الوضع إلى درجة عالية من الضبابية حتى على أعلى المستويات فبعض المشايخ
الدروز يقولون عن أنفسهم ورعاياهم إنهم مسلمون، مثلاً الشيخ
محمد أبو شقرا وفي الوقت نفسه تعتبر الطائفة الدرزية في سورية مذهباً غيرإسلامياً بالرغم من وجود الأحكام المذهبية الخاصة بها والتي يُعامل أبناء هذه الطائفة وفقها معاملةً تختلف عن معاملة باقي الطوائف الإسلامية في سورية.
[/size]


  • [size=21]من جهةٍ أخرى وعلى صعيد العالم الإسلامي أصدر الأزهر فتوى تقول بانتماء الدروز إلى الإسلام. وبنفس الوقت هناك العديد من الفتاوى التي تكفر الدروز وتخرجهم من البيت الإسلامي.

    [/size]

[size=21]في سورية مؤخرًا صدرت فتوى من مفتي الجمهورية إعتُبر فيها الدروز والعلويون والإسماعيليون مسلمين[/size]

  • [size=21]يعتمد علماء الدروز على العديد من الأدلة لإثبات إسلامهم منها:

    [/size]


  1. [size=21]الحاكم بأمر الله كان مسلمًا (بنى الجوامع وأقام الصلاة في أوقاتها وأقام دعائم الإسلام)

  2. التقاليد الاجتماعية الدرزية المشابهة تمامًا لنظيرتها الإسلامية، مثلاً طقوس الزواج والعزاء وشعيرة عيد الأضحى

  3. يقول الدروز أن رسائل الحكمة التي تعتبر من مصادر العقيدة الدرزية والتي يعتبرها الدروز تفسيرًا لكتاب القرآن لا تحتوي أي شيء يخالف القرآن, أما بعض الرسائل التي فيها بعض الشك فيقول الدروز أنها "كتبت في عصور لاحقة بعد اختفاء الحاكم, وقد أثبت التحليل الكيميائي ذلك يعترف الدروز بالشهادتين وبالرسول محمد(ص) والقرآن الكريم والقضاء والقدر واليوم الاخر

    [/size]



  • [size=21]أما من كتاب تأريخ الفكر والمذاهب الإسلامية فإن العديد من الكتّاب الإسلاميين أجمعوا على أن الدروز مسلمون, في الكتب التي تحدثت عن تاريخ الإسلام أو المذهب الدرزي ومنهم عبد الله النجار ، الدكتور محمد حسين كامل الدكتور عبد الرحمن بدوي

    [/size]

[size=21]يتبع...........[/size]


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
منى الراوى
مشرف منتدي السياحة والآثار مشرف منتدي السياحة والآثار


انثى
ســآعـتي:
التسجيل: 04/10/2010
المساهمات: 4915
عدد النقاط: 10549
المزاج:
المهنة:
الهوايه:
الدولة:
الأوسمة:
التميز:

مُساهمةموضوع: رد: ملل وأديان ومذاهب حول العالم........   الأربعاء 05 يناير 2011, 3:45 pm

[size=21]عقائد الدروز

يحتفظ الدروز بتفاصيل عقائدهم سرية لا يبوحون بها , متبعين نفس منهج التقية المعروف عند الشيعة .

يؤمن الموحدون الدروز أيضا بوحدانية الله لذلك يسمون أنفسهم بأهل التوحيد , و يؤمنون أن الأديان التوحيدية من مسيحية و يهودية و إسلام جميعها متشابهة , و يعتبرون أن جميع طلاب الحقيقة من رتبة الأنبياء
فالمفكرين القدماء مثل فيثاغورس يعتبر بمثابة نبي عند الدروز . الفكر
الإلهي عند الدروز في معظمه ذو مصدر غنوصية مستمد من الفلسفة الأفلاطونية
المحدثة و بالتالي فإن فكرة العقول و الفيض الإلهي الشهيرة في كتب
الغنوصية موجودة في كتبهم العقائدية .

مباديء الدين الدرزي :

حفظ اللسان و حماية الوطن , و الإيمان بالله الواحد . كما يؤمنون بفكرة التقمص لجميع الأفراد . لا يقبل الموحدون الدروز التدخين و لا شرب الكحول .
كما لا يسمحون لأفراد طائفتهم بالتزاوج مع أفراد الديانات الأخرى مثل
المسلمين و اليهود و النصارى , إلا أن هذا يخترق عند الدروز غير المتدينين
سيما في بلدان مثل لبنان .

شعار الدروز نجمة خماسية ملونة ترمز ألوانها إلى المباديء الكونية الخمسة : العقل (الأخضر) , الروح (الأحمر) , الكلمة (الأصفر) , القديم (الأزرق) , الحلول أو التقمص (الأبيض) . هذه المثل تمثل الأرواح الخمسة التي تتقمص شكل مستمر في الكون في أشخاص الأنبياء و الرسل و الفلاسفة بما فيهم آدم و حواء , فيثاغورس , أخناتون و كثيرون.

يعتقد الدروز



أنه في كل زمان تتمثل هذه المباديء الخمسة بشكل خمسة أشخاص ينزلون إلى
الأرض ليعلموا الناس الطريق القويم و الوصول إلى النيرفانا , لكن في نفس
الوقت يأتي خمسة آخرون يضلون الناس و يبعدوهم عن الطريق القويم إلى الضلال.

من ناحية الواجبات الدينية , تقتصر
صلاتهم على وع من التأمل و محاولة الوصول للصفاء الروحي , و لا يقومون
بالواجبات الدينية كما يقوم بها المسلمون من صلاة و صوم رمضان و حج البيت
الحرام .

ينقسم المجتمع عند الدروز عادة إلى عقال (يكونون قد تلقوا مباديء دينهم) و جهال (لم يتلقوا شيئا من الدين).

الوصايا السبعة
بعد الإقرار بوحدانية الله تعالى، على الموحد أن يلتزم بالوصايا التوحيدية السبعة، وهي:

صدق اللسان.
حفظ الإخوان .
ترك عبادة العدَم والبهتان.
البراءة من الأبالسة والطغيان.
التوحيد لمولانا في كل عصر وزمان.
الرضى بفعل مولانا كيف ما كان.
التسليم لأمر مولانا في السر والحدثان
بعض الانتقادات على المعتقدات الدرزية
تأخذ بعض الفرق الإسلامية على ديانة الموحدون الدروز بعض القضايا :

1.الدروز يؤلهون الحاكم، ويعتقدون أنه الصورة
الناسوتية للإله، ويعبدونه ويصرحون بذلك، وإن كان بعضهم يحاول أن يخفي
ذلك. وهم يؤمنون بالتناسخ بعد الموت، وأن الشرائع كلها منقوضة إلا
عقيدتهم، التي يطلقون عليها التوحيدية صفتها تلخص جميع ما سبقها من شرائع،
مكتفية بما فيه عبادة لله تعالى لا للانبياء.

2.يؤمنون بان جميع الانبياء والرسل ما عدا محمد ما هم الا روح الخير بعثها الله تعالى في ازمنة مختلفة لذات الرسالة وهي
نشر التوحيد بين البشر. و يعتقدون بان المسيح هو داعيتهم حمزة ويسبون
الصحابة ومحمد باعتبارهم كافرين اذ نشروا الدين بالقوة ولاهداف سياسية لا
دينية.

3.يعتقدون بأن ديانتهم نسخت كل ما قبلها وينكرون جميع
أحكام وعبادات الإسلام وأصوله كلها، ومن ناحية اخرى فهم يؤمنون بالمسيح
عليه السلام وانه ذاته روح نبي اخر ظهر في زمان اخر لذات الغرض الا وهو
دعوة الناس لعبادة الله وهو النبي شعيب او يترو الذي كان في زمان موسى
حج بعض كبار مفكريهم المعاصرين إلى الهند لان قسما من عقيدتهم نابع من حكمة الهند . وقسم اخر من الفلسفة اليونانية

4.يقولون بتناسخ الأرواح وأن الثواب والعقاب يكون
بانتقال الروح من جسد صاحبها إلى جسد أسعد أو أشقى وهذا ايضا مناف لمبدأ
الجنة والنار والثواب والعقاب الأخرويين وهو اصل من اصول الإيمان في الدين
الاسلامي
.

5.يدعي البعض أنهم ينكرون القرآن الكريم ويقولون إنه من وضع سلمان الفارسي ولهم مصحف خاص بهم يسمى المنفرد بذاته .

6.يرجعون عقائدهم إلى عصور متقدمة جداً ويفتخرون بالإنتساب إلى الفرعونية القديمة وإلى حكماء الهند القدامى وفلاسفة اليونان .

7.يبدأ التاريخ عندهم من سنة 408ه‍ وهي السنة التي أعلن فيها حمزة ألوهية الحاكم .

8.يعتقدون أن القيامة هي رجوع الحاكم الذي سيقودهم إلى هدم الكعبة وسحق الكفار والمشركين بالله في جميع أنحاء الأرض

9.يعتقدون أن الحاكم أرسل خمسة أنبياء هم حمزة وإسماعيل ومحمد الكلمة وأبو
الخير وبهاء وانهم ذاتهم المسيح وتلامذته لوقا يوحنا مرقس ومتى .

10.يحرمون التزاوج مع غيرهم حتى المسلمين مع ان هذا
مناف لتعاليم دينهم، اذ يحتم الدين التزاوج بين الموحدين فقط ولكن مشايخهم
يفسرون دلك بالتزاوج بين الدروز فقط مع العلم ان دينهم لا ينكر وجود
موحدين منتشرين في جميع اقطار الارض وان لم يدعوا بالدروز. كما يمنعون
تعدد الزوجات وإرجاع المطلقة

11.يعتقدون ما يعتقده الفلاسفة من ان ربهم خلق العقل الكلي وبواسطته وجدت النفس الكلية وعنها تفرعت المخلوقات
وهذا قول مناف للدين الاسلامي. وباعتقادهم فان كل ما لا يقبله العقل
والمنطق باطل اذ ان الله اهدى الانسان العفل ليميز بين الاشياء، وهذا يقود
لنقطة ايمان اخرى عند الدروز وهي ان جميع القصص التي ذكرت في الكتب
السماوية ما هي الا عبر للناس ولم تحدث فعلا كقصة ادم وحواء مثلا فادم ما
هو الا رمز لعقل الانسان وحواء تعبر عن النفس الامارة بالسوء والتي تستطيع
تدمير الانسان اذا سيطرت عليه باطماعها الغريزية

12.لا يقومون بأي من العبادات والطقوس الاسلامية فلا يصومون في رمضان ولا يحجون إلى بيت الله الحرام ، ولا يزورون مسجد الرسول صلى الله عليه وسلم ولكنهم يزورون الكنيسة المريمية في قرية معلولا بمحافظة دمشق.
اذ انهم لا يؤمنون اصلا بمحمد عدا عن انهم يؤمنون بان الصلاة هي طريق
للايمان وليست هدفا للحياة وان لكل فرد قدرة استيعاب مختلفة لاسس الدين
لذا فعدد صلوات محدد او طقوس دينية معينة لن تكون ابدا مقياسا لمدى ايمان
الانسان بالله وتعاليمه طالما لم يطبقها في سلوكه اليومي


[/size]


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
منى الراوى
مشرف منتدي السياحة والآثار مشرف منتدي السياحة والآثار


انثى
ســآعـتي:
التسجيل: 04/10/2010
المساهمات: 4915
عدد النقاط: 10549
المزاج:
المهنة:
الهوايه:
الدولة:
الأوسمة:
التميز:

مُساهمةموضوع: رد: ملل وأديان ومذاهب حول العالم........   الأربعاء 05 يناير 2011, 3:48 pm

الصاااااااااااابئــــــــــــه ............















[size=25]الصابئة أوالمندائية
***********






هي من أقدم الديانات الموحدة.

كانت منتشرة في بلاد الرافدين وفلسطين ما قبل المسيحية ولا يزال بعض من أتباعها موجودين في العراق حيث أن مقر رئاسة الطائفة يقع في بغداد في العراق كما أن هناك تواجد للمندائيين في إقليم الأحواز في ايران إلى الآن ويطلق عليهم في اللهجة العراقية "الصبّة" كما يسمون بالمندائيين أو الصابئة المندائيين حيث اشتقت كلمة المندائيين من الجذر (مندا) والذي يعني بلغتهم المندائية المعرفة أو العلم أما كلمة الصابئة فهي مشتقة من الجذر (صبا) والذي يعني باللغة المندائية اصطبغ, تعمد, غط أو غطس في الماء وهي من أهم شعائرهم الدينية وبذلك يكون معنى الصابئة المندائيين أي المصطبغين أو المتعمدين العارفين لدين الحق أو العارفين بوجود الخالق الأوحد الأزلي.





بعض علماء اللغة اختلف في أصل كلمة الصابئة وأرجعها إلى الجذر العربي (صبأ) والذي يعني خرج وغير حالته في حين يدعم البعض نظرية الأصلالآرامي المندائي نظرا للعثور على

آثار مندائية قديمة

تدعو
المندائية للإيمان بالله ووحدانيته ويسمى بالحي العظيم أو الحي الأزلي حيث
جاء في كتاب المندائيين المقدس كنزا ربا أن الحي العظيم أنبعث من ذاته
وبأمره وكلمته تكونت جميع المخلوقات
والملائكة التي تمجده وتسبحه في عالمها النوراني كذلك بأمره تم خلقآدم وحواء من الصلصال عارفين بتعاليم الدين المندائي وقد أمر الله آدم بتعليم هذا الدين لذريته لينشروه من بعده.

صلاتهم نحو القطب الشمالي




الأنبياء الذين يؤمنون بهم

وعقائدهم

يؤمن المندائيون بعدد من الأنبياء وأن الله قد أوحى لهم بتعاليم المندائية وهم :
آدم، شيت بن آدم (شيتل)،سام بننوح، يحيى بن زكريا (يهيا يوهنا).
ولكن اسمهم ارتبط النبي
إبراهيم الخليل الذي عاش في مدينة اور السومرية ـ مدينة الهة القمر إنانا
ـ منتصف الالف الثالث قبل الميلاد، وكان إبراهيم عليه السلام أول من نبذ
الاصنام ودعا لرب واحد عظيم القدرة اطلق عليه السومريون اسم [ لوگـال ـ ديمير ـ آن ـ كي ـ آ
] ملك الهة ما هو فوق وما هو تحت [ رب السماوات والأرض]. آمن الصابئة
المندائيون بتعاليم إبراهيم واحتفظوا بصحفه ومارسوا طقوس التعميد التي
سنها لهم واستمروا عليها إلى يومنا هذا. وقد هاجر قسم منهم مع النبي
إبراهيم إلى حران والقسم الآخر بقي في العراق، وقد عرفـوا فيما بعد بـ ] ناصورايي اد كوشطا ] اي حراس العهد الذين أسسوا بيوت النور والحكمة [أي ـ كاشونمال ] ـ
بيت مندا أو (بيت المعرفة) فيما بعد ـ على ضفاف الأنهار في وادي الرافدين
لعبادة مار اد ربوثا (الله ـ رب العظمة)، واتخذوا من الشمال (اباثر) الذي دعاه السومريون ((نيبورو)) قبلة لهم لوجود عالم النور (الجنة).

كما
ارتبطت طقوسهم وبخاصة طقوس التعميد، بمياه الرافدين فاعتبروا نهريها
ادگـلات وپـورانون (دجلة والفرات) انهارا مقدسة تطهر الارواح والاجساد
فاصطبغوا في مياهها كي تنال نفوسهم النقاء والبهاء الذي يغمر آلما د نهورا
(عالم النور) الذي اليه يعودون.

ورد مفهوم الاغتسال والتعميد في العديد من النصوص المسمـارية حيث كتب الشاعر السومري في مرثية مدينة اور: ((شعب
الرؤوس السوداء ما عادوا يغتسلون من أجل اعيادك، اناشيدك تحولت إلى أنين،
مدينة اور مثل طفل في شارع مهدم، يفتش لنفسه عن مكان امامك)).






مجموعة من رجال الدين من صابئة البطاح المندائية يقومون بتلاوة آيات من كتاب الاشخنثا الخاص بهم في إحدى مناسباتهم الدينية.



صورة لكتاب دراشا اديهيا المقدس عن الصابئة
والذين يعتقدون بأنه أنزل على يحيى بن زكريا عليه السلام.









يتبع.........الصاااااااااااابئــــــــــــه ............















[center][size=25]الصابئة أوالمندائية
***********






هي من أقدم الديانات الموحدة.

كانت منتشرة في بلاد الرافدين وفلسطين ما قبل المسيحية ولا يزال بعض من أتباعها موجودين في العراق حيث أن مقر رئاسة الطائفة يقع في بغداد في العراق كما أن هناك تواجد للمندائيين في إقليم الأحواز في ايران إلى الآن ويطلق عليهم في اللهجة العراقية "الصبّة" كما يسمون بالمندائيين أو الصابئة المندائيين حيث اشتقت كلمة المندائيين من الجذر (مندا) والذي يعني بلغتهم المندائية المعرفة أو العلم أما كلمة الصابئة فهي مشتقة من الجذر (صبا) والذي يعني باللغة المندائية اصطبغ, تعمد, غط أو غطس في الماء وهي من أهم شعائرهم الدينية وبذلك يكون معنى الصابئة المندائيين أي المصطبغين أو المتعمدين العارفين لدين الحق أو العارفين بوجود الخالق الأوحد الأزلي.





بعض علماء اللغة اختلف في أصل كلمة الصابئة وأرجعها إلى الجذر العربي (صبأ) والذي يعني خرج وغير حالته في حين يدعم البعض نظرية الأصلالآرامي المندائي نظرا للعثور على

آثار مندائية قديمة

تدعو
المندائية للإيمان بالله ووحدانيته ويسمى بالحي العظيم أو الحي الأزلي حيث
جاء في كتاب المندائيين المقدس كنزا ربا أن الحي العظيم أنبعث من ذاته
وبأمره وكلمته تكونت جميع المخلوقات
والملائكة التي تمجده وتسبحه في عالمها النوراني كذلك بأمره تم خلقآدم وحواء من الصلصال عارفين بتعاليم الدين المندائي وقد أمر الله آدم بتعليم هذا الدين لذريته لينشروه من بعده.

صلاتهم نحو القطب الشمالي




الأنبياء الذين يؤمنون بهم

وعقائدهم

يؤمن المندائيون بعدد من الأنبياء وأن الله قد أوحى لهم بتعاليم المندائية وهم :
آدم، شيت بن آدم (شيتل)،سام بننوح، يحيى بن زكريا (يهيا يوهنا).
ولكن اسمهم ارتبط النبي
إبراهيم الخليل الذي عاش في مدينة اور السومرية ـ مدينة الهة القمر إنانا
ـ منتصف الالف الثالث قبل الميلاد، وكان إبراهيم عليه السلام أول من نبذ
الاصنام ودعا لرب واحد عظيم القدرة اطلق عليه السومريون اسم [ لوگـال ـ ديمير ـ آن ـ كي ـ آ
] ملك الهة ما هو فوق وما هو تحت [ رب السماوات والأرض]. آمن الصابئة
المندائيون بتعاليم إبراهيم واحتفظوا بصحفه ومارسوا طقوس التعميد التي
سنها لهم واستمروا عليها إلى يومنا هذا. وقد هاجر قسم منهم مع النبي
إبراهيم إلى حران والقسم الآخر بقي في العراق، وقد عرفـوا فيما بعد بـ ] ناصورايي اد كوشطا ] اي حراس العهد الذين أسسوا بيوت النور والحكمة [أي ـ كاشونمال ] ـ
بيت مندا أو (بيت المعرفة) فيما بعد ـ على ضفاف الأنهار في وادي الرافدين
لعبادة مار اد ربوثا (الله ـ رب العظمة)، واتخذوا من الشمال (اباثر) الذي دعاه السومريون ((نيبورو)) قبلة لهم لوجود عالم النور (الجنة).

كما
ارتبطت طقوسهم وبخاصة طقوس التعميد، بمياه الرافدين فاعتبروا نهريها
ادگـلات وپـورانون (دجلة والفرات) انهارا مقدسة تطهر الارواح والاجساد
فاصطبغوا في مياهها كي تنال نفوسهم النقاء والبهاء الذي يغمر آلما د نهورا
(عالم النور) الذي اليه يعودون.

ورد مفهوم الاغتسال والتعميد في العديد من النصوص المسمـارية حيث كتب الشاعر السومري في مرثية مدينة اور: ((شعب
الرؤوس السوداء ما عادوا يغتسلون من أجل اعيادك، اناشيدك تحولت إلى أنين،
مدينة اور مثل طفل في شارع مهدم، يفتش لنفسه عن مكان امامك)).






مجموعة من رجال الدين من صابئة البطاح المندائية يقومون بتلاوة آيات من كتاب الاشخنثا الخاص بهم في إحدى مناسباتهم الدينية.



صورة لكتاب دراشا اديهيا المقدس عن الصابئة
والذين يعتقدون بأنه أنزل على يحيى بن زكريا عليه السلام.









يتبع.........الصاااااااااااابئــــــــــــه ............















[center][size=25]الصابئة أوالمندائية
***********






هي من أقدم الديانات الموحدة.

كانت منتشرة في بلاد الرافدين وفلسطين ما قبل المسيحية ولا يزال بعض من أتباعها موجودين في العراق حيث أن مقر رئاسة الطائفة يقع في بغداد في العراق كما أن هناك تواجد للمندائيين في إقليم الأحواز في ايران إلى الآن ويطلق عليهم في اللهجة العراقية "الصبّة" كما يسمون بالمندائيين أو الصابئة المندائيين حيث اشتقت كلمة المندائيين من الجذر (مندا) والذي يعني بلغتهم المندائية المعرفة أو العلم أما كلمة الصابئة فهي مشتقة من الجذر (صبا) والذي يعني باللغة المندائية اصطبغ, تعمد, غط أو غطس في الماء وهي من أهم شعائرهم الدينية وبذلك يكون معنى الصابئة المندائيين أي المصطبغين أو المتعمدين العارفين لدين الحق أو العارفين بوجود الخالق الأوحد الأزلي.





بعض علماء اللغة اختلف في أصل كلمة الصابئة وأرجعها إلى الجذر العربي (صبأ) والذي يعني خرج وغير حالته في حين يدعم البعض نظرية الأصلالآرامي المندائي نظرا للعثور على

آثار مندائية قديمة

تدعو
المندائية للإيمان بالله ووحدانيته ويسمى بالحي العظيم أو الحي الأزلي حيث
جاء في كتاب المندائيين المقدس كنزا ربا أن الحي العظيم أنبعث من ذاته
وبأمره وكلمته تكونت جميع المخلوقات
والملائكة التي تمجده وتسبحه في عالمها النوراني كذلك بأمره تم خلقآدم وحواء من الصلصال عارفين بتعاليم الدين المندائي وقد أمر الله آدم بتعليم هذا الدين لذريته لينشروه من بعده.

صلاتهم نحو القطب الشمالي




الأنبياء الذين يؤمنون بهم

وعقائدهم

يؤمن المندائيون بعدد من الأنبياء وأن الله قد أوحى لهم بتعاليم المندائية وهم :
آدم، شيت بن آدم (شيتل)،سام بننوح، يحيى بن زكريا (يهيا يوهنا).
ولكن اسمهم ارتبط النبي
إبراهيم الخليل الذي عاش في مدينة اور السومرية ـ مدينة الهة القمر إنانا
ـ منتصف الالف الثالث قبل الميلاد، وكان إبراهيم عليه السلام أول من نبذ
الاصنام ودعا لرب واحد عظيم القدرة اطلق عليه السومريون اسم [ لوگـال ـ ديمير ـ آن ـ كي ـ آ
] ملك الهة ما هو فوق وما هو تحت [ رب السماوات والأرض]. آمن الصابئة
المندائيون بتعاليم إبراهيم واحتفظوا بصحفه ومارسوا طقوس التعميد التي
سنها لهم واستمروا عليها إلى يومنا هذا. وقد هاجر قسم منهم مع النبي
إبراهيم إلى حران والقسم الآخر بقي في العراق، وقد عرفـوا فيما بعد بـ ] ناصورايي اد كوشطا ] اي حراس العهد الذين أسسوا بيوت النور والحكمة [أي ـ كاشونمال ] ـ
بيت مندا أو (بيت المعرفة) فيما بعد ـ على ضفاف الأنهار في وادي الرافدين
لعبادة مار اد ربوثا (الله ـ رب العظمة)، واتخذوا من الشمال (اباثر) الذي دعاه السومريون ((نيبورو)) قبلة لهم لوجود عالم النور (الجنة).

كما
ارتبطت طقوسهم وبخاصة طقوس التعميد، بمياه الرافدين فاعتبروا نهريها
ادگـلات وپـورانون (دجلة والفرات) انهارا مقدسة تطهر الارواح والاجساد
فاصطبغوا في مياهها كي تنال نفوسهم النقاء والبهاء الذي يغمر آلما د نهورا
(عالم النور) الذي اليه يعودون.

ورد مفهوم الاغتسال والتعميد في العديد من النصوص المسمـارية حيث كتب الشاعر السومري في مرثية مدينة اور: ((شعب
الرؤوس السوداء ما عادوا يغتسلون من أجل اعيادك، اناشيدك تحولت إلى أنين،
مدينة اور مثل طفل في شارع مهدم، يفتش لنفسه عن مكان امامك)).






مجموعة من رجال الدين من صابئة البطاح المندائية يقومون بتلاوة آيات من كتاب الاشخنثا الخاص بهم في إحدى مناسباتهم الدينية.



صورة لكتاب دراشا اديهيا المقدس عن الصابئة
والذين يعتقدون بأنه أنزل على يحيى بن زكريا عليه السلام.









يتبع.........الصاااااااااااابئــــــــــــه ............















[center][size=25]الصابئة أوالمندائية
***********






هي من أقدم الديانات الموحدة.

كانت منتشرة في بلاد الرافدين وفلسطين ما قبل المسيحية ولا يزال بعض من أتباعها موجودين في العراق حيث أن مقر رئاسة الطائفة يقع في بغداد في العراق كما أن هناك تواجد للمندائيين في إقليم الأحواز في ايران إلى الآن ويطلق عليهم في اللهجة العراقية "الصبّة" كما يسمون بالمندائيين أو الصابئة المندائيين حيث اشتقت كلمة المندائيين من الجذر (مندا) والذي يعني بلغتهم المندائية المعرفة أو العلم أما كلمة الصابئة فهي مشتقة من الجذر (صبا) والذي يعني باللغة المندائية اصطبغ, تعمد, غط أو غطس في الماء وهي من أهم شعائرهم الدينية وبذلك يكون معنى الصابئة المندائيين أي المصطبغين أو المتعمدين العارفين لدين الحق أو العارفين بوجود الخالق الأوحد الأزلي.





بعض علماء اللغة اختلف في أصل كلمة الصابئة وأرجعها إلى الجذر العربي (صبأ) والذي يعني خرج وغير حالته في حين يدعم البعض نظرية الأصلالآرامي المندائي نظرا للعثور على

آثار مندائية قديمة

تدعو
المندائية للإيمان بالله ووحدانيته ويسمى بالحي العظيم أو الحي الأزلي حيث
جاء في كتاب المندائيين المقدس كنزا ربا أن الحي العظيم أنبعث من ذاته
وبأمره وكلمته تكونت جميع المخلوقات
والملائكة التي تمجده وتسبحه في عالمها النوراني كذلك بأمره تم خلقآدم وحواء من الصلصال عارفين بتعاليم الدين المندائي وقد أمر الله آدم بتعليم هذا الدين لذريته لينشروه من بعده.

صلاتهم نحو القطب الشمالي




الأنبياء الذين يؤمنون بهم

وعقائدهم

يؤمن المندائيون بعدد من الأنبياء وأن الله قد أوحى لهم بتعاليم المندائية وهم :
آدم، شيت بن آدم (شيتل)،سام بننوح، يحيى بن زكريا (يهيا يوهنا).
ولكن اسمهم ارتبط النبي
إبراهيم الخليل الذي عاش في مدينة اور السومرية ـ مدينة الهة القمر إنانا
ـ منتصف الالف الثالث قبل الميلاد، وكان إبراهيم عليه السلام أول من نبذ
الاصنام ودعا لرب واحد عظيم القدرة اطلق عليه السومريون اسم [ لوگـال ـ ديمير ـ آن ـ كي ـ آ
] ملك الهة ما هو فوق وما هو تحت [ رب السماوات والأرض]. آمن الصابئة
المندائيون بتعاليم إبراهيم واحتفظوا بصحفه ومارسوا طقوس التعميد التي
سنها لهم واستمروا عليها إلى يومنا هذا. وقد هاجر قسم منهم مع النبي
إبراهيم إلى حران والقسم الآخر بقي في العراق، وقد عرفـوا فيما بعد بـ ] ناصورايي اد كوشطا ] اي حراس العهد الذين أسسوا بيوت النور والحكمة [أي ـ كاشونمال ] ـ
بيت مندا أو (بيت المعرفة) فيما بعد ـ على ضفاف الأنهار في وادي الرافدين
لعبادة مار اد ربوثا (الله ـ رب العظمة)، واتخذوا من الشمال (اباثر) الذي دعاه السومريون ((نيبورو)) قبلة لهم لوجود عالم النور (الجنة).

كما
ارتبطت طقوسهم وبخاصة طقوس التعميد، بمياه الرافدين فاعتبروا نهريها
ادگـلات وپـورانون (دجلة والفرات) انهارا مقدسة تطهر الارواح والاجساد
فاصطبغوا في مياهها كي تنال نفوسهم النقاء والبهاء الذي يغمر آلما د نهورا
(عالم النور) الذي اليه يعودون.

ورد مفهوم الاغتسال والتعميد في العديد من النصوص المسمـارية حيث كتب الشاعر السومري في مرثية مدينة اور: ((شعب
الرؤوس السوداء ما عادوا يغتسلون من أجل اعيادك، اناشيدك تحولت إلى أنين،
مدينة اور مثل طفل في شارع مهدم، يفتش لنفسه عن مكان امامك)).






مجموعة من رجال الدين من صابئة البطاح المندائية يقومون بتلاوة آيات من كتاب الاشخنثا الخاص بهم في إحدى مناسباتهم الدينية.



صورة لكتاب دراشا اديهيا المقدس عن الصابئة
والذين يعتقدون بأنه أنزل على يحيى بن زكريا عليه السلام.









يتبع.........
[/size]
[/center]
[/size]
[/center]
[/size]
[/center]
[/size]


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
منى الراوى
مشرف منتدي السياحة والآثار مشرف منتدي السياحة والآثار


انثى
ســآعـتي:
التسجيل: 04/10/2010
المساهمات: 4915
عدد النقاط: 10549
المزاج:
المهنة:
الهوايه:
الدولة:
الأوسمة:
التميز:

مُساهمةموضوع: رد: ملل وأديان ومذاهب حول العالم........   الأربعاء 05 يناير 2011, 3:49 pm


  • أركان الديانه خمسسس


  • *****



التوحيد(سهدوثا اد هيي)


  • وهي الاعتراف بالحي العظيم (هيي ربي) خالق الكون.
حيث جاء في كتاب المندائيين المقدس كنزا ربا









{ لا أب لك ولا مولود كائن قبلك ولا أخ يقاسمك الملكوت ولا توأم يشاركك الملكوت ولا تمتزج ولا تتجزأ ولا انفصام في موطنك جميل وقوي العالم الذي تسكنه}








  • التعميدأو الصباغة(مصبتا) يعتبر من أهم أركان الديان
المندائية وهو فرض واجب ليكون الإنسان مندائيا ويهدف للخلاص والتوبة وغسل الذنوب والخطايا والتقرب من الله.

و يجب أن يتم في المياه الجارية والحية لأنه يرمز للحياة





والنور الرباني. وللإنسان حرية تكرار التعميد متى يشاء حيث ي



مارس في أيام الآحاد والمناسبات الدينية وعند الولادة والزواج أو عند تكريس رجل دين جديد.





و قد حافظ طقس التعميد على أصوله القديمة



حيث يعتقد بأنه هو نفسه الذي ناله عيسى بن مريم (المسيح)




عند تعميده من قبل يحيى بن زكريا(يوحنا المعمدان).


  • [center]الصلاة(براخا) وهي فرض واجب على كل فرد مؤمن يؤدي ثلاث مرات يوميا (صباحا وظهرا وعصرا) وغايته التقرب
  • من الله. حيث ورد في كتابهم المقدس {و أمرناكم أن اسمعوا صوت الرب في قيامكم وقعودكم وذهابكم ومجيئكم وفي
  • ضجعتكم وراحتكم وفي جميع الأعمال التي تعملون }
  • و يسبق الصلاة نوع من طقوس الاغتسال يدعى (الرشما)










    [/center]

    وهو مشابه للوضوء عند المسلمين حيث يتم غسل أعضاء الجسم الرئيسية في الماء الجاري ويرافق ذلك ترتيل بعض المقاطع الدينية الصغيرة. فمثلا عند غسل الفم يتم ترتيل (ليمتلئ فمي بالصلوات والتسبيحات) أو عند غسل الأذنين (أذناي تصغيان لأقوال الحي).

    • الصيام وله نوعان
    الصيام الكبير (صوما ربا)
    وهو الامتناع عن كل الفواحش والمحرمات وكل ما يسيء إلى علاقة الإنسان بربه
    ويدوم طوال حياة الإنسان. حيث جاء في كتابهم { صوموا الصوم العظيم ولا
    تقطعوه إلى أن تغادر أجسادكم، صوما صوما كثيرا لا عن مآكل ومشرب هذه
    الدنيا.. صوموا صوم العقل والقلب والضمير}.

    الصيام الصغير
    وهو الامتناع عن تناول لحوم الحيوانات وذبحها خلال أيام محددة من السنة
    تصل إلى 36 يوما لاعتقادهم بأن أبواب الشر مفتوحة تكون عندها مفتوحة على
    مصراعيها فتقوى فيها
    الشياطين وقوى الشر لذلك يسمونها بالأيام المبطلة.

    • الصدقة (زدقا) ويشترط فيها السر و
    • عدم
      الإعلان عنها لأن في ذلك إفساد لثوابها وهي من أخلاق المؤمن وواجباته
      اتجاه أخيه الإنسان. حيث جاء في كتابهم {أعطوا الصدقات للفقراء واشبعوا
      الجائعين واسقوا الظمآن واكسوا العراة لان من يعطي يستلم ومن يقرض يرجع له
      القرض} كما جاء أيضا { إن وهبتم صدقة أيها المؤمنون، فلا تجاهروا إن وهبتم
      بيمينكم فلا تخبروا شمالكم، وإن وهبتم بشمالكم فلا تخبروا يمينكم كل من
      وهبة صدقة وتحدث عنها كافر لا ثواب له}.
    يتجه الصابئة المندائيون








    في صلاتهم ولدى ممارستهم لشعائرهم الدينية نحو جهة الشمال لاعتقادهم



    بأن عالم الأنوار (الجنة)

    يقع في ذلك المكان المقدس من الكون الذي تعرج إليه النفوس في


    النهاية لتنعم بالخلود إلى جوار ربها, ويستدل على اتجاه الشمال بواسطةالنجم القطبي









    يتبع.








    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
    منى الراوى
    مشرف منتدي السياحة والآثار مشرف منتدي السياحة والآثار


    انثى
    ســآعـتي:
    التسجيل: 04/10/2010
    المساهمات: 4915
    عدد النقاط: 10549
    المزاج:
    المهنة:
    الهوايه:
    الدولة:
    الأوسمة:
    التميز:

    مُساهمةموضوع: رد: ملل وأديان ومذاهب حول العالم........   الأربعاء 05 يناير 2011, 3:50 pm


    الصابئة المندائيون بالعراق يحتفلون بعيد الخليقة على ضفاف دجلة


    الصابئة المندائيون بالعراق يحتفلون بعيد الخليقة على ضفاف دجلة
    يبلغ تعدادهم في العالم 60 الفا



    الصابئة المندائيون يحتفلون بعيد الخليقة في بغداد
    بغداد -رويترز
    تجمع مئات من أبناء طائفة الصابئة المندائية في العراق الاربعاء 17
    مارس/اذار الجاري عند معبد يطل علي نهر دجلة في بغداد للاحتفال بعيد خلق
    العالم الذي تحييه طائفتهم سنويا.
    وتستمر الاحتفالات بعيد الخليقة أو "بنجا" خمسة أيام ويشارك فيها أتباع الديانة الصابئة المندائية احدي أقدم ديانات التوحيد.
    وينتشر أتباع الطائفة في معظم المحافظات العراقية ومنها العمارة والبصرة والناصرية والكوت كما يعيش بعضهم بمدينة الاهواز في ايران.





    وقاد رجال الدين من الطائفة طقس التعميد في نهر دجلة، وتمني أحد رجال الدين المندائيين أن يعم السلام العراق.

    وقال سلوان شاكر: أمنيتي وأنا قادم من السويد هو أن يحل السلام في هذا
    البلد العظيم وأبناء الشعب العراقي وخاصة أبناء طائفتي االذين تشتتوا في
    كل مكان في العالم، لكن يجب أن يكون هناك بقية في هذا البلد نقصدها لان
    هذه الارض هي أرض مقدسة .





    وتدعوالصابئة
    المندائيون للايمان باله واحد ويؤمن أتباعها بعدد من الانبياء هم ادم وشيت
    بن ادم وسام بن نوح ويحيى بن زكريا، ويقول المؤرخون ان الصابئة المندائيين
    شعب ارامي عراقي قديم استوطن وسط العراق.

    ولم يتبق حاليا في العراق من المندائيين الذين يقدر عددهم في أنحاء العالم
    بزهاء 60 ألفا سوي سبعة الاف شخص، واضطر معظم المندائيين في أعقاب الغزو
    الذي قادته الولايات المتحدة للعراق عام 2003 للهجرة الي أوروبا والولايات
    المتحدة وكندا.





    ويحتفل
    الصابئة المندائيون بأربعة اعياد ومناسبات دينية رئيسية هي الدهفة ربة
    (العيد الكبير) والدهفة حنينا (عيد الازدهار) والبنجة (عيد الخليقة)
    والدهفة ديمانه (يوم التعميد الذهبي ) فضلا عن الاحتفال بثلاث مناسبات
    اخرى لاتقل اهمية عن الاعياد الرئيسية هي مناسبتا ابو الفل وابو الهريس
    وشيشان عيد.


    يتبع.....


    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
    منى الراوى
    مشرف منتدي السياحة والآثار مشرف منتدي السياحة والآثار


    انثى
    ســآعـتي:
    التسجيل: 04/10/2010
    المساهمات: 4915
    عدد النقاط: 10549
    المزاج:
    المهنة:
    الهوايه:
    الدولة:
    الأوسمة:
    التميز:

    مُساهمةموضوع: رد: ملل وأديان ومذاهب حول العالم........   الأربعاء 05 يناير 2011, 3:52 pm

    .........العلويوووووووووووون..



















    [size=25]العلويون النصيريون


    [b]التعريف[/b]




    النصيرية
    حركة باطنية ظهرت في القرن الثالث للهجرة ، أصحابها يعدون من غلاة الشيعة
    الذين زعموا وجوداً إلهياً في علي وألهوه به ، مقصدهم هدم الإسلام ونقض
    عراه وهم مع كل غاز لأرض المسلمين ، ولقد أطلق عليهم الاستعمار الفرنسي
    لسوريا اسم العلويين تمويهاً وتغطية لحقيقتهم الرافضية والباطنية



    [b]أبرز الشخصيات[/b]

    مؤسس هذه الفرقة أبو شعيب محمد بن نصير البصري النميري
    ( ت 270ه‍ ) عاصر ثلاثة من أئمة الشيعة وهم علي الهادي( العاشر ) والحسن
    العسكري ( الحادي عشر ) ومحمد المهدي (الموهوم ) (الثاني عشر) .

    _
    زعم أنه الباب إلى الإمام الحسن العسكري ، وأنه وارث علمه ، والحجة
    والمرجع للشيعة من بعده ، وأن صفة المرجعية والبابية بقيت معه بعد غيبة الإمام المهدي .

    _ ادعى النبوة والرسالة وغلا في حق الأئمة إذ نسبهم إلى مقام الألوهية .
    · خلفه على رئاسة الطائفة محمد بن جندب .
    ·
    ثم أبو محمد عبد الله بن محمد الجنان الجنبلاني 235 _ 287 ه‍ من جنبلا
    بفارس ، وكنيته العابد والزاهد والفارسي ، سافر إلى مصر وهناك عرض دعوته
    إلى الخصيبي .

    ·حسين
    بن علي بن الحسين بن حمدان الخصيبسي : المولود سنة 260 ه‍ مصري الأصل جاء
    مع أستاذه عبد الله بن محمد الجنبلاني من مصر إلى جنبلا ، وخلفه في رئاسة
    الطائفة،


    وعاش في كنف الدولة الحمدانية بحلب كما أنشأ للنصيرية مركزين أولهما في
    حلب ورئيسه محمد علي الجلي والآخر في بغداد ورئيسه علي الجسري .

    _ وقد توفي في حلب وقبره معروف بها وله مؤلفات في المذهب وأشار في مدح آل البيت وكان يقول بالتناسخ والحلول .
    ·انقرض مركز بغداد بعد حملة هولاكو عليها .
    ·انتقل مركز حلب إلى اللاذقية وصار رئيسه أبو سعد الميمون سرور بن قاسم الطبراني 358 _ 427 ه‍ .
    ·اشتدت
    هجمات الكراد والتراك عليهم مما دعاهم إلى الإستنجاد بالأمير حسن المكزون
    السنجاري 583 _ 638ه‍ ومداهمة المنطقة مرتين ، فشل في حملته الولى ونجح في
    الثانية حيث أرسى قواعد المذهب النصيري في جبال اللاذقية .

    ·ظهر فيهم عصمة الدولة حاتم الطوبان حوالي 700ه‍ 1300م وهو كاتب الرسالة القبرصية .
    ·وظهر حسن عجرد من منطقة أعنا ، وقد توفي في اللاذقية سنة 836 / 1432م .
    ·نجد
    بعد ذلك رؤساء تجمعات نصيرية كتلك التي أنشأها الشاعر القمري محمد بن يونس
    كلاذي 1011ه‍/1602م قرب أنطاكية ، وعلي الماخوس وناصر نصيفي ويوسف عبيدي .

    ·سليمان
    أفندي الأذني : ولد في أنطاكية سنة 1250 ه‍ وتلقى تعاليم الطائفة لكنه
    تنصر على يد أحد المبشرين وهرب إلى بيروت حيث أصدر كتابه الباكورة
    السليمانية يكشف فيه أسرار هذه الطائفة ، استدرجه النصيريون بعد ذلك
    وطمأنوه فلما عاد وثبوا عليه وخنقوه واحرقوا جثته في إحدى ساحات اللاذقية .

    ·عرفوا تاريخيا باسم النصيرية
    ، وهو اسمهم الأصلي ولكن عندما شُكِّل حزب سياسي في سوريا باسم ( الكتلة
    الوطنية ) أراد الحزب أن يقرب النصيرية إليه ليكسبهم فأطلق عليهم اسم
    العلويين وصادف هذا هوى في نفوسهم وهم يحرصون عليه الآن . هذا وقد أقامت
    فرنسا لهم دولة أطلقت عليها اسم ( دولة العلويين ) وقد استمرت هذه الدولة
    من سنة 1920 إلى سنة 1936 م .

    ·محمد
    أمين غالب الطويل : شخصية نصيرية ، كان أحد قادتهم أيام الإحتلال الفرنسي
    لسوريا ، ألف كتاب تاريخ العلويين يتحدث فيه عن جذور هذه الفرقة .

    ·سليمان المرشد :
    كان راعي بقر ، لكن الفرنسيين احتضنوه وأعانوه على ادعاء الربوبية ، كما
    اتخذ له رسولا ( سليمان الميده ) وهو راعي غنم ، ولقد قضت عليه حكومة
    الإستقلال وأعدمته شنقاً عام 1946 م .

    جاء
    بعده ابنه مجيب ، وادعى الألوهية ، لكنه قتل أيضاً على يد رئيس المخابرات
    السورية آنذاك سنة 1951 م ، وما تزال فرقة ( المواخسة ) النصيرية يذكرون
    اسمه على ذبائحهم .

    · ويقال بأن الأبن الثاني لسليمان المرشد اسمه ( مغيث ) وقد ورث الربوبية المزعومة عن أبيه
    . واستطاع العلويون ( النصيريون ) أن يتسللوا إلى التجمعات الوطنية في
    سوريا، واشتد نفوذهم في الحكم السوري منذ سنة 1965 م بواجهة سنية ثم قام
    تجمع القوى التقدمية من الشيوعيين والقوميين والبعثيين بحركته الثورية في
    12 مارس 1971 م وتولى الحكم العلويين رئاسة الجمهورية






    العقائد
    يتبع.....
    [/size]


    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
    منى الراوى
    مشرف منتدي السياحة والآثار مشرف منتدي السياحة والآثار


    انثى
    ســآعـتي:
    التسجيل: 04/10/2010
    المساهمات: 4915
    عدد النقاط: 10549
    المزاج:
    المهنة:
    الهوايه:
    الدولة:
    الأوسمة:
    التميز:

    مُساهمةموضوع: رد: ملل وأديان ومذاهب حول العالم........   الأربعاء 05 يناير 2011, 3:52 pm



    [size=29][b]أهم العقائد[/b]

    جعل النصيرية علياً إلها، وقالوا بأن ظهوره الروحاني بالجسد الجسماني الفاني كظهور جبريل في صورة بعض الأشخاص .
    ·لم يكن ظهور ( الإله علي ) في صورة الناسوت إلا إيناساً لخلقه وعبيده .
    ·يحبون ( عبد الرحمن بن ملجم ) قاتل الإمام علي ويترضون عنه لزعمهم بأنه قد خلص اللاهوت من الناسوت ويخطئون من يلعنه .
    ·يعتقد
    بعضهم أن علياً يسكن السحاب بعد تخلصه من الجسد الذي كان يقيده وإذا مر
    بهم السحاب قالوا : السلام عليك أبا الحسن ، ويقولون إن الرعد صوته والبرق
    سوطه

    ·يعتقدون أن علياً خلق محمد صلى الله عليه وسلم وان محمداً خلق سلمان الفارسي وان سلمان الفارسي قد خلق الأيتام الخمسة الذين هم :
    _ المقداد بن الأسود ويعدونه رب الناس وخالقهم والموكل بالرعود .
    _ أبو ذر الغفاري : الموكل بدوران الكواكب والنجوم .
    _ عبد الله بن رواحة : الموكل بالرياح وقبض أرواح البشر .
    _ عثمان بن مظعون : الموكل بالمعدة وحرارة الجسد وأمراض الإنسان .
    _ قنبر بن كادان : الموكل بنفخ الأرواح في الأجسام .
    ·لهم ليلة يختلط فيهم الحابل بالنابل كشأن بعض الفرق الباطنية .
    ·يعظمون الخمرة ، ويحتسونها ، ويعظمون شجرة العنب لذلك ، ويستفظعون قلعها او قطعها لأنها هي أصل الخمرة التي يسمونها( النور ) .
    ·يصلون في اليوم خمس مرات لكنها صلاة تختلف في عدد الركعات ولا تشتمل على سجود وإن كان فيها نوع من ركوع أحيانا. ً
    _ لايصلون الجمعة ولا يتمسكون بالطهارة من وضوء ورفع جنابة قبل أداء الصلاة .
    _ ليس لهم مساجد عامة ، بل يصلون في بيوتهم ، وصلاتهم تكون مصحوبة بتلاوة الخرافات .
    · لهم قداسات شبيهة بقداسات النصارى من مثل :
    _ قداس الطيب لك أخ حبيب .
    _ قداس البخور في روح ما يدور في محل الفرح والسرور .
    _ قداس الأذان وبالله المستعان .
    · لا يعترفون بالحج ، ويقولون بأن الحج إلى مكة إنما هو كفر وعبادة أصنام !! .
    · لا يعترفون بالزكاة الشرعية المعروفة لدينا – نحن المسلمين – وإنما يدفعون ضريبة إلى مشايخهم زاعمين بأن مقدارها خمس ما يملكون .
    ·الصيام لديهم هو الامتناع عن معاشرة النساء طيلة شهر رمضان .
    ·يبغضون الصحابة بغضاً شديداً ، ويلعنون أبا بكر وعمر وعثمان رضي الله عنهم أجمعين .
    · يزعمون بأن للعقيدة باطنا وظاهراً وانهم وحدهم العالمون بباطن الأسرار، ومن ذلك :
    _ الجنابة : هي موالاة الأضداد والجهل بالعلم الباطني .
    _ الطهارة : هي معاداة الأضداد ومعرفة العلم الباطني .
    _ الصيام : هو حفظ السر المتعلق بثلاثين رجلاً وثلاثين امرأة .
    _ الزكاة : يرمز لها بشخصية سلمان .
    _ الجهاد : هو صب اللعنات على الخصوم وفُشاة الأسرار .
    _ الولاية : هي الإخلاص للأسرة النصيرية وكراهية خصومها .
    _ [size=29]الشهادة : هي أن تشير إلى صيغة ( ع . م . س ) .[/size]
    _ القرآن : هو مدخل لتعليم الإخلاص لعلي ، وقد قام سلمان (( تحت اسم جبريل )) بتعليم القرآن لمحمد .
    _ الصلاة : عبارة عن خمس أسماء هي : علي وحسن وحسين ومحسن وفاطمة و( محسن ) هذا هو ( السر الخفي )
    إذ يزعمون بأنه سقط طرحته فاطمة ، وذكر هذه الأسماء يجزئ عن الغسل والجنابة والوضوء .
    · اتفق
    علماء المسلمين على أن هؤلاء النصيريين لا تجوز مناكحتهم ، ولا تباح
    ذبائحهم ، ولا يصلى على من مات منهم ولا يدفن في مقابر المسلمين ، ولا
    يجوز استخدامهم في الثغور والحصون
    .

    · يقول ابن تيمية : ( هؤلاء القوم المسمون بالنصيرية
    – هم وسائر أصناف القرامطة الباطنية – أكفر من اليهود والنصارى ، بل وأكفر
    من كثير من المشركين ، وضررهم أعظم من ضرر الكفار المحاربين مثل التتار
    والفرنج وغيرهم.. وهم دائماً مع كل عدو للمسلمين ، فهم مع النصارى على
    المسلمين ، ومن أعظم المصائب عندهم انتصار المسلمين على التتار ، ثم إن
    التتار ما دخلوا بلاد الإسلام وقتلوا خليفة بغداد وغيره من ملوك المسلمين
    إلا بمعاونتهم ومؤازرتهم .


    · الأعياد :

    لهم أعياد كثيرة تدل على مجمل العقائد التي تشتمل عليها عقيدتهم ومن ذلك :
    _ عيد النيروز : في اليوم الرابع من نيسان ، وهو أول أيام سنة الفرس .
    _ عيد الغدير : وعيد الفراش وزيارة يوم عاشوراء في العاشر من المحرم ذكرى استشهاد الحسين في كربلاء .
    _ يوم المباهلة أو يوم الكساء :في التاسع من ربيع الأول ذكرى دعوة النبي صلى الله عليه وسلم لنصارى نجران للمباهلة .
    _ عيد الأضحى : ويكون لديهم في اليوم الثاني عشر من شهر ذي الحجة .
    _
    يحتفلون بأعياد النصارى كعيد الغطاس ، وعيد العنصرة ، وعيد القديسة بربارة
    ، وعيد الميلاد ، وعيد الصليب الذي يتخذونه تاريخاً لبدء الزراعة وقطف
    الثمار وبداية المعاملات التجارية وعقود الإيجار والأستئجار .

    _ يحتفلون بيوم ( دلام ) وهو اليوم التاسع من ربيع الأول ويقصدون به مقتل عمر بن الخطاب رضي الله عنه ، فرحاً بمقتله وشماتة


    [/size]


    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
    منى الراوى
    مشرف منتدي السياحة والآثار مشرف منتدي السياحة والآثار


    انثى
    ســآعـتي:
    التسجيل: 04/10/2010
    المساهمات: 4915
    عدد النقاط: 10549
    المزاج:
    المهنة:
    الهوايه:
    الدولة:
    الأوسمة:
    التميز:

    مُساهمةموضوع: رد: ملل وأديان ومذاهب حول العالم........   الأربعاء 05 يناير 2011, 3:53 pm


    [size=25][b]الجذور الفكريه والعقائديه
    [/b]


    استمدوا معتقداتهم من الوثنية القديمة وقدسوا الكواكب والنجوم وجعلوها مسكناً للإمام علي .
    · تأثروا بالأفلاطونية الحديثة ونقلوا عنهم نظرية الفيض النوراني على الأشياء .
    · بنوا معتقداتهم على مذهب الفلاسفة المجوس .
    · أخذوا عن النصرانية ، ونقلوا عن الغنوصية النصرانية ، وتمسكوا بما لديهم من التثليث والقداسات وإباحة الخمور .
    ·نقلوا فكرة التناسخ والحلول عن المعتقدات الهندية والآسيوية الشرقية .
    ·
    هم من غلاة الشيعة مما جعل فكرهم يتسم بكثير من المعتقدات الشيعية وبالذات
    تلك المعتقدات التي قالت بها الرافضة بعامة والسبئية (جماعة عبد الله بن
    سبأ اليهودي) بخاصة


    [b][b]الأنتشار وأماكن النفوذ[/b][/b]


    [b]يستوطن النصيريون منطقة جبال النصيريين في اللاذقية ، ولقد انتشروا مؤخراً في المدن السورية المجاورة لهم .[/b]
    [b]·يوجد عدد كبير منهم أيضاً في غربي الأناضول ويعرفون باسم ( التختجية والحطابون ) فيما يطلق عليهم شرقي الأناضول اسم ( القزل باشيه )[/b]
    [b]· ويعرفون في أجزاء أخرى من تركيا وألبانيا باسم البكتاشية .[/b]
    [b]·هناك عدد منهم في فارس وتركستان ويعرفون باسم ( العلي إلهية ) . وعدد منهم يعيشون في لبنان وفلسطين .[/b]


    [b]يتبع[/b]
    [/size]


    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
    منى الراوى
    مشرف منتدي السياحة والآثار مشرف منتدي السياحة والآثار


    انثى
    ســآعـتي:
    التسجيل: 04/10/2010
    المساهمات: 4915
    عدد النقاط: 10549
    المزاج:
    المهنة:
    الهوايه:
    الدولة:
    الأوسمة:
    التميز:

    مُساهمةموضوع: رد: ملل وأديان ومذاهب حول العالم........   الأربعاء 05 يناير 2011, 3:55 pm

    [size=29]القاديانيه
    مؤسسها هو

    أحمد القادياني.. وإلغاء فريضة الجهاد


    [size=21]أحمد القادياني.. ربيب الاستعمار [/size]

    الجماعة الأحمدية (بالأردو: أحمدیہ) طائفةإسلامية نشأت في أواخر القرن التاسع عشر الميلادي في شبه القارة الهندية. مؤسسها هو ميرزا غلام أحمد القأدياني، نسبة إلى بلدة قاديان، في إقليم البنجاب في الهند، حيث وضع أسس جماعته عام 1889، عندما صرح أنه هو المهدي المنتظر ومجدد زمانه، يعيش الأحمديون في كل البلدان التي يوجد بها مهاجرون من شبه القارة الهندية.
    بعد وفاة مؤسسها انقسمت الجماعة إلى فرعين: الحركة الأحمدية في لاهور وجماعة المسلمين الأحمدية

    بداياتهم

    [size=16]كان أول ظهور لهذه الجماعة في الهند وتحديدا في بلدة قأديان إحدى قرى مقاطعة البنجاب الهندية وذلك عام 1889 على يد ميرزا غلام احمد الذي عاش في الفترة من 1835-1908 والذي قال عن نفسه "انه المسيح الموعود والمهدي المنتظر الذي بشر بأنه يأتي في آخر الزمان"[/size]
    [size=16]وقد استمر في دعوته حتى وفاته في العام 1908ليخلفه 5 من (خلفاء الأحمدية) حتى الآن.

    تولى خلافة الأحمدية مؤخرا خليفتهم الخامس ميرزا مسرور أحمد والمقيم في لندن حاليا. ويعود تاريخ عائلة مؤسس الأحمدية إلى أصول فارسية، ويعتبر لقب ميرزا بمثابة لقب تكريمي، وكان أجداده قد تركوا خراسان الفارسية في القرن السادس عشر الميلادي في عهد الملك بابر مؤسس الحكومة المغولية في الهند.
    وتعتبر
    الجماعة الأحمدية نفسها جماعة دينية غير سياسية وهدفها التجديد في الإسلام
    وتقول بأنها تسعى لنشر الدين بوسائل سلمية عن طريق ترجمة القرآن إلى لغات
    عدة بلغت بحسب مصادر الجماعة 52 لغة عبر العالم.

    وتؤكد
    مصادر الجماعة الأحمدية أنها لا علاقة لها بالسياسة وتتعمد إبعاد الدين عن
    السياسة كما تؤكد أيضا أنها وأتباعها لن تقود أو تشارك في أي خروج على
    حكومة أي بلد تواجدت فيها.

    وللأحمديين نشاط كبير في أفريقيا، وفي بعض الدول الغربية، ولهم في أفريقيا وحدها مايزيد عن خمسة آلاف مرشد وداعية متفرغين لدعوة الناس إلى الأحمدية.
    نشط الأحمديون في الدعوة إلى مذهبهم بوسائل عدة. ويوجد في بريطانيا قناة فضائية باسم التلفزيون الإسلامي يديرها الأحمدية.
    [/size]





    [b]المولد والنشأة[/b]

    ولد
    "أحمد مرتضى بن عطاء" سنة (1225هـ = 1839م) في قرية قاديان، إحدى قرى
    منطقة البنجاب التابعة الآن لباكستان، وإلى هذه القرية نُسب أحمد واشتهر
    باسم "أحمد القادياني".

    نشأ في أسرة تدين بالولاء
    للإنجليز وترتبط بصداقات مع طائفة السِّيخ، ألدّ أعداء الإسلام والمسلمين
    في الهند، وتعلم تعليما دينيا، فحفظ شيئا من القرآن، وتعلم اللغتين
    الفارسية والعربية، ودرس المنطق والحكمة، والأدب، والطب القديم، ولما بلغ
    أشده عمل موظفا في محكمة ابتدائية إنجليزية في مدينة "سيالكوت" القريبة من
    لاهور، ثم استقال منها بعد أربعة أعوام لمعاونة أبيه في إدارة شؤونه
    الخاصة، وطوال هذه الفترة لم يتوقف عن القراءة والمطالعة.

    ثم خاض أحمد القادياني
    غمار الجدل والمناظرات الدينية التي تحتدم في إقليم البنجاب، الذي كان
    يموج بالإرساليات التبشيرية التي تعمل على تنصير المسلمين وتهاجم الإسلام
    ونبيه، فضلا عن المناظرات بين أصحاب الأديان المختلفة، وكان المسلمون
    ينظرون إلى من ينهض للدفاع عن دينهم، ويجيد آليات الجدل ومقارعة الخصوم-
    نظرة إجلال وتقدير، وكان هذا هو المدخل الذي نفذ من خلاله أحمد القادياني،
    ويبدو أن هذا كان بتدبير الإنجليز الذين كانوا يبحثون عن الشخص الذي يجعل
    ما جاء في تقرير لجنتهم موضع التنفيذ.

    دعوة القادياني
    نجح أحمد القادياني في
    جذب الأتباع والأنصار إليه باعتباره واحدا من المدافعين عن الإسلام،
    فالتفوا حوله، وأنزلوه في نفوسهم منزلة رفيعة، ولما رأى شهرته تتسع
    وأتباعه يتزايدون، أضفى على عمله صفة القداسة، وزعم أنه مأمور من الله
    تعالى بالدفاع عن الإسلام، وحماية عقيدته، مستغلا ضعف الثقافة الدينية لدى
    أتباعه، وبراعته في الجدل والإقناع، ثم أتبع ذلك بالدعاية لنفسه بأنه قادر
    على كشف الغيب، والتنبؤ بأحداث المستقبل، وأنه مستجاب الدعوة.

    غير أن هذه الدعاوى لم
    تصادف قبولا تاما، وأغضبت علماء المسلمين وأثارتهم ضده، وهو الذي يزعم أنه
    يعمل لصالح الإسلام، فخشي غضبة العلماء وثورة الجماهير فعدل عن ذلك،
    وتراجع عن ادعاءاته، حتى تحين الفرصة المناسبة، ونسب لنفسه صفة المجدد،
    مستغلا الحديث المعروف بأن الله يبعث لهذه الأمة على رأس كل مائة عام من
    يجدد لها دينها.

    وفي هذه الفترة ألّف
    كتابين يخدم بهما فكرته، ويهيئ الأذهان للخطوة التالية التي سيقدم عليها؛
    حيث جمع في أحدهما آراءه ومناظراته مع خصوم الإسلام، وحشد في الآخر الأدلة
    الدامغة على ثبوت المعجزات، وإمكانية وقوعها، وليس للعقل البشري المحدود
    أن ينكر وجودها.

    أنا عيسى ابن مريم !!
    كان حديثه عن إمكانية
    حدوث المعجزة التي هي من خصائص الأنبياء التمهيد للخطوة الأخرى، والتوطئة
    للدعوة إلى نفسه بأنه المسيح الموعود لهذه الأمة الذي بشرت به الأحاديث
    النبوية، فزعم أن له شبهًا بالسيد المسيح، وأضفى على نفسه صفات المسيح
    التي جاءت في المرويات، فأعلن في سنة (1309هـ=1891م) في بلدة "لودهيانة"
    أنه المسيح الموعود الذي بعثه الله من جديد لتخليص العالم من آلامه
    وشروره، وأنه الأمل الذي طال انتظاره، وقد واجه علماء المسلمين في
    لودهيانة ادعاءات القادياني بالرفض والتفنيد، وقاد هذه الحملة الصادقة
    "مولوي محمد حسين" صاحب جريدة "إشاعة السنة"، ودعا إلى مناظرة القادياني
    حتى يتبين للناس كذب ما ادعاه، لكن والي المدينة حال دون وقوعها، فقد كان
    من أتباع القادياني، وأجبر العلماء على مغادرة لودهيانة.

    ثم انتقل القادياني إلى
    "دلهي" العاصمة الهندية يدعو لنفسه، ويبشر بمذهبه، فأنكر عليه العلماء
    دعواه، وطلبوه للمناظرة، فلم يستجب لهم، واستمر في دعوته، محميا بالإنجليز
    الذين أحاطوه برعايتهم، وأسس في سنة (1316هـ = 1898م) مدرسة بقاديان
    لتعليم أبناء شيعته مبادئ نحلته، ووضع قانونا لأتباعه يدعوهم فيه ألا
    يزوجوا بناتهم إلا من كان على شاكلتهم ويدين بمذهبهم.

    ادعاؤه النبوة
    انتقل القادياني إلى
    المرحلة الثالثة بعد ادعائه الولاية والصلاح، وأنه المسيح الموعود، فأعلن
    في سنة (1318 هـ = 1900م) النبوة المستقلة، قاطعا شوطا كبيرا، إلى الهدف
    الذي رسمه الإنجليز في صنع رجل يخدم مصالحهم في الهند، وكان لهذه الدعوى
    دويّ كبير، لم يخفف منه ادعاؤه بأنه نبي يدور في فلك النبي محمد (صلى الله
    عليه وسلم) وتابِع له، فانصرف عنه كثير من المخدوعين به، وبقي معه أصحاب
    المنافع والأهواء.

    ولم يمض عام على هذه
    الدعوى حتى أعلن أنه نبي مستقل، مثله مثل سائر الأنبياء والمرسلين، قائلا:
    إنني صادق كموسى وعيسى وداود ومحمد (صلى الله عليه وسلم)، وقد أنزل الله
    لتصديقي آيات سماوية تربو على عشرة آلاف، وقد شهد لي القرآن، وشهد لي
    الرسول، وقد عيّن الأنبياء زمن بعثتي، وذلك هو عصرنا هذا.

    إلغاؤه فريضة الجهاد
    استهدف القادياني من
    إعلانه النبوة تحقيق أمل الإنجليز في حياة مستقرة بالهند، دون ثورات
    وقلاقل، كان يقف وراءها المسلمون، ولم يكن هناك ما يحقق هذا الغرض سوى
    الإعلان بأن الجهاد قد أُلغي ونُسخ، ولما كان القادياني قد أعلن نفسه
    نبيا، فإنه أصبح في المنزلة التي تسمح له أن يكون صاحب تشريع يُلزِم به
    أتباعه.

    أعلن القادياني إلغاء
    الجهاد للحفاظ على الإنجليز في الهند، فيقول لأتباعه: "اليوم نُسخ الجهاد
    بالسيف بإذن الله، فمن حمل السيف على كافر بعد اليوم وسمى نفسه غازيا فقد
    عصى رسول الله، الذي قال قبل ألف وثلاثمائة سنة: إن الجهاد بالسيف ينتهي
    بعد مجيء المسيح الموعود.. فلا جهاد الآن بعد ظهوري".

    ويكتب إلى الحكومة
    الإنجليزية سنة (1320هـ = 1902م) هذه هي الفرقة القاديانية التي تسعى ليل
    نهار لإزالة عادة الجهاد المعربدة من أفكار المسلمين.

    ويؤلف الكتب والرسائل
    التي تحارب الجهاد، وخاصة إذا كان ضد الإنجليز، ويقول هو عن ذلك: "لقد
    ألّفت عشرات من الكتب، فيها أنه لا يحل الجهاد أصلا ضد الحكومة الإنجليزية
    التي أحسنت إلينا".

    ومن العجيب أن القادياني
    الذي نسخ الجهاد وحرمه أوجبه بالاشتراك مع الإنجليز ضد المسلمين، وكأن
    جهوده كلها كانت مصروفة لصدّ المسلمين عن محاربة الإنجليز؛ ولذا كان
    القادياني يجعل طاعة الإنجليز وموالاتهم شرطا لمن يدخل في دعوته، بل وجعل
    طاعتهم من طاعة الله، فيقول: إن خروجنا ضد الحكم الإنجليزي خروج على طاعة
    الله ورسوله.

    نهاية القادياني
    ومنذ عام (1320هـ =
    1902م) بدأ القادياني يميز أتباعه بإحصاء عددهم، وتقييد أسمائهم في سجلات
    خاصة بهم، والتمييز بينهم وبين المسلمين، وأنشأ في قاديان مسجدا، جعله
    قبلة للحج لأتباعه بدلا من الحج إلى مكة، وأقام مدرسة لتخريج الدعاة إلى
    مذهبه، وأصدر مجلة لنشر أفكاره، أطلق عليها "الأديان"، وطاف بمدن الهند
    للدعوة إلى مذهبه ونحلته، وكان علماء المسلمين يتصدون له في كل مكان ينزل
    به، ويفندون أفكاره، ويحذرون الناس من دعوته، إلى أن استقر في لاهور سنة
    (1326هـ = 1908م)، وهناك كان علماء المسلمين يجتمعون بعد صلاة العصر في
    مكان قريب من بيته، يلقون الخطب والمحاضرات يحذرون الناس من الاغترار
    بمزاعمه، وبقي القادياني في لاهور إلى أن تُوفي في (23 من ربيع الآخر
    1326هـ = 26 من مايو 1908م)، وتم نقل جثته إلى قاديان، حيث دُفن بها.

    وبعد موته تولّى ابنه
    "بشير الدين محمود أحمد" أمور فرقة القاديانية وتنظيم شؤونها، ويجدر
    بالذكر أن مجلس الأمة الباكستاني أصدر قرارا باعتبار القاديانية أقلية غير
    مسلمة.
    [/size]


    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
    منى الراوى
    مشرف منتدي السياحة والآثار مشرف منتدي السياحة والآثار


    انثى
    ســآعـتي:
    التسجيل: 04/10/2010
    المساهمات: 4915
    عدد النقاط: 10549
    المزاج:
    المهنة:
    الهوايه:
    الدولة:
    الأوسمة:
    التميز:

    مُساهمةموضوع: رد: ملل وأديان ومذاهب حول العالم........   الأربعاء 05 يناير 2011, 3:56 pm



    يعد الأحمديون أنفسهم مسلمين
    يؤمنون بالقرآن وبأركان الإيمان جميعها: بالله
    وملائكته وكتبه ورسله وبالبعث والحساب وبأركان الإسلام كلها؛ وبأن من غيّر شيءًا فيها فقد خرج من الدين.
    يعتقد الأحمديون أن مؤسس جماعتهم هو "الإ
    مام المهدي"، جاء مجددًا للدين الإسلامي، ومعنى التجديد عندهم هو إزالة ما تراكم على الدين من غبار عبر القرون، ليعيده ناصعًا نقيًا كما جاء بهمحمد رسول الإسلامالذي يؤمنون بأنه "عبد الله ورسوله وخاتم النبيين كما ادعى ميرزا غلام أحمد أن مجيئه قد بشر به محمد ونبوءات أخرى في مختلف الأديان، وأنه هو المسيح المنتظر، حيث يفسرون أن المسيح المنتظر ليس هو نفسه عيسى ابن مريم الذي يعتقدون أن لم يمت على الصليب (انظر أدناه).

    يعتقد الأحمديـون أن:

    • مات
      عيسى ابن مريم ميتة عادية، فلم يُقتل ولم يُصلب، لكنه هو الذي عُلِّق على
      الصليب وأنجاه الله من الموت عليه، فأُنْـزِل وهو حيٌّ مغشي عليه، ثم هاجر
      ولسنين أخرى.
    • ومن
      الملاحظ فإن الأحمديون ليس وحدهم مٌن آمنوا بهذا الشيء، وإنما لو بحثنا
      لوجدنا أن بعض الدارسين القدامى من المسلمين وغيرهم وجدت بعد الدراسات أن المسيح عليه السلام لم يمت على الصليب إنما أغمي عليه وقام من قبره واستمرت مسيرته في الحياة وعاش مائة وعشرون سنة وقبره موجود حالياً في كشمير،
    • من
      جهةأخرى أن لا يُسمى مصلوبًا إلا من مات صلبًا، ومن ثم فإن معنى قول الله
      "شبه لهم") معناه شبه لهم صلبه، أي اشتبه عليهم أنه قد مات على الصليب،
      وليس معناه شُبه لهم شخص آخر. كما أن المقصود بنـزوله هو مجيء شخص شبيه به
      من الأمة الإسلامية


    • كلمة "خاتم النبيين" تعني أن محمدا هو أفضل الانبياء وأكملهم، وليس آخرهم. وهو مما يوفق في نظرهم بين نبوة مؤسس العقيدة وبين استمرار انتمائهم للإسلام


    • الجهاد
      القتالي شرعه الله ردًا لعدوان المعتدين، وليس انتقامًا من أهل الأرض غير
      المسلمين، فمن سالَمَهم سالَموه ومن حارَبَهم حارَبوه. ويؤمنون بأن
      الإسلام يكفل الحرية الدينية، وأنه نصّ على أن "لا إكراه في الدين"، فلا
      يُقتل إلا المرتد المحارب
    • (وهو رأي يقول به بعض فقهاء المسلمين من غير الأحمدية كذلك).

    وجهة نظر المسلمين وبعض من الناس تجاه الأحمدية


    الطائفة الأحمدية محظورة في باكستان منذ عام 1974، ويرى أغلب فقهاء السنة والشعية أن الأحمدية "هراطقة وخارجون على الإسلام"، ويرون أنها حركة
    نشأت في شبه القارة الهندية بدعم من الاستعمار الإنجليزي بهدف إبعاد
    المسلمين عن مقاومة الاستعمار البريطاني، وذلك حسب عقيدتهم في الجهاد
    (المشروحة أعلاه). لذلك فإن أتباع الأحمدية يتعرضون لتضييق حكومي إلى جانب
    ما يتعرضون له من عموم المسلمين


    كذلك ثار في أبريل 2008 في إندونيسيا لغط شعبي حول أتباع الجماعة الأحمدية من الإندونيسيين، ومطالبات بحظر وجودهم

    يطلق البعض على أتباع الطائفة الأحمدية اسم "القاديانية" نسبة إلى مدينة قأديان التي جاء منها مؤسس المذهب.


    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
     

    ملل وأديان ومذاهب حول العالم........

    استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
    صفحة 5 من اصل 6انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5, 6  الصفحة التالية

     مواضيع مماثلة

    -
    » حياة العالم ابن رشد
    » المبادلات والتنقلات في العالم
    » عدد دول العالم المستقلة والسبب
    » اجمل فتيات العالم
    » وفر حتى 70% من قيمة حجوزات الفنادق عبر العالم

    صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
     ::  :: -