هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.



 
الرئيسيةالتسجيلدخول

 

 من قتل سلمى 4

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
دموع حائرة
من قتل سلمى 4 Copy_o10
دموع حائرة

انثى
ســآعـتي :
التسجيل : 04/03/2011
المساهمات : 14462
عدد النقاط : 24857
المزاج : من قتل سلمى 4 Qatary24
المهنة : من قتل سلمى 4 Profes10
الهوايه : من قتل سلمى 4 Unknow11
الدولة : من قتل سلمى 4 Female31
الأوسمة : من قتل سلمى 4 3h510
التميز : من قتل سلمى 4 Ss610
أوسمة المسابقات : من قتل سلمى 4 WnNnl

من قتل سلمى 4 Y4Oan

من قتل سلمى 4 Empty
مُساهمةموضوع: من قتل سلمى 4   من قتل سلمى 4 I_icon_minitimeالإثنين 10 سبتمبر 2012, 1:05 am

من قتل سلمى 4 383782_393084450758449_838406189_n

فكر
ربيع كيف سيخبر سلمى بموضوع الزواج ، هو يعرف جيداً أنها سترفض ، كما انها
لن توافق عل إنهاء الدراسة فى عامين ، وستستخدم ذلك حجة فى عدم الزواج إلا
بعد الإنتهاء من الدراسة او حتى السنة الثالثة .
إهتدى تفكيره إلى إقتاعها اولا بمعهد التمريض وبعد الإنتهاء من تقديم الأوراق فى معهد التمريض ، يفاتحها فى موضوع الزواج .
أخبر ربيع أخيه سعد بالموافقة المبدئية ولكنه طلب منه أن يطلب من الحج
سلامة النجار أن يؤجل الموضع لمدة اسبوع حتى الإنتهاء من التقديم فى المعهد
حتى يستطيع إقناع سلمى بالزواج .
ذهب ربيع للتحدث مع سلمى
ربيع : ها يا سلمى ، فكرتى هتدخلى كلية إية ؟
سلمى : مش عارفه يا بابا ، انا هختار كلية تربية ، يمكن اطلع مدرسة
ربيع : إية رأيك فى معهد تمريض
سلمى : تمريض ، ابقى ممرضة ؟ لا انا بخاف من الحقن أصلا
ربيع : ها ها ها ، انتى كبرتى خلاص ، وبعدين انتى لية تتعبى نفسك دراسة 4
سنين ، ويا عالم هتتعينى ولا لأ ، نص البلد مخلصين كلية تربية وكلية
تجارة ، وقاعدين فى البيت ، والشباب مش لاقى شغل ، هيسيبوا كل دول
وهيعينوكى إنت ؟
سلمى : مهو كل البنات هتدخل تربية
ربيع : سيبك من
البنات ، ملناش دعوة بحد ، فكرى كويس ، بعد سنتين ، هتخلصى دراسة ،
هترتاحى من المذاكرة والسفر للكلية ، وهتشتغلى على طول ، هاتيلى واحدة
ممرضة كدا مبتشتغلش ، وبعدين تدرس اية وطلبة واطفال ووجع راس
سلمى : امممم مش عارفه ، طب خلينى اسئل البنات
ربيع : تانى هتقولى البنات ، يا بنتى دا مستقبلك انتى ، وبعدين افرض
تقدملك عريس ، وانتى موافقة عليه ، هوافق ازاى وانتى لسه قادمك 3 او 4 سنين
دراسة ، وممكن الدراسة تكون صعبة وانتى مخطوبة او متزوجة ، لكن التمريض
سهل ، فهمتى ؟ فكرى وردى عليا بالليل ، عشان لو وافقتى نروح نقدملك بكرة
سلمى : ماشى
بدأت سلمى تقتنع بفكرة معهد التمريض ،و بعد أن خرج الحاج ربيع ،اغلقت باب
غرفتها وأرتمت على سريرها وأخذت تحدث نفسها " أنا لو دخلت معهد تمريض ،
هخلص بعد سنتين ، وأحمد حبيبى هيخلص الكلية بعد سنة ، وبعدين يتقدملى او
يشتغل سنة الاول ويكوّن نفسه ويتقدملى ، أكون أنا خلصت المعهد ، ونجوز "
ذم أغمضت سلمى عيناها وأخذت تتخيل نفسها مع أحمد وأحتضنت دبدوبها وأخذت
تتقلب على السرير وإذ بها تهوى على الارض مع الدبدوب ، نظرت حولها وقالت "
الحمد لله ، مفيش حد هنا ، يطقع الحب وسنينه ، قومى يا هبله "
فكرت
سلمى فى طريقة لتخبر أحمد بأنها ستقدم أوراقها فى معهد التمريض ، حتى تنهى
دراستها فى عامين ، وتكون جاهزة للزواج منه ، ولكن كيف ستتصل به ، فمنذ ان
تقدم أحمد لخطبتها ، لم تستطع التواصل معه ، ولم تسمع صوته ، ولا تعرف ماذا
حدث له بعد ذلك ،فقد أخذ والدها تليفونها الشخصى ، ولم يسمح لها بالخروج
مع أصدقائها ولم تجد وسيلة للتواصل معه .
تنهدت سلمى وقالت " يا حبيبى
يا احمد ، يا ترى إنت عامل إية دلوقتى ، يارب ما يكون زعلان منى ، تلاقيه
حاول يتصل بيا كتير ، بس التليفون مغلق ، وحشنى صوتك قوى ، فينك من بدرى ،
أحبك انا ، يا منايا يا عمرى ، أحبك انا ، مستنى اشوفك واسمى صوتك ، ليلة
يا غاااالى ، وقد ما عمرى يفوت ، هفضل أحبك انا ، يا احمد يا حبيبى يا روحى
انا "
خرجت سلمى من غرفتها وأخبرت والدها بموافقتها على معهد التمريض
سلمى : بابا انا خلاص فكرت وموافقة على معهد التمريض
ربيع : جواب نهائى ، فكرتى كويس
سلمى : ايوة خلاص ، جواب نهائى يا سى بابا
ربيع : طيب على بركة الله ، بكرة الصبح هنروح نسحب ورقك من المدرسة ونقدملك فى المعهد .
فى اليوم التالى ذهب الحاج ربيع وسلمى إلى المدرسة لسحب اوراقها ، وكان
الكثير من اولياء الامور قد أتوا لسحب اوراق ابناءهم ، فقالت سلمى لوالدها
سلمى : بابا ، انا هروح السوبر ماركت اشترى بسكون وعصير ، أجيبلك حاجة معايا
ربيع : لأ ، بس متتأخريش
سلمى : حاضر ، خمس دقايق بالكتير
ذهبت سلمى مسرعة إلى السوبر ماركت وطلبت إستعمال الهاتف ، كانت يدها ترتعش
وهى تمسك الهاتف و تضرب رقم هاتف أحمد ومع رنات الهاتف ، تتزايد ضربات
قلبها وتصدر صوتا كصوت المدفع ، وكأنها اول مرة ستتحدث مع أحمد .
لم يرد أحمد على الهاتف ، حاولت الإتصال مرة أخرى وهى تحدث نفسها ،" يلا يا أحمد بقى ، رد عشان خاطرى "
على ما يبدو أن أحمد كان نائماً ، لكنه أستيقظ على صوت الهاتف ، وبدأ الحديث بينهم
أحمد : الووو
سلمى : الوو .. صباح الخير يا أحمد
أحمد : مين معايا ؟
سلمى : إية دا ، إنت نسيت صوتى ، إخص عليك ،
أحمد : ياااه سلمى ، عاش من سمع صوتك ، انا قلت إنك نسيتى شخص إسمه أحمد
سلمى : أخص عليك ، أنا انسى نفسى ومنساش أحمد
أحمد : اه ما هو واضح ،
سلمى : انا عارفه إنك زعلان ، بس والله غصب عنى ، من يوم ما جيت عندنا وهما أخدو الموبيل بتاعى ومعرفتش أكلمك وكنت هموت وأسمع صوتك
أحمد : بعد الشر عليكى من الموت ، وأخبار إسكندرية إيه ؟ إتبسطى ؟
سلمى : والله يا حبيبى أى حاجة من غيرك ملهاش طعم ، انا مكنتش عاوزه اروح
بس هما إللى غصبوا عليا ، وكنت على طول سرحانه ، وكل شوية أكتب اسمك على
الرمل
أحمد : اه عارف ، شرطة السياحة إتصلت بيا ، قالوا إسمك مكتوب على الرمل كتير ، ودا بيضر بالسياحة ، متعملش كدا تانى
سلمى : إنت بتتريق عليا يا أحمد ، شكرا ، زعلانة منك
أحمد : لا متزعليش ، مفيش حاجة تستاهل زعلك
سلمى : إنت اتغيرت قوى ، مش دا أحمد إلله بحبه وكنت هموت وأسمع صوته
أحمد : أحمد إللى انتى بتحبيه ، بقاله 15 يوم مش عارف يوصلك ولا عارف يطمن
عليكى ، بقاله 15 يوم مخرجش من البيت ، بقاله 15 يوم مستنى إتصالك ، وإنتى
روحتى ولا على بالك ، وكمان روحتى تتفسحى ، عموما ، أنا مبسوط ما دام إنتى
مبسوطه .
سلمى : والله غصب عنى ، معرفتش أكلمك ، ورحت إسكندرية غصب عنى ، والله غصب عنى يا أحمد
كانت سلمى تتكلم بصوت مخنوق والدموع تنهمر من عينيها ، فلم يحدّثها أحمد بهذه الطريقة من قبل ،
تنهد أحمد ، وقال : معلش يا سلمى ، غصب عنى ، انا بجد تعبت وكنت هموت وأكلمك واسمع صوتك
سلمى وهى باكية : والله وأنا كمان وأكتر منك ، انا سبت بابا فى المدرسة بيسحب الورق بتاعى وقلت هروح السوبر ماركت عشان أكلمك
أحمد : خلاص متعيطيش ، أنا أسف ، بجد وحشتينى ووحشنى صوتك
سلمى مبتسمه : وإنت كمان
أحمد : ها هتقدمى فى كلية إية ؟
سلمى : انا هقدم فى معهد تمريض سنتين ، إية رايك ؟
أحمد : تمريض ، إشمعنى تمريض ، بتحبى الحقن ولا إيه ؟
سلمى : أيوة عشان لو بصيت كدا ولا كدا ، هبهدلك حقن هههههه
أحمد : لا بجد إشمعنى تمريض ؟
سلمى : عشان هخلص بعد سنتين تكون إنت خلصت كلية وإشتغلت ، ونجوّز بقى ^_^
أحمد : ومين قالك على الفكرة دى ؟
سلمى : بابا هو إللى إقترح عليا أدخل تمريض
أحمد : امممم ، ماشى ربنا يسهلك إن شاء الله
سلمى : يعنى إيه رأيك يا حبيبى ، حلو ولا وحش ؟
أحمد : مش عارف ، بس مش مطمن لموضوع إن والدك هو إللى مقترح الفكرة ،
سلمى : متخفش يا حبيبى ، بابا عمره ما هيختارلى حاجة وحشة
أحمد : خلاص ما دام إنتى شايفه كدا، ربنا يوفقك إن شاء الله
سلمى : طيب انا هقفل عشان إتاخرت قوى على بابا وممكن يقلق ، هتوحشنى قوى يا حبيبى
أحمد : وإنت كمان ، خلى بالك من نفسك
سلمى : إوعى تبص كدا ولا كدا ، ولا تحب واحدة غيرى ، هموت نفسى
أحمد : وإنتى شيفانى ماشى أحب على نفسى ، انا خلاص قررت أركز فى مستقبلى ولما أخلص دراسة وأشتغل أبقى اشوف هعمل إيه !!!
سلمى : إية دا يعنى إنت معنتش بتحبنى ولا إيه ؟
أحمد : أنا مقلتش كدا ، انا بقول هركز عشان أخلص وأشتغل وأكوّن نفسى
سلمى : ماششى يا حبيبى ، ربنا يوفقك ، سلام بقى عشان إتأخرت قوى
أحمد : سلام
كان أحمد سعيداً بسماع صوت سلمى ، لكنه ما زال يشعر بالحزن منذ أن رفضه
والدها ، أحسها إهانه له ، فالكل فى القرية يحبه ، ويحترمه ، وينادى عليه
يا بشمهندس أحمد ، ولم يكن يتوقع أن يتم رفضه ، وإلا ما كان تقدم لسلمى من
الاساس ، كما أقلقه أن والد سلمى هو صاحب فكرة معهد التمريض ، ولكن أحمد قد
أتخذ قراره ، ألا يفكر فى أى شىء إلا بعد إنتهاء دراسته والحصول على عمل
مناسب .
بعد مرور يومين ، وبعد العشاء ، جلس ربيع وزوجته وسلمى يتابعون التلفاز وبدأ ربيع فى الحديث
ربيع : شكلك كبرتى يا سلمى ، كل يوم واحد يتقدملك
نظرت سلمى إلى أبيها ولم تتحدث ، ولكن بدأ قلبها يترجف ،
ربيع : عارفه رضا ، إبن الحاج سلامة النجار ، بتاع الموبيليا ، بيشتغل محاسب فى السعودية ، أبوه كلم عمك سعد ، وعاوز ييجى يشوفك
سلمى : انا مش عاوزة أجوز دلوقتى ، لما أخلص المعهد
ربيع : مش تجوزى دلوقتى ليه ؟ الراجل جاهز من كل حاجة والف واحدة تتمناه ، عنده شقة ووظيفة فى السعودية ومش هيخليكى محتاجة حاجة
سلمى : انا مش عاوز أجوز ، وقايمة أنام أحسن
ربيع : لما اكلمك مش تسبينى وتقومى ، إتعلمى الأدب ، أنا لسه مخلصتش كلامى ، أقعدى
سلمى : عاوزة أروح انام ، تعبانه
ربيع : قلتلك أقعدى ، متنرفزنيش
سلمى : حاضر ، أهو ، قعدت
ربيع : مش عاوزه تجوزى ليه دلوقتى ؟ ما كنتى هتموتى من أسبوعين عشان تتخطبى للواد بتاع الكمبيوتر
سلمى : خطوبة مش جواز ، انا عاوز أخلص دراستى الاول
ربيع : يعنى لو الواد بتاع الكمبيوتر كان جاى يجوز ، كنتى هتقولى لأ ، لما أخلص دراسة
لم ترد سلمى على أبيها بشىء
ربيع : ما تردّى يا محترمة ، ما تردى على بنتك يا ست نادية ، قولى حاجة
نادية ( أم سلمى ) : هقول إيه يا حاج ، البنت مش عاوزه تجوز دلوقتى ، متغصبهاش
ربيع : دا إللى ربنا قدرك عليه ، والله ما حد مبوظ البنت دى إلا أنتى ، من
الاخر ، الناس هتيجى يوم الخميس بعد العشاء ، هيشربوا الشاى ، وأبنهم
هيشوفك ، يلا قومى نامى لو عاوزة تنامى .
لم تتمالك سلمى نفسها من
البكاء ، ذهبت إلى غرفتها وأغلقت الباب ، وصارت تبكى ودموعها لا تتوقف ،
فأحلامها تتبدد أمامها ، وتذكرت كلام أحمد عندما أخبرها بأنه غير مطمئن
لفكرة والدها بدخول معهد التمريض ، أيقنت أن والدها قد رتب ذلك ولم
يخبرها بموضوع العريس حتى توافق على المعهد .
لم تستطع نادية الدخول لأبنتها والتحدث معها ، فتركتها تبكى وهى أيضا تبكى ولكن لا تستطيع إن تظهر ذلك أمام زوجها ربيع .
وفى اليوم التالى ، طرقت نادية باب غرفة سلمى ، " سلمى ، إفتحى يا حبيبتى "
، لم ترد سلمى وقد تورمت عيناها من البكاء طوال الليل ، اعادت نادية طرقات
الباب ، " عشان خاطرى يا سلمى ، إفتحى يا بنتى ، متقطعيش قلبى ، إفتحى
الباب يا سلمى ، انا عارفه إنك صاحيه "
قامت سلمى وفتحت الباب ، ورجعت إلى سريرها واحتضنت مخدتها ونامت ،
نظرت نادية إلى بنتها وهى تحبس دموعها وقالت لها ، متعمليش فى نفسك كدا يا
ضنايا ، متقطعيش قلب أمك ، ارحمى عنيكى .ردت سلمى ودموعها تتساقط على
خدودها : ماما انا مش عاوزه اتزوج ، عشان خاطرى كلمى بابا ، انا بحب أحمد ،
اتزوج واحد مبحبوش ، ابوس إيدك يا ماما ، متخليش بابا يغصب عليا حد ، هموت
يا ماما لو إتزوجت غير أحمد .
إحتضنت نادية بنتها وقالت : بعد الشر عليكى يا حبيبتى ، اوعى عمرك تقولى كدا ، دا أنا اموت لو حصلك حاجة ، دا إنتى روحى وقلبى .
قالت سلمى : طيب كلمى بابا ، قوليله سلمى مش عاوزه تتزوج ، هتعيش خدامة
تحت رجليكوا ، بس متغصبهاش على الزواج مسحت نادية دموع أبنتها وقالت : طيب
يا حبيبتى ، هروح أكلمه ، بس بطلى بقى عياط ، أرحمى عنيكى شوية .
خرجت نادية من الغرفة وتوجهت إلى ربيع وهو يجلس فى الصالة ، وجلست ولا تعرف ماذا تقول ، نظر إليها ربيع وقال
ربيع : مالك ، عاوزه تقولى حاجة ؟
نادية : بنتك مموته نفسها عياط من إمبارح ، عنيها ورمت وبقت حمرا
ربيع : وبعدين ؟
نادية : البنت مش عاوزه تجوز يا ربيع ، متغصبهاش على حاجة ، سيبها لما تخلص المعهد وبعدين يحلها الحلال
ربيع : والله ما حد هيبوظ البنت دى غيرك ، يا ست افهمى ، البنت مش عارفه
مصلحتها فين ، بتحبى فى عيل لسه مخلش كلية ، لو لعب فى دماغها وعملت حاجة
غلط ، هتحط راسنا فى الطين ، وإنتى عارفه كويس ، إنها كانت بتكلمه من وراكى
. فاقعدى ساكته ومتكلميش كتير ، سبيها تعيط شوية وبعدين هتروق .
نادية : ياربيع ...
ربيع : أسكتى بقى ولمى الدور وروحى عقّلى بنتك ، الناس جايه بكرة ، مش
عاوزين فضايح ، أحسن والله اطربقها على دماغكوا إنتوا الإتنين .
ذهبت
نادية إلى المطبخ ، ولا تدرى ماذا تفعل ، كيف تقنع إبنتها وهى تبكى لحالها ،
كيف تقنع إبنتها بالزواج من شخص وقلبها مع شخص أخر ، وماذا ستقول لها لكى
تقنعها .
نظرت نادية إلى السماء وقالت " يارب ، هونها من عندك يارب ، عدى الأيام دى على خير يارب "




من قتل سلمى 4 Img_1374240528_390
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
SoMa No LoVe
عضـــــو عبقــــــري عضـــــو عبقــــــري
SoMa No LoVe

انثى
ســآعـتي :
التسجيل : 08/05/2012
المساهمات : 1194
عدد النقاط : 1667
المزاج : من قتل سلمى 4 Qatary10
المهنة : من قتل سلمى 4 Studen10
الهوايه : من قتل سلمى 4 Sports10
الدولة : من قتل سلمى 4 Female31
الأوسمة : من قتل سلمى 4 G3qgzw10
التميز : من قتل سلمى 4 Azw110

من قتل سلمى 4 Empty
مُساهمةموضوع: رد: من قتل سلمى 4   من قتل سلمى 4 I_icon_minitimeالإثنين 10 سبتمبر 2012, 8:42 pm

Surةised


من قتل سلمى 4 498772205

رُؤيَةْ الْغَآئِبِينْ فِ الْأحَلآمْ
مِنْ أَكَثرْ أَنَوآعِ الْشَوقِ آلَماً
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الأميرة سلمي★
من قتل سلمى 4 15751613
الأميرة سلمي★

انثى
ســآعـتي :
التسجيل : 28/07/2010
المساهمات : 10824
عدد النقاط : 19694
المزاج : من قتل سلمى 4 Qatary28
المهنة : من قتل سلمى 4 Collec10
الهوايه : من قتل سلمى 4 Painti10
الدولة : من قتل سلمى 4 Female31
الأوسمة : من قتل سلمى 4 3h210
التميز : من قتل سلمى 4 3h710
أوسمة المسابقات : من قتل سلمى 4 2q2ul

من قتل سلمى 4 Empty
مُساهمةموضوع: رد: من قتل سلمى 4   من قتل سلمى 4 I_icon_minitimeالأربعاء 12 سبتمبر 2012, 6:54 pm

قصه جميله اوي وبيحصل كتير منها في الواقع

ثانكس لميس متابعه معاكي انا


من قتل سلمى 4 KWcy3



روح مــن زمـن آخـــــر ~ ْ  أنا لا أشـــبـــه أحـــد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
pяïηcëss
مشرف المنتدي الأدبيمشرف المنتدي الأدبي
pяïηcëss

انثى
ســآعـتي :
التسجيل : 11/05/2012
المساهمات : 3571
عدد النقاط : 5456
المزاج : من قتل سلمى 4 Qatary28
المهنة : من قتل سلمى 4 Studen10
الهوايه : من قتل سلمى 4 Sports10
الدولة : من قتل سلمى 4 Female31
الأوسمة : من قتل سلمى 4 E0449b11
التميز : من قتل سلمى 4 7710
أوسمة المسابقات : من قتل سلمى 4 H2uxn

من قتل سلمى 4 Empty
مُساهمةموضوع: رد: من قتل سلمى 4   من قتل سلمى 4 I_icon_minitimeالإثنين 24 سبتمبر 2012, 8:13 pm

Arrow


من قتل سلمى 4 373083966
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
من قتل سلمى 4
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: المنتـــــدي الأدبـــــي :: القصص والحكايات-
انتقل الى: