هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.



 
الرئيسيةالتسجيلدخول

 

 من قتل سلمى

اذهب الى الأسفل 
3 posters
كاتب الموضوعرسالة
دموع حائرة
من قتل سلمى Copy_o10
دموع حائرة

انثى
ســآعـتي :
التسجيل : 04/03/2011
المساهمات : 14462
عدد النقاط : 24857
المزاج : من قتل سلمى Qatary24
المهنة : من قتل سلمى Profes10
الهوايه : من قتل سلمى Unknow11
الدولة : من قتل سلمى Female31
الأوسمة : من قتل سلمى 3h510
التميز : من قتل سلمى Ss610
أوسمة المسابقات : من قتل سلمى WnNnl

من قتل سلمى Y4Oan

من قتل سلمى Empty
مُساهمةموضوع: من قتل سلمى   من قتل سلمى I_icon_minitimeالإثنين 13 أغسطس 2012, 6:27 am

من قتل سلمى 553653_385893201477574_815236256_n

سلمى ربيع ، بنت لم يتعدى عمرها
ال 17 عاما ، فى الثانوية العامة ، أنهت الصف الثانى الثانوى ، تحلم مثل
الكثير من فتيات جيلها بأن تنهى دراستها الثانوية ثم الجامعية ثم يأتى فارس
أحلامها ويخطفها على حصانه الابيض .
كانت سلمى تعيش مع والدها
ووالدتها وأخيها الصغير ذو ال 10 سنوات فى الطابق الثالث ، بينما يعيش فى
الطابق الثانى ، عمها الأكبر " سعد " وأسرته ، وفى الطابق الرابع عمها
الاصغر " محمود " وأسرته ، أما الطابق الأول ، فهو بيت العائلة .
خطفت
سلمى بجمالها وخفة دمها قلوب الكثير من شباب قريتها ، فهذا يتمنى نظرة ،
وهذا يتمنى إبتسامة ، وهذا يمر يوميا من أمام منزلها ، وهذا يفكر كيف
يحدثها ، وكأن " أحمد " هو سعيدهم ، فقد خطف هو الأخر قلبها ، فهو يشاركها
خفة الدم ، وحب الناس له ، وثقته فى نفسة .
أحمد ، او المهندس أحمد ،
كما يطلق عليه الأهل والجيران ، يكبر سلمى بثلاثة أعوام ، فقد أنهى السنة
الثانية من كلية الحاسبات والمعلومات ، معروف للجميع ، فهو خبير الكمبيوتر
فى القرية ، فإذا تعطل جهاز كمبيوتر فى أى منزل ، يتصلوا بأحمد ، من يريد
أحدث برامج الكمبيوتر ، يتصل بأحمد ، كان محبوباً من الجميع ، ولا يتأخر عن
مساعدة أحد .
تعرف أحمد على سلمى فى بيت عمها ، فقد طلب عمها " سعد "
من أحمد أن يذهب معه ليشترى جهاز كمبيوتر لأبنه الوحيد " محمد " ، لنجاحه
فى المرحلة الإعدادية ، وبعد تركيب الجهاز فى المنزل ، قدمت سلمى كوب من
العصير إلى أحمد ، وفى لحظة تناول الكوب تحركت يده ، فسقط العصير على
ملابسه ، فقام مسرعاً يمسح العصير ، وقالت سلمى : أنا أسفة ، ورد عليها
ولايهمك ، ثم دخلت مسرعة وأحضرت قطعة قماش مبللة وأعطتها له ليمسح ملابسه ،
وهى تكتم ضحكتها .
عندما عاد أحمد إلى المنزل ، ظل يفكر فى سلمى ، وفى
موقف سقوط العصير على ملابسه و ضحكتها المكتومة وهى تعطيه قطعة القماش
المبللة ، ظل هكذا حتى ذهب فى نوماً عميق ، وهى أيضا ، عندما ذهبت إلى
النوم ،تذكرت الموقف ، ندما سقط كوب العصير، وعندما أعطته قطعة القماش ،
وتقابلت عيناها مع عيناه ، ثم ما لبثت أن إحتضنت وسادتها ونامت .
وبعد عدة أيام ، تقابل أحمد وسلمى فى الطريق ، فنظرت إليه ونظر إليها ، وبدأها الكلام
أحمد : إزيك يا سلمى ، عاملة اية
سلمى : الحمد لله كويسة
أحمد : والكمبيوتر عامل أية ، شغال كويس
سلمى : اه كويس ، انا مبقعدش عليه اصلا ، محمد إبن عمى مبيقمش من عليه ، وأنا معرفش فى الكمبيوتر حاجة .
أحمد : لو عاوزة أى حاجة فى الكمبيوتر ، إبقى قوليلى ، انا فى الخدمة ،
ثم أخرج ورقة من جيبه ، وكتب عليها رقم هاتفه المحمول ، وأعطاها إياها ،
ترددت سلمى قليلا ثم أخذت الورقة ، وقالت شكرا ، بعد إذنك ، وذهبت مسرعة
تسابق الريح ، وكأنها تشعر أن جميع من فى الشارع رأها وهى تأخذ الورقة .
ظل أحمد ينتظر إتصالاً من سلمى اياماً وأيام ، حتى نسى او تناسى او فقد
الأمل فى ذلك ، وبعد مرور أكثر من 10 أيام ، رن هاتفه المحمول ، وعندما رد
على الإتصال وإذ به يتفاجأ بإن المتصلة هى سلمى ، كاد قلبه أن ينخلع من شدة
الفرح
أحمد : ألو .. السلام عليكم
سلمى : عليكم السلام
أحمد : مين معايا
سلمى : أنا سلمى
أحمد ، إزيييييييك يا سلمى ، انا قلت إنك مش هتتصلى خالص ، إظاهر محمد مش بيخليكى تقعدى على الكمبيوتر
سلمى : اه فعلا ، بس إنهاردة ، راح يلعب كورة ، فأنا استغليت الفرصة ، وكنت عاوز العب شوية على الكمبيوتر ومش عارفة أعمل إية .
أحمد : دا رقمك ،
سلمى : ايوة
أحمد : طيب اقفلى وأنا هتصل بيكى ،
سلمى : لا عادى ولا يهمك
أحمد : اقفلى بس ، يلا سلام
كان أحمد يريد أن يتحدث معها أكبر وقت ممكن ، ففضل أن يتصل هو من هاتفه حتى يتحمل تكاليف المكالمة
سلمى : الو
أحمد : الو .. معاكى ، قوليلى بقى عاوزة تسألى علي إية
سلمى : بصراحة ، انا مش عارفة حاجة خالص ، عاوز أشغله وافتح اى حاجة زى ما محمد إبن عمى بيعمل
أحمد : بصى ، الاول إضغطى على الزرار الكبير إللى فى الكمبيوتر من تحت عشان يشتغل واستنى شوية لما يفتح وبعدين ........
وظل أحمد يتحدث مع سلمى ويشرح لها كيف تتعامل مع الكمبيوتر أكثر من نصف ساعة ، حتى وجد من يدخل فى وسط الحديث ،
عفوا لقد أوشك رصيدكم على النفاذ ، يرجى إعادة شحن البطاقة .
فقال لسلمى : معلش شكل الرصيد هيخلص ، هروح أجيب كارت وأكلمك ، فقالت :
لا لا خلاص ، انا هقوم دلوقتى ، شكرا جداً يا بشمهندس فرد عليها ، العفو
على إية ، ولو أى وقت إحتاجتى حاجة ، رنى عليا بس ن، وأنا هتصل و....
عفوا ، لقذ نفذ رصيدكم ، ، يرجى إعادة شحن البطاقة ، ثم إعادة المحاولة
فرد أحمد محدثا الهاتف ، يا ابن ال ...... ، مش قادرة تصبر دقيقة كمان .

مر أكثر من اسبوع ، وأحمد ينتظر أى إتصال من سلمى ، ولكن دون جدوى ، فكر
فى الإتصال بها ، ولكن خشى أن تغضب من ذلك او يضايقها الإتصال ، ثم أستقر
تفكيره على إرسال رسالة ، ولكن ماذا يكتب ،

ظل يحادث نفسه ، تكتب إية يا أحمد ، تكتب إية يا أحمد ،
- حبيبتى سلمى ، إشتقت إلى صوتك ..... إية الهبل دا ، دى ممكن ترد عليك ب " حبك برص " ، إمسح ياعم بلاش فضايح
- وحشتينى قوى .............. لا لا لا لا متنفعش ، إمسح ..إمسح
- إزيك يا سلمى ، عاملة إية ، الكمبيوتر إتعطل ولا إنت مبقتيش تقعدى علية ... إيوة هى دى ، إرساااااال
وظل أحمد ممكسا بالموبيل فى يده ، منتظراً رسالة سلمى ، بل وتخطى ذلك وبدأ يحدث الموبيل
- ردى بقى ...
- شكلها مش هترد ….
- يا ترى زعلت من الرسالة
- إية اللى خلانى أعمل كدا
مضى أكثر من ساعتين ، ولم ترد سلمى على رسالته ، ففكر أحمد فى إرسال رسالة أخرى ، " أنا اسف على الرسالة ، بس والله كنت بطمّن بس "
لا لا لا ، أسف غية وبتاع إية ، إن رددت ، اوك ، مردتش ، إمسح رقمها وريح نفسك ،
ثم وضع الموبيل بجانيه وتمدد على سريره وأغمض عيناه وظل يفكر ...
وما هى إلا لحظات حتى سمع رنة إستلام رسالة ، فهب مسرعاً يتحسس موبيله ، وفتح صندوق الرسائل ،
ييييييييييييييييييييييس ، من سلمى ، يييييييييييييييس
- الله يسلمك يا بشمهندس ، الكمبيوتر شغال ، بس محمد ، قاعد عليه على طول ، وتقريبا نسيت كل حاجة ههههه
فرح أحمد بالرسالة كثيرا ، ورد عليها
- طيب ، أية رأيك ، أجى أديكوا دورة كمبيوتر ، وببلاش كمان ، عشان خاطرك بس
عندما رأت سلمى هذة الرسالة ، إبتسمت ، وقراتها كثيراً وأغمضت عينيها وتخيلت أحمد أمامها وهو يقول " عشان خاطرك بس "
لكن لم تجد كلمات ترد بها عليه ، او أنها أردات شىء أخر وهو سماع صوته ، فقامت بإعطائه ميسد كوول
لم يصدق أحمد نفسه ، فقد كان كل ما يتخيله هو الرد على رسالته ، وعلى الفور قام بالإتصال بها ،
سلمى : الو
أحمد : الو . إزيك
سلمى : الحمد لله .. أنا اسفه انا جيت أرد على رسالتك ، فضغطت إتصال بالخطأ
أحمد : ولا يهمك ، إنت كويسة أهم حاجة
سلمى : الحمد لله كويسة ، وحضرتك كويس ؟
أحمد : الحمد لله .. ها قلتى إية ، هنبدأ الدورة أمتى ؟؟؟
سلمى : انتى بتدى دورات ببلاش كدا ...
أحمد : لا دى عشان خاطرك انتى بس
سلمى : وإديت كام دورة ببلاش قبل كدا ، عشان خاطر حد يعنى
أحمد : والله ما أديت حد قبل كدا ببلاش ، ومبحبش أدى دورات أصلا ، عموما خلاص ، انا كنت عاوز أساعد بس
سلمى : إنت زعلت ؟
أحمد : لا أبدا ، ولا يهمك ،
سلمى : اوك
أحمد : انا هقفل دلوقتى ، هتعوزى حاجة ؟
سلمى : لا شكرا
أحمد : اوك سلام
سلمى : سلام
عندما سألت سلمى أحمد : إنت زعلت ، فكر قليلاً قبل الإجابة ، فهذا السؤال
يعنى أنها لا تريده أن يغضب ، وهو ما دفعه لآن يقتصر المكالمة ، التى
ينتظرها منذ أكثر من اسبوع ، اراد أن يختبر رد فعلها بعد المكالمة .
وظل ينتظر ، ويحدث نفسه ، يا ترى هتعمل إية ، يا ترى هتبعت رسالة ، ولا هترن تانى ،
وما هى إلا دقائق حتى جائته رسالة من سلمى : أنا اسفة بجد ، مكنش قصدى ، متزعلش منى .

وما إن قرأها أحمد حتى بدأ يهلل

يابو حميد يا جامد ، يابو حميد يا جامد ، اوووه ..... ، اوووه ..... ، اوووه .....
وهو فى شده فرحه ، فتحت أمه الباب وسألته : مالك يا أحمد ،
إزبهل أحمد أمام أمه ، فقد كان يهلل مثل المجانين ، ورد عليها قائلا : أصل الـ .....
- الـ...... إية ؟
- أصلى كنت بجرب حاجة على الكمبيوتر ومكنتش رأضية تشتغل وإشتغلت
- طيب ، بطل دوشة ، أبوك نايم .


إنتظروا الجزء الثانى ، قريباً من قتل سلمى 21625



باقي القصة من هنا

من قتل سلمى2

https://mouradfawzy.yoo7.com/t29611-topic

من قتل سلمى3

https://mouradfawzy.yoo7.com/t29619-topic

من قتل سلمى4

https://mouradfawzy.yoo7.com/t29911-topic

من قتل سلمى5

https://mouradfawzy.yoo7.com/t29912-topic

من قتل سلمى6

https://mouradfawzy.yoo7.com/t29935-topic

من قتل سلمى7

https://mouradfawzy.yoo7.com/t29936-topic


من قتل سلمى8

https://mouradfawzy.yoo7.com/t29942-topic

كواليس قصة " من قتل سلمى "


https://mouradfawzy.yoo7.com/t29943-topic



من قتل سلمى Img_1374240528_390


عدل سابقا من قبل لمــLAMYSـــيس في السبت 15 سبتمبر 2012, 2:46 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الأميرة سلمي★
من قتل سلمى 15751613
الأميرة سلمي★

انثى
ســآعـتي :
التسجيل : 28/07/2010
المساهمات : 10824
عدد النقاط : 19694
المزاج : من قتل سلمى Qatary28
المهنة : من قتل سلمى Collec10
الهوايه : من قتل سلمى Painti10
الدولة : من قتل سلمى Female31
الأوسمة : من قتل سلمى 3h210
التميز : من قتل سلمى 3h710
أوسمة المسابقات : من قتل سلمى 2q2ul

من قتل سلمى Empty
مُساهمةموضوع: رد: من قتل سلمى   من قتل سلمى I_icon_minitimeالإثنين 13 أغسطس 2012, 1:43 pm

من قتل سلمي يالهوي هو انا هتقتل albino

القصه رووووووووعه كالعاده لميس انا شوفت اسمي بقا دخلت علشان اشوفها

بجد حلوه اوي اموت انا في الحاجات الرومانسيه ديه اللهم اني صايمه ههههههههههههه

كان نفسي اوي اوقع العصير علي حبيبي ههههههههه بليالتيلاتيالت

في انتظار باقي القصه لولو تسلم ايدك يا جميل


من قتل سلمى KWcy3



روح مــن زمـن آخـــــر ~ ْ  أنا لا أشـــبـــه أحـــد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
pяïηcëss
مشرف المنتدي الأدبيمشرف المنتدي الأدبي
pяïηcëss

انثى
ســآعـتي :
التسجيل : 11/05/2012
المساهمات : 3571
عدد النقاط : 5456
المزاج : من قتل سلمى Qatary28
المهنة : من قتل سلمى Studen10
الهوايه : من قتل سلمى Sports10
الدولة : من قتل سلمى Female31
الأوسمة : من قتل سلمى E0449b11
التميز : من قتل سلمى 7710
أوسمة المسابقات : من قتل سلمى H2uxn

من قتل سلمى Empty
مُساهمةموضوع: رد: من قتل سلمى   من قتل سلمى I_icon_minitimeالثلاثاء 14 أغسطس 2012, 8:26 pm

القصه تحفة بجد لميس
انا بموت قى القصص الرومانسية دى
وفي انتظار باقي القصه


من قتل سلمى 373083966
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
من قتل سلمى
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: المنتـــــدي الأدبـــــي :: القصص والحكايات-
انتقل الى: